16 يونيو، 2024 11:48 م
Search
Close this search box.

في السليمانية : حملة تنصير منظم وهــــادىء دون رقيب

Facebook
Twitter
LinkedIn

حدث عام 2012 في مدرسة ( ميديا ) في مدينة السليمانية حادثاً مروعا ‘ وهي مدرسة اهلية اسست عام 2000 يدرس فيها ابناء الذوات من المسؤولين الكبار والتجار ورجال الاعمال والدراسة فيها تبدأ من الصف الاول الى السادس الاعدادي واكثرية مدرسين المدرسة من الامركيين حيث ان الدراسة فيها باللغة الانكليزية والله وحده والطلاب يعرفون اي منهج او على ضوء اي نظام تربوي يدرسون الطلبة ‘ففي هذه المدرسة وفي ذلك العام قتل احد المدرسين وهو امريكي واسمه (جيرمايه سمل ) تحدثت المصادر في حينها عن وجود بعد ديني لحادثة مقتل المدرس و خصوصا أن المدرس كان يدرس في مدرسة تابعة للكنيسة ، حيث أكد المقربين من اعمال تلك المدرسة عن محاولات للمدرسين لنشر المسيحية بين الطلاب المسلمين من خلال تقديم إغرائات لهم للسفر الى أوروبا من خلال تنظيم رحلات سياحية مختلطة للطلاب و أشياء أخری ، وفي حينه روى أحد الطلاب بأن المدرس كان يصلي كل مرة قبل أن يبدأ حصته في الصف ، عندما انتشرت هذه المعلومات ‘ سارعوا وبتوجه من متنفذين في السليمانية بنفي كل هذه المعلومات ‘ ولكن عائلة الطالب واسمه ( بيار ) وكان في صف 11 وانتحر بعد ان قتل المدرس ومن خلال لقاء مفصل في احد القنوات التلفزيونية اكد حقيقة ان ابنهم دفعته غيرة الانتماء الاجتماعي والديني الى ذلك وكثيرا كان يتحدث عن تصرفات غريبة للمدرس المذكور واصراره على توجهات غريبة عن الطقوس الاجتماعيه والدينيه ودعوته للطلبه للتجاوب مع ارشاداته ..!
ان للمراقب الذكي في السليمانية على وجه الخصوص و محافظات الاقليم الاخرى اربيل ودهوك عموماَ قدره على رصد التصرفات التي تجري احيانا بهدوء وسرية لنشر التنصير او على حد ادنى نشر روح الالحاد والابتعاد من الطقوس الدينية الاسلامية في اقليم كردستان ‘ فعلى سبيل المثال من المظاهر العامه لهذا التوجه ان سلطة الاقليم تهتم بشكل جدي ومنظم لكل الاعياد غير الاسلامية او غريبة عن اصول الدين الاسلامي حيث هي تنظم وتوجه احتفالات ضخمة في اعياد الميلاد وراس السنة وفعلا تجري احتفالات هنا فمن يراه يعتقد ان هذا الاقليم اذا لم يكون مسيحي فانه اقليم اوروبي تابع لاحد الدول المسيحية ‘ ومن يراقب في السليمانية يرى ظواهر اكثر تنظيما له دلالات نشر تنصير ‘ مثلا تعالوا شاهدوا لوحات كل محلات الصيادلة في طول وعرض مدينة السليمانية ‘ ان اللوحات الدالة لمحل الصيدلية مرسوم عليها الصليب المسيحي وصاحب الصيدلية مسلم ويصلي …!! ومن المعلوم ان اشارة الصيدليات و المستشفيات و الجمعيات الخيرية دوليا في الدول الاسلامية محدد بـ (هلال ) و الدول المسيحية بـ ( صليب ) ‘ اكثرمن هذا ترى في السليمانية ايضا عشرات الاعلانات في الشوارع عن وجود معاهد تعليم اللغة الانكليزية تحديدا كتب تحت كل اعلان : ( يشرف على هذا المعهد ( الاستاذ فلان وفلان الامريكي ….ألخ ) ..واذا بحثت في مواقع التواصل الاجتماعي ترى الكثير من فديوات وكتابات وتعليقات لبعض السياسين فيهم في موقع قيادي والمسؤولية يتحدثون باستهزاء عن التوجهات الاسلاميه في المجتمع ‘ اشهر هذه الفديوات ان احد القياديين وفي ندوه جماهيرية يستهزء بالاسلام ويقول : ( احلفكم لحم البعير طيب و لذيذ لو لحم الخنزير …؟! )
توجد هذه المظاهر واكثر في السليمانية خصوصا و مدن اخرى في اقليم كردستان مع وجود ثلاثة احزاب دينية في هذا الاقليم الذي يبلغ نفوسه خمسة ملايين و اكثرمن 95 % منهم مسلمين و من طائفة واحدة وهذا دليل ان وجود ثلاث احزاب دينية نوع من المبالغة والدليل ان هذه الاحزاب بعيدين كل البعد عن الاهتمامات الدينية ومنشغلين بصراعات سياسية من اجل الوصول الى الحكم ‘ واكثرهم انتهازية في هذا المجال هو حزب ( الاتحاد الاسلامي ) الاخواني على نهج مصر والقرضاوي يبحث بشكل انتهازي للوصول الى الحكم وهذا ظاهر علننا من خلال تحالفاته الغريبة مع الاطراف السياسية في الاقليم والمنطقة رغم علمهم بأن هذه الاطراف قريبين عن اللصوصية والمافيا اكثر من قربهم الى قيم الحكم الذي يخدم الناس.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب