24 مايو، 2024 3:41 م
Search
Close this search box.

 قوة عسكرية مدرعة من بغداد بدأت عملية بالبصرة لملاحقة متورطين بجرائم مسلحة

Facebook
Twitter
LinkedIn

قال مصدر أمني في البصرة، الأربعاء، بأن القوات الأمنية باشرت بتنفيذ عملية جديدة لملاحقة مطلوبين في بعض المناطق الواقعة شمال المحافظة، وذلك تزامناً مع وصول قوة عسكرية مدرعة من بغداد.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “قوة عسكرية كبيرة تمتلك دبابات وعربات مدرعة قادمة من العاصمة بغداد وصلت إلى البصرة للبقاء فيها لفترة غير محددة”، مبيناً أن “القوة من أولوياتها فض النزاعات العشائرية المسلحة عند حدوثها، إضافة إلى مصادرة أسلحة العشائر التي تتكرر نزاعاتها”.
وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إلى أن “عملية أمنية جديدة انطلقت قبل ساعات قليلة في بعض المناطق الريفية الواقعة شمال المحافظة”، مضيفا أن “العملية تهدف إلى ملاحقة مطلوبين، بينهم متورطون بخوض وتأجيج نزاعات عشائرية مسلحة”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، أمس الثلاثاء، عن إرسال “قوة ضاربة” من بغداد لفرض الأمن في محافظة البصرة، وفيما أبدى رفضه أن يتحول الخلاف في الرأي إلى عبث بالأمن وتردي بالخدمات، شدد على أن القتال بين العشائر أمر غير مقبول.
وشهدت منطقة التميمية الواقعة ضمن مركز البصرة في ساعة متأخرة من ليلة أمس نزاعا عشائريا تضمن تبادلا كثيفا لإطلاق النار، وبحسب بيان لمديرية شرطة المحافظة فإن “قوة أمنية تدخلت وفضت النزاع وألقت القبض على عدد من المشاركين فيه”.
يذكر أن محافظة البصرة واجهت خلال النصف الثاني من العام المنصرم زيادة في النزاعات العشائرية المسلحة وجرائم القتل والخطف والسطو المسلح قبل أن تعلن خلية الأزمة في (8 كانون الأول 2015) البدء بتنفيذ خطة جديدة تهدف إلى تحسين الوضع الأمني، وأسفرت تلك الخطة عن إلقاء القبض على مئات المطلوبين.

 

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب