19 يونيو، 2024 1:39 ص
Search
Close this search box.

لماذا فرح العراقيون بهزيمة إيران كرويا؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

هزيمة إيران بكرة القدم هي رسالة لحكومة الملالي وخاصة للولي السفيه الخامنئي تقول له سننتصر عليكم في ساحة التحرير مثلما أنتصرنا عليكم كرويا.
مباراة كرة القدم التي جرت البارحة الخميس الموافق الرابع عشر من تشرين الثاني في الاردن حققت هدفين, الهدف الأول هو الأنتصار الكروي للفريق العراقي على الفريق الإيراني, والهدف الثاني وهو الهدف الأكبر والأسمى وهو أنتصار العراقيين على مليشيات إيران المجرمين حيث احتفل المتظاهرون العراقيون في ساحة التحرير ومعهم جميع ابناء العراق في كل مدن العراق وهم بهذا يبعثون رسالة الى الولي السفيه الخامنئي تقول له نحن العراقيون نكرهكم يا مجرمين يا قتلة.
كرنفال من الفرح ساد شوارع العراق والعراقيون يهتفون عراق عراق, ويهتفون (إيران بره بره بغداد تبقى حرة, ويهتفون أيضا انعل ابو إيران يابو الخلفه) وهذه الهتافات هي أكبر أنتصار على ملالي إيران الأشرار.
امرأة عراقية شاهدتها البارحة في بغداد تصرخ بغضب وهي تقول: هل ستعرف حكومة الملالي وحكومة الولي السفيه في إيران أن العراقيين الوطنيين سيتمكنوا من تحقيق الأنتصار الكبير قريبا بأسقاط حكومة الفساد في المنطقة الخضراء وسيتمكن المتظاهرون من سحل كل العملاء والفاسدين والخونة الموالين لإيران في شوارع بغداد وفي ساحة التحرير, وسوف يحاكم العراقيون كل الخونة أمثال المجرم نوري المالكي والمجرم هادي العامري والمجرم مهدي المهندس مهندس الحشد المليشياوي المقدس الذي دعمته إيران وبارك له السيستاني الإيراني العميل.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب