23 مايو، 2024 7:49 م
Search
Close this search box.

ماهي أساليب المرتدين المتسكعين على صفحات الفيسبوك ؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

أسهاما في خدمة القرأن الذي نزل بالحق وأنتصارا لشهر رمضان شهر الصيام ودفاعا عن قيم ألآسلام الذي نزل على خاتم ألآنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله “ص” أفضل ألآنبياء والمرسلين
وأهل بيته ألآطهار “ع” المطهرين بنص ألآية “33” من سورة ألآحزاب وأيمانا بأيات الجهاد التي نزلت في القرأن الكريم وبوحدة القرأن الذي لايتجزأ على هوى الذين قالوا أجعلوا القرأن ” عضين ” ورفضا للذين يكفرون ببعض ويؤمنون ببعض والذين يعبدون الله على حرف , من أجل كل
ذلك سألخص كل المواقف المنحرفة للمرتدين الذي ينشرون غسيلهم النتن على صفحات الفيسبوك وهذه أهم صفات تلك المواقف التي تخالف العقل والمنطق ويرفضها كل عاقل شريف يحترم عقله ؟
أولى صفات المرتدين : ألآمية الفكرية : فهم ينكرون علمية القرأن ؟ وينكرون الشهب التي ترمي الشياطين بقدرة الله , وينكرون طيور ألآبابيل , ويسخرون من بعث الناس عراة يوم القيامة
لآنهم يجهلون أن الناس يوم القيامة في حالة ذهول لاينظرون الى عورات بعضهم ولا يسأل حميم حميما ؟ ويسخرون من الحجر ألآسود
ثاني صفاتهم : الجهل : فهم ينسبون ألآمراض الجسدية لبعض المسلمين للصيام ؟ ويجهلون أن مدرسة أهل البيت “ع” لايصح عندها ألآ القرأن وحديث رسول الله “ص” الموثق , وأن كتب الشيعة الروائية
لايعتبرونها كلها صحيحة ألآ ما وافق القرأن ولجهلهم بهذه الحقيقة فهم يشهرون ببعض ألآحاديث والروايات التي لايتبناها الشيعة ولا يعتقدون بها ومنهم من ينكر بلاغة القرأن جهلا بالعربية وبيانها وجهلا بالقرأن وبلاغته التي تقول ” ماجعل الله لرجل من قلبين في جوفه ” ؟
أن الذي يقول : أن الله عنده هو المرأة السافرة الحلوة والموسيقى والغناء وحب الحرية وألآنسانية فهو لايعرف الله الذي يقول ” ولا تبرجن تبرج الجاهلية ألآولى ” ويقول ” غير متبرجات بزينة ” ويقول غير متخذات أخدان ” وهو لايعرف ألآنسانية ولا الحرية لآن أحترام ألآنسانية
لايتم ألآ عبر أحترام من خلق ألآنسانية وأحترام الحرية لايتم ألآ بعد أحترام حرية ألآخرين والسفور والتبرج والغناء والخمور أضطهاد لهرمونات كيمياء الجسد وتعطيل للعقل ؟

 

ثالث صفاتهم : النفاق : فهم في الوقت الذي يعلنون أحتقارهم للجنة ويسمون المسلمين بالكلاب يعودوا ليلتزموا جانب الذين ينكرون ” الرجعة ” وينكرون حديث الكساء لا أيمانا منهم بمرجعية
تلك العقائد ولكن نفاقا منهم ؟ويتهمون رسول الله “ص” بزواجه من مارية القبطية وزينب بنت جحش معبرين عن أفتراءات ونفاق بغيض ؟ ومن أبشع محاولاتهم النفاقية ألصاق ما تقوم به عصابات داعش بألآسلام في محاولة نفاقية لجعل مرجعيتنا ومرجعية داعش واحدة كل ذلك جهلا ونفقا متعمدا
بقلوب مريضة وعقول جامدة ؟ ومن نفاق هؤلاء المتسكعين أنهم لايريدون أن يعرفوا أنه لايجوز ألآجتهاد في مقابل النص , ولا يعرفون أن المجتهد قد يخطئ لآنه غير معصوم , ولايعرفون أن الرجعة نص قرأني وأيدها النبي “ص” وألآئمة ألآطهار “ع” وألآمام المعصوم هو من الراسخين في
العلم الذين جعلهم الله من الذين يعرفون تأويل القرأن بعد حصولهم على علم الله بذلك

 

ورابع صفاتهم : الخيانة : فهم ينشرون الصور الصليبية التي رسمها رسامو الحملة الصليبية لنساء عاريات مدعين أنهن سبايا المسلمين , وينشرون صورا ملتقطة من قبل عناصر مخابراتية تابعة
للماسونية والصهيونية لرجال يرتدون أحرام الحج وبعضهم في حالة نوم وقد حاولت تلك العناصر المخابراتية تصوير عورة رجل نائم وهؤلاء المرتدون ينشرونها للنيل من لباس ألآحرام وهذه خيانة للمسلمين وجهلا بلباس الحج للرجال الذي يجب أن لايكون فيه مخيطا ؟ ويكملون خيانتهم
بدعوة العراق أن يقيم علاقات مع أسرائيل وبذلك يكشفوا هويتهم الحقيقية مثلما يحاول من يسمون أنفسهم بالشيعة المسيحية أن يعلنوا رجوعهم للديانة ألآصلية وهي المسيحية وينسبون ألآسلام لورقة بن نوفل والراهب بحيرى وليس لمحمد بن عبد الله “ص” ويتهمون ألآمام علي “ع” بأنه
كان ضد محمد “ص” وهذه ألآفتراءات تدخل كل هؤلاء في باب الخيانة العظمى والجهل والنفاق وألآمية الفكرية كذلك الذي ينكر سورة الفيل بحجة أن الفيل لايمشي في الرمال , وهناك من تسول له نفسه ألآفتراء على بعض زوجات رسول الله “ص” وبعض زوجات ألآئمة ألآطهار ” من الاتي مررن
بظروف ألآسر في الحروب المشروعة ضد من أعتدوا وقاتلوا المسلمين ولنفاق هؤلاء وخيانتهم للآمانة التاريخية في حقيقة تلك النساء الطاهرات وعدم معرفة حكم السماء التي أرادت أن تبطل عدم زواج الرجل زوجة من كان يتبناه بعد طلاق زوجته ومنها تزويج بعض النساء العفيفات الاتي
وقعن بألآسر الى بعض ألآئمة ألآطهار “ع” كزواج ألآمام الحسين “ع” من شاه زنان بنت يزدجرد كسري , أن محاولة الطعن بأعراض تلك النسوة العفيفات هو جهل غير مسموح به ونفاق وخيانة يهتز منها عرش السماء ؟ هذه بأختصار بعض البضائع الفاسدة للذين يتسكعون في الفيسبوك مستغلين
حرية النشر في القيسبوك ومتحللين من مسئولية الضمير وألآخلاق أحببت أن يتعرف عليها القراء خدمة لهم وعلى قاعدة ” زكاة العلم تعليمه ” أمل من ألآخوة وألآخوات نشر هذه المعلومات والمعارف فأن نشرها من أفضل العبادات في شهر ربيع القرأن.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب