7 أبريل، 2024 12:47 ص
Search
Close this search box.

فكرة مقترح .. لحل الازمة السياسية في العراق

Facebook
Twitter
LinkedIn

يحكى ان احد الولاة المخلصين لولايته , استيقظ ذات صباح وهو مهموم يفكر في كيفية تنظيف ولايته من القذارة المتراكمة في الشوارع والازقة , وقرر ان ينزل الى شوارع الولاية عله  يستلهم حلا من الواقع المرير
نزل الوالي الى الشوارع متنكرا و دون حراسة او موكب  وسمع باذنيه الشتائم من الناس كافة على الوالي وعلى حكومته دون ان يتعرفوا عليه, استمر الوالي في مسيرته الى ان شاهد رجلا عليه الوقار فاستوقفه , وسأله عن سبب تراكم القذارة في الولاية , فاجابه الرجل الوقور , ان الوالي ليس مخلصا في ادارته للولاية , فقال الوالي ,  قد يكون ذلك غير صحيح .. لماذا لاتقول ان الوالي يريد العمل على تنظيف الولاية ولكن  ليس له الاموال الكافية لتنظيف المدينة ؟ ابتسم الرجل الوقور وقال , ان المسألة لاتتعلق بالاموال ولكنها تتعلق بالاخلاص والتنظيم , استغرب الوالي من ذلك الكلام وقال كيف يكون ذلك ؟ قال الرجل , يقوم الوالي باصدار امر لكل ساكني الولاية يأمرهم فيه بتنظيف ابواب منازلهم ومحلاتهم , وعليه ايضا ان يهيء العمال لازالة الاوساخ المتراكمة من امام البيوت والمحلات نتيجة تنظيفها من قبل اصحابها , وهذا العمل لايتطلب اموالا كثيرة , الا تعتقد ان الوالي لايملك مايكفي من الاموال لتلك المهمة ؟ فقال الوالي وقد تهلل وجهه , نعم لديه تلك الاموال , ثم انصرف , اندهش الرجل من كلام الوالي وتركه في شأنه  , وماهي الا أيام قلائل حتى تنظفت الولاية بالكامل
عجبتني فكرة الرجل الوقور ورحت ابحث عنه في بغداد أيام زمان الى ان وجدته , وبعد التحية حكيت له حكاية بغداد هذا الزمان وكيف ان الخلافات السياسية قد مزقتها وشتت أهلها , فهل من حل ؟
اجابني بهدوئه المعهود وقال ياولدي لاتحزن فأن الفكرة القديمة ذاتها نطبقها على سياسييكم , قلت كيف؟ , قال , قل لهم ان يغتسلوا وينظفوا نفوسهم وافكارهم العفنة مما علق بها من ادران المحاصصة والعمالة والجشع والطمع وظلم الناس و..و , واذا سألوك اين يغتسلوا وينظفوا انفسهم , فقل لهم .. في نهر دجلة أو في نهر الفرات أو في شط العرب أ و في نهر الزاب  أو في حمام ايوب في الكرخ أو في حمام الحيدرخانة في الرصافة , وقل لهم ايضا الايغتسلوا في حمامات اسيادهم
انها والله لفكرة .. فهل انتم مطبقون وتتنظفوا من ادرانكم
رحم الله شهداء العراق .. وأسكنهم فسيح جناته .. اللهم امين الى يوم الدين
[email protected]

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب