17 فبراير، 2024 1:05 ص

لا شئ غير الظل

Facebook
Twitter
LinkedIn

ظلي التائه
ابحث عنه دوما
فيختبئ ورائي

ظلي وأنا
لسنا توأمين
فهو لا يشبه ملامحي

ظلي الحلزوني
له زوايا ثلاثية الابعاد
لا يمكنه ان يتوازى معي

ظلي عصي على التنبؤات
يجمع بين الثقيل والخفيف
كأنه شبح  يتعاطى المهلوسات

ظلي نرجسي
يمقت شفافية الماء
ولا يثق بانعكاسات الشمس

اراه في المرآة فلا يراني
ادخله في جيبي
فيستولى على ممتلكاتي

سالت ظلي يوما
لماذا تندس في دائرة السحاب
حين يشتد القيظ ويتبخر السراب

ظلي الوارف
لا يحجب عني عتمة الصيف
فهو خط ممدود الجوانب

عندما استيقظ من منامي
وفي قيلولتي لا اجده بجانبى
رغم انه يعيش في كنفي

كم مرة خذلني ظلي الوفي
أجدني منتشيا بدغدغاته
وبرداء المسافات يلفني

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب