20 مايو، 2024 10:10 ص
Search
Close this search box.

طلبة المعهد الطبي التقني ينتجون وجامعتهم ترعى المبادرات

Facebook
Twitter
LinkedIn

الجامعات التقنية تنتمي إلى صنف الجامعات العلمية ،باعتبارها منابر للعلم والمعرفة وملاذا لبناء الشخصية القادرةعلى العطاء ،  وهي جامعات مصممة لتلبية احتياجات أسواقالعمل ووضع مخرجاتها في الميادين كافة لأداء وتطوير الأعمال، فهي تؤكد الجانب المعرفي وطلبتها يمارسون التدريب العمليوالتطبيق في مختلف الاختصاصات بما يمكنهم ليكونوا ضمنقوة العمل للبلاد بعد التخرج مباشرة ، وتتكون تلك الجامعاتمن معاهد وكليات تحتوي على عدد من الأقسام والفروع التقنيةالتي بإمكانها توفير حاجات المجتمع بما يناسب التطورالعالمي والمحلي في مختلف التقانات ،  ونظرا لحدوث فجوة بينالعرض والطلب على المخرجات من التقنيين ، لذا تبادر تلكالجامعات لإقامة معارض لمبادرات الطلبة بهدف تحفيز الطلبةعلى الإبداع والابتكار والمنافسة الموضوعية والتعريف بقدراتهملمساعدتهم  في إيجاد فرص عمل تناسب ما اكتسبوه من معارفومهارات والحؤول دون تقادم ما تعلموه وجعلهم الأقرب لميادينالأعمال ، فضلا عن إتاحة الفرص لأصحاب الأعمال بمختلفالقطاعات في التعرف عن قرب على مخرجات التعليم التقنيلتلبية احتياجاتهم من التقنيين بمختلف الاختصاصات .

وفي هذا السياق أقام المعهد الطبي التقني بغداد وهو احدتشكيلات الجامعة التقنية الوسطى ، معرضه السنوي الذينظمته وحدة التأهيل والتوظيف والمتابعة تحت شعار ( تعليم ،ابتكار ، مستقبل ) ، وبحضور عميد المعهد وعميدة كليةالتقنيات الصحية والطبية / بغداد ومديرة قسم التأهيلوالتوظيف والمتابعة بالجامعة  و أعضاء الارتباط بالمعهدوممثلي الشركات من القطاعين العام والخاص  وعدد منالضيوف وجمع غفير من الطلبة ، ويهدف لعرض النشاطاتوالمنتجات العلمية للطلبة التي أنجزت خلال العام الدراسي ( 2022/ 2023 ) في الأقسام العلمية للمعهد التي تصب في خدمةالمسيرة العلمية وسوق العمل و تعريف المجتمع بالمنتجاتالعلمية والطبية المختلفة لغرض الاستفادة منها لتدخل ضمنواقع العمل الميداني  ، و حظي المعرض برعاية وحضور الأستاذالدكتور وضاح عامر حاتم رئيس الجامعة التقنية الوسطىالذي افتتح المعرض وتجول في أروقته المتنوعة واستمع منالقائمين والمعنيين على تفاصيل المنتجات والنشاطات العلميةالطلابية ، والتي توزعت على تخصصات عدة في مجال العلاجالطبيعي والتأهيل الطبي وصناعة الأطراف والمساند وصناعةالأسنان والأشعة وفي مستلزمات رعاية ذوي الاحتياجاتالخاصة ووقاية الأسنان والتغذية والتمريض ، وألحقتبالمعرض أجنحة واحدا لعرض منتجات طلبة كلية التقنياتالصحية والطبية / بغداد ، وآخر لعرض مبادرات الطلبة فيمجال تنمية مواهبهم  وما نتج عنها من اللوحات والرسوماتالفنية التي تعبر عن مواضيع متنوعة ، كما خصص جانبالعرض نتاجات الشركات المشاركة في المعرض وهي شركةتسويق  الأدوية  ودائرة طب الطوارئ التابعتين لوزارة الصحة ،فضلا عن مشاركة شركات من القطاع الخاص في مجال صناعةالأطراف والمساند والعلاج الطبيعي والتأهيل الطبي والأشعةوصناعة الأسنان ، كما تضمن المعرض عرض الابتكارات العلميةوبراءات الاختراع للأساتذة الباحثين في الأقسام العلمية ( تقنيات صحة المجتمع  والتخدير والسمع والنطق والأشعة ) ،فضلا عن مشاركة براءة اختراع من كلية التقنيات الصحيةوالطبية / بغداد ، وقد أثنى السيد رئيس الجامعة على الجهودالعلمية للباحثين والمبتكرين كافة  ومنهم منتسبي المعهدوطلبته والاهتمام الذي تبديه الأقسام المختصة في مراعاةالجودة و الحداثة في مواكبة المتغيرات العلمية وحثهم علىتطوير هذه الأفكار ومواكبة الأساليب الحديثة لمنافسة المعروضفي الأسواق وتوفير ما تحتاجه من مبتكرات  ، وأشادالحاضرون بالجهود المبذولة من قبل المشاركين والمشرفينوالطلبة والقائمين على تنظيم المعرض  ولكل من ساعد في تنميةوإسناد المبادرات العلمية .

وأعرب رئيس الجامعة عن شكره وتقديره للعمادة والعاملين كافة ولطلبة المعهد الطبي التقني / بغداد لما اتسمت المشاركاتمن العمل بروحية الفريق ، الذي يغذي الإنتاج العلمي بالطابعالتطبيقي والطبي  ويعمل على تطوير ومواكبة الأساليبالمتطورة والحديثة واستغلال الموارد المتاحة وتوظيفها ضمنمشاريع تستمد مضامينها من المعرفة العلمية والأكاديميةالمتخصصة ، داعيا في الوقت نفسه مؤسسات الدولة وقطاعاتالمجتمع لاستثمار العروض والمنتجات العلمية التي تقدمهاتشكيلات الجامعة كافة في الحقول والمجالات التطبيقيةتجسيدا لهدف الجامعة في خدمة المجتمع ، ووجه لاتخاذ مايلزم لوضع تلك المنتجات بمتناول الفئات المستهدفة وبالأخص ذوي الاحتياجات الخاصة وبما يناسب حالاتهم وأعمارهموبأسعار رمزية او بالمجان ومن خلال العيادة الاستشاريةللمعهد او أي منفذ ممكن لخدمة تلك الفئات ، كما أوصى بضرورة تبني مزيدا من الابتكارات  لدعم اقتصاد البلدولتعويض المستورد منها وخلق بيئة تنافسية بين الطلبةلتعويدهم على تنمية الحس الإنساني والوطني وخدمةالمجتمع وسوق العمل ، وتم تكريم المشاركين والمتميزين بالمعرضمن قبل رئيس الجامعة بشهادات تقديرية تثمينا لجهودهمالمبذولة ، من جانبه أكد عميد المعهد الأستاذ الدكتور لطيفعيسى علوان أن إقامة مثل هذه المعارض تحول لتقليد مستمرهدفه توطيد العلاقة العلمية والإنسانية بين الأساتذة  والطلبة وتشجيع و تنمية النشاطات والمواهب وخلق روح الابتكاروالإبداع والمنافسة لديهم من خلال توفير الأجواء المناسبةوالتي تنعكس ايجابيا في رفع المستوى العلمي والعمليللجميع ، مؤكدا استمرار عمادة المعهد وأقسامه في دعمالمشاريع  الرائدة ومتابعتها ميدانيا مع الجهات المعنية لتلبيةمتطلبات سوق العمل تنفيذا لتوجهات وأهداف الجامعة التقنيةالوسطى والتي تجسد رسالة وزارة التعليم العالي في هذاالمجال  .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب