21 مايو، 2024 7:56 م
Search
Close this search box.

عبد الرحمن الخفاجي أصغر عازفي العود سنا

Facebook
Twitter
LinkedIn

تمكن الطفل العراقي عبد الرحمن ماجد الخفاجي أصغر العازفين علي العود في البلاد أن يلفت أنظار معلميه في مدرسة الموسيقي والباليه ببغداد بعد تمكنه من عزف ألحان صعبة ومعقدة علي العود الذي بدأ العزف عليه وهو في سن الخامسة

وسط مجموعة من عازفي العود يبرز عبد الرحمن ماجد الخفاجي أصغر العازفين سنا، لكنه أتقن مهارات العزف على العود على يد مدرسهم ” محمد العطار ” ويقول عبد الرحمن إن إهتمامه بالعود بدا وهو في الخامسة من عمره عندما رأى شقيقه الأكبر يعزف على هذه الآلة.

والد عبد الرحمن ماجد الخفاجي يروي التفاصيل ذاتها عن قيام عبد الرحمن بعمل عود لنفسه، حيث حرص الخفاجي على تنمية موهبة إبنه في العزف على العود لكن بإعتباره متوسط الحال كان يرغب في أن تساعد الحكومة ابنه على دعم مستقبله الموسيقي بدرجة أكبر.

من جانبه قال محمد العطار أستاذ عبد الرحمن إنه عندما التقى بالعازف الصغير أدهشه ان يرى طفلا في هذه السن الصغيرة يعزف الحانا صعبة ومعقد.

إنضم عبد الرحمن في الفترة الأخيرة إلى مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد وهي مدرسة تمكنت من البقاء على مدى سنوات وسط الإضطرابات وظلت ملاذا آمنا للفنانين وهو الآن تلميذ بالصف الرابع بالمدرسة وعضو في فريق موسيقي.

وفر أغلب الموسيقيين العراقيين الموهوبين من البلاد خوفا من القمع بسبب آرائهم السياسية وعانوا من قلة التمويل والتعرض للقهر حيث كان العازف الشهير نصير شمة من بين من فر من العراق عام 1993 متجها إلى تونس بعد أن تحدث علنا عن إنتهاكات حقوق الانسان والإفتقار للديمقراطية في عهد صدام فسجن وانتقل بعد ذلك إلى القاهرة حيث أسس مدرسة للعود تحمل إسم بيت العود العربي في عام 1999 في القاهرة.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب