24 يوليو، 2024 9:02 ص
Search
Close this search box.

شالها بألفٍ من شواربكم 

Facebook
Twitter
LinkedIn

دمها عراقي وجذورها عراقية ارتشفت من مياه دجلة ولكنها لم تنسى طعمه ولا عذوبته ولا طهارته … سيدة عراقية أصبحت عنواناَ للنجاح والتميّز … أختيرت كأفضل سيدة أعمال في هولندا من اصول اجنبية للعام 2015 متفوقة على 176 جنسية اخرى بجدها ومثابرتها وتميّزها في مجال عملها كدكتورة صيدلانية … عادت هذا العام لتتوج جهدها المتميّز لتكون ضمن أفضل 100 شخصية مؤثرة في المجتمع الهولندي للعام 2016 في بلد يعيش فيه قرابة 17 مليون نسمة !! انه ليس تميّزاَ فحسب بل هو قمّة الابداع والتألق أن تحص�� هذه المكانة في بلد أوربي لايميّز الا من يستحق التميّز بصدق وجد …انها ندى الربيعي وأحفظوا هذا الاسم جيدا لانها ستفاجئكم في العام القادم بما هو أفضل وأنا متيقّن من ذلك … عراقية عكست وأظهرت للعالم أجمع معدن أهل العراق وأصالتهم وعبقريتهم وأصالة جذورهم وتفانيهم وابداعهم عندما تتوفر لهم فرص الابداع … لم يسألها أحدا في هولندا هل أنت سنية أم شيعية؟؟؟ هل أنت مسلمة أم مسيحية؟؟؟ هل أنت كردية أم عربية؟؟؟ هل أنت مقلِّده أم لا؟؟؟ هل أنت منتمية لهذا الحزب أو لذاك التيار؟؟؟ كل ماسألوا عنه هو علمها وذكائها ومشاريعها المستقبلية ونظرتها للمستقبل من باب طموحها العالي فقط ودعموها بتجرد وسهّلوا لها كل مايمكن تسهيله وقدموا لها مالايمكن ان تحصل عليه لو حفرت الصخر في بلدها ألام (العراق).هكذا تبنى الاوطان ياسادة … تبنى بجهود المخلصين فقط … تبنى بالعقول النيّرة … تنبى بحب العمل وحب الوطن … الوطن الذي يقدّر وجودك كأنسان وليس الوطن الذي تحمل أوراقه ولا يقدر وجودك فيه … تخيّلوا لو أن الربيعي هذه أرادات أن تخدم وطنها بتجرّد وتقدم له عصارة علمها وخبرتها ورؤيتها؟؟ بماذا ستصطدم؟؟ وبمن؟؟؟ هل ستسمح أحزاب السلطة والمتنفذين منهم ان تعود هذه السيدة وغيرها من كفاءات العراق المهجّرة طوعاً وقسراً ان تعود الى العراق لتخدم بلدها ؟؟؟هل سيسمح لها سماسرة المؤسسات الرسمية وسرّاق المال العام ولصوص الحكومة ان تاخذ دورها الطبيعي في خدمة بلدها وتقدم له خبرتها ورؤيتها المستقبلية في مجال عملها واختصاصها لترد جزءا من دين العراق عليها؟؟؟بالتاكيد لن يسمحوا … لقد سعيت جاهدا قبل اشهر لغرض ايصال كفاءة هذه السيدة الى بعض المسؤولين العراقيين للاستفادة من خبرتها وعلمها في ادنى حدوده على اقل تقدير ولكنني وكما توقعت لم أجد احداَ مهتماَ بما طرحت … أضحكتني بعض ردود الافعال لبعض السادة والسيدات …مدير اعلام أحد السادة الوزارء طرح عليها ان تكون ضمن التشكيلة الوزارية الجديدة ضمن فصول مسرحية (الوزراء التكنوقراط) والتي أنتجت الوزير صاحب المطار السومري !!! وكأّن هذا السيد هو من يوزّع الحقائب الوزارية بشكل كيفي ومزاجي !!! …. وسيدة من سيدات مجلس النواب العراقي (نائب) كلّفت شخصاَ فاشلاَ يحمل شهادة اعدادية الصناعة ليتابع موضوعها ويهتم به تحت شعار (استقطاب الكفاءات العراقية في الخارج) !!!!!!!!!!!!!!!! متناسية قول الله عز وجل (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ).وخلاصة كل هذا حقيقة واحدة فقط … ابداع وتألق ونجاح مستمر للسيدة الربيعي يقابله فشل ونكسات وخذلان لسادتنا في العراق من المسؤولين بمختلف مستوياتهم !!! أتحسّر على العراق وما آل اليه حاله على يد حفنه من اللصوص والسرّاق والقتلة مابعد العام 2003 … هذا العراق الذي تنعم دول العالم أجمع بكفاءاته وعقوله بينما يخسرهم العراق وابناءه … هذه العقول والكفاءات التي لم تدّخر جهدا في خدمة أي مجال تعمل فيه أو أي بلد يمنحها القيمة التي تستحقها بينما نرى ساسة العراق يهدرون هذه العقول ويدفعونها للارتقاء بعيداَ عن منظومة فسادهم ولصوصيتهم كون هذه الكفاءات والعقول لايمكنها الا ان تعمل بضمير وامانة وهذا ما لايتناسب مع اهدافهم في سرقة ونهب ثروات العراق ماضيا وحاضرا ومستقبلا …استمري ياسيدتي في ابداعك وتألقك … ف (شالك بألفٍ من شواربهم).

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب