12 فبراير، 2024 7:25 ص

كورونا .. ونار الفَساد !!!

Facebook
Twitter
LinkedIn

مَنْ لا يُقتل بسجونكم وأجهزتكم القمعية تقتلوه من خلال ميليشياتكم ومن ينجو منها تقتلوه بإهمالكم الواضح و فسادكم وهذا هو السبب الرئيسي للحادث المأساوي الذي حصل أول أمس في مستشفى إبن الخطيب بالعاصمة بغداد ،، للأسف حصيلته كانت حتى الآن ثلاثة وثمانين شهيداً و مائة وعشرة مصابين ، خالص المواساة والتعازي لأُسرْ وذوي الشُهداء و وصمة عار في جبين قتلتهم ،، وما زال يسأل البعض ( يعني لهاي الدرجة حياة الناس لعبة بأيدكم ؟؟ ) بكل بساطة أُجيب نعم حياة العراقيين آخر ما يُشغِلهُم ولعبة بأيديهم !!! ولا تندهشوا عندما يحصل إنفجار أو حريق أو غرقْ هُنَا أو هُناك فالشواهد كثيرة على ذلك ،، فكم حريق حصل في وزارات الدولة و خصوصاً أقسام العقود لإخفاء السرقات والتستُّر على اللصوص .. هل نسيّتُم كارثة جسر الأئِمة بالأعظمية والتي تجاوز عدد الضحايا فيها ١٠٠٠ ألف شهيد !! و كارثة عَبّارة الموصل والتي كان حصيلتها من الضحايا أكثر من ١٠٣ مائة وثلاثة غريق !! و حريق مستشفى اليرموك !! و مجزرة الناصرية !! و مجزرة ديالى !! و حريق مأوى اللاجئين و المُشرّدين بالأعظمية !! و و و من الحوادث و الكوارث و كالعادة و مثل كل حادث يحصل مهما كان حجمه وردود و غضب الشارع عنه يأمر الكاظمي بتشكيل لجنة تحقيقية حول الحادث !!! وهذا لتسويف الموضوع ؟؟ لكن هذه المرّة قرر سحب يدْ كُل من مدير عام صحة الرصافة و مدير المستشفى و المعاون الإداري و مُدير قسم الصيانة بالمستشفى !! ثُم لحِقه قرار ثاني بعد المُشاورة وطَلب الإذن قرر سحب يدْ وزير الصحة و مُحافظ بغداد !!! إذا أنتَ تُريد أن تُقدّمه قُربان و كبش فِداء ليفلت البقيّة من حيتان الفساد من العِقاب ،، أعتقد يجب تذكير الكاظمي بأن الوزير لم يأتي عن طريق حكومة تكنوقراط لِكفائته و نزاهته إنما جاء عن طريق مُحاصصة طائفية مقيتة وخلفه حزب وتيّار !!! لَنْ أذهب بالمُقارنة بعيداً مع الغرب و دول أوربا سأكتفي بالذهاب لبلد مُجاور للعراق حصلت ْ فيه حادثة مُشابهة قبل فترة وجيزة وتحديداً في آذار الماضي ٢٠٢١ وهي حادثة مستشفى السلط بالمملكة الأردنية الهاشمية وبسبب إنقطاع الأوكسجين عن المرضى أدّى إلى وفاة ٧ سبعة مرضى لهُم الرحمة ،، فوراً قدّم وزير الصحة إستقالته وبعد أقل من ساعة وصل الملك عبد الله الثاني و بِقيافته العسكرية لمكان الحادث وبنفسه بدأ بِمُحاسبة مدير المستشفى والمُقصّرين ،،، لكن بالعراق الوضع مختلف أول من يتفقّدْ مكان الحادث هو رجل مُعمم !!! بدلاً من رئيس الجمهورية والوزراء و وزير الصحة !!! يا تُرى ما هو منصبه ؟؟ وما هي مؤهلاته العلمية ؟؟ هل هو خبير تصنيع أنابيب الأوكسجين ؟؟ ولماذا وبأي صفة يلتقي الأطباء وكأنه مسؤول عنهم ؟؟ هذا ما كان واضحاً من الصور .
يا رئيس عِصابة الخضراء معالجة الفساد تبدأ من أعلى الهرم في السلطة و نزولاً وليس من أسفل السُلّم و صعوداً !!! كُل ما حَصل و يحصل و سيحصل في العراق بعد إحتلاله أنتمْ وكُل رُموز العملية السياسية سببه .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب