20 مايو، 2024 2:44 م
Search
Close this search box.

لأولائك الذين لا ينالهم من الصيام غير العطش!!

Facebook
Twitter
LinkedIn

ظمّأ، جوع، تعب، إرهاق!
مفردات لشعور وممارسات قد تكون مجرد أعراض لحظية، وقد تكون جرس تنبيه وتوعية من الغفلة والأنانية وتؤسس للتكافل والتضامن ومد يد العون، وترمي بقميص الرحمة والتراحم ليرتد بصر القلب ويعي صلة الرحم والغفران والتجاوز عن السيئات.
شهر رمضان شهر الخير والبركة والرحمة
شهر فيه تهذيب النفس واستشعار ألم الآخرين.
شهر ليس لاستعراض قائمة الطعام
ولا التزاحم خلف الشاشات!
لن تنال الفائدة إن لم تتلمس المضمون والهدف من الصيام.
لا تجوع معدتك ولسانك مسلط على محارم الناس، ولا تعطش ووصال رحمك مقطوعة.
اسأل الهدهد لعله يأتيك بخبر عن سفينة النجاة قبل أن يحل الطوفان ولا ينفعك جبل الظلم والخداع.
طهر قلبك وهذب أخلاقك وأحسن لرحمك لتحصد ثمرات صومك.
اكتشف مواطن الخير بداخلك قبل أن تأكل الذنوب والخطايا عصاتك وتخر على صفحات وجهك في غياهب قبرك.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب