21 مايو، 2024 6:32 ص
Search
Close this search box.

ردا على مقال رائد سعد .. محمد انشأ حضارة .. فمن انتم ؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

عندما تطلع على مقال رائد سعد المنشور في موقع كتابات الموقر بتاريخ 132017 ..تجده مقالا رخيصا وساذجا ومليء بالتخرصات والاراجيف والتحامل على نبي الرحمة محمد صلى الله عليه واله وقد تلاحظ بين اسطره عفونة الفكر وانحرافه وتدليس لاشك فيه وانتقائية ونطنطنة فهو في بداية مقاله يدعي في قصة مثيرة للاشمئزاز يدعي انها سمعها من ابائه واجداده وذلك ان السماء كانت مصنوعة من القماش الازرق قريبة جدا من سطح الارض وحدث ان قامت احدى النساء بقص قطعة من ذلك القماش ومسحت مؤخرة رضيعها بها بعد تغوطة ..وان الله قد رفع ذلك القماش الى الاعالي غضبا من فعل تلك المرأة .
يا لها من قصة غريبة وتدعوا الى الشفقة والسخرية واي عقل يصدق بها غير تلك العقول المصنوعة من القماش او الخزف او اي الهة يعبدها صاحب المقال لا ادري ربما تلك القوة صنعت عقول ابائه واجداده بحيث انها من التفاهة ان صدقت بهذه القصة العجيبة ويضيف الاخ صاحب المقال بان تلك الثقافة قد استوحاها اجداده من القران الكريم .. سبحان الله .. اي عاهة اصابت تلك العقول التي صدقت بتلك القصة وكيف ربط صاحب المقال او كيف اثبت بان القصة مستوحاة من القران , يقول ان ذلك مرتبطا بايات معينة منها ,
( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ) لقمان 10(اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ) الرعد 2 (وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ ) الرحمن 7(وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الأرْضِ إِلا بِإِذْنِهِ ) الْحَجِّ 6(وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ) الذاريات 47 ( بمعنى : السماء رفعناها سقفا بقوة – حسب تفسير الطبري وغيره ). وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ ) الذاريات 7( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ) البروج 1 (تبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً) الفرقان 61(وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ ) الحجر .. 16فهو لا يبتعد كثيرا عن فكر واباطيل ابن تيمية الجسمي الاسطوري ولا استبعد ان يكون من داعشي الفكر وانه منهم حيث يظن بان السماء كانت قطعة من القماش لانه توارث تلك الاسطورة من ابيه عن جده بل يعتقد ان الله رفع السماء التي كانت قماشا بيده وانه يمسك بيده السماء ان تقع على الارض .. وقد نسي صاحب المقال بان هناك قوى وطاقات خفية صنعها الله تعالى اسماها العلم الحديث ( بالجاذبية ) هذه القوة العظيمة هي التي تمسك النجوم والكواكب وتمنعها من التصادم او تغيير مساراتها وهذا نبي الرحمة محمد الحي وليس الراحل الحي في قلوب العالمين جميعا بل الحي فعلا من خلال امتداد الامامة والدين والمرجعيات العاملة والمفكرة الشجاعة . حيث وصف النبي صلى الله عليه و اله وسلم لأبعاد
الأجرام السماوية وأحجامها بالنسبة لما فوقها، وذلك استناداً للحديث الذي رواه الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري رضي الله عنه، قال: “… يا أبا ذر! ما السماوات السبع مع الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة،…
يعني تفسير هذا الحديث ان السماوات بخطوطها وملامحها وابعادها ومجراتها التي لم يستطع العلم الحديث بامكانياته ان يحصيها او يقف على حدودها بان تلك السموات بالنسبة للكرسي كحلقة في فلاة اي انها حلقة صغيرة جدا ملقاة في صحراء شاسعة لاحد لها هذا الكرسي فما بالك بالعرش .. والكرسي والعرش لا تظن ولا تاخذك المذاهب انها كرسي او عرش كالذي يجلس عليه كما حصل لابن تيمية عندما رأى ربه على كرسي شاب امرد جعد قطط جالس في خضرة وينتعل نعلان من الذهب اعتقد ان اسطورة ابن تيمية هي اشبه باسطورة ابيك واجدادك العظماء ,
وازيدك من الشعر بيتا ان العرب الذين تحتقرهم وتكرههم انشأوا اكبر حضارة في التاريخ مزجت العلم والاخلاق والفكر والانسانية وانهم قبل اكثر من سبعمائة عام كانوا يتناقشون ويتحاورون حول كروية الارض وان الارض تدور حول الشمس وليس العكس كما يدعي ابن تيمية واتباعه هذا الجدال كان بين علماء المسلمين وبين اتباع ابن تيمية المنحرف الضال حول كروية الارض وعدم تسطحها في حين كانت اوربا غارقة في ظلام دامس .. يقول المرجع الصرخي (التيميون الأسطوريون أهل إثبات الجسم لله وفتحُهم الجديد بأنّ الأرض مسطّحة ثابتة!!! المحاضرة 17 – وقفات – 13 جمادي الاولى 1438 هــ الموافق 11- 2- 2017 مــ
((وعد المرجع ا اسطورة التيمية حول الارض والشمس بالفتح التيمي الاسطوري الجديد موضحا حيثيات وأبعاد وجذور واثار تلك الأسطورة تحت عنوان : أسطورة34: داعش: الأرض مسطّحة ثابتة.. الشمس تدور حولها
أوّلًا: 1ـ الأرض مسطّحة وليست كرويّة حسب مباني اتباع ابن تيميّة، ((والمسألة ليست بحديثة، فنسبة عنوان هذه الأسطورة إلى داعش ليس فيه ما يخالف الواقع؛ لأنّهم من أتباع تيمية، ومن مقلدي تيمية)) ودواعش الفكر ومارقة العقل والأخلاق، فهؤلاء قد قفلوا على عقولهم وقد طبع الله على قلوبهم، فصاروا ينكرون أوضح الواضحات، والدعوى ليست حديثة بل لها قِدَم زمني بعيد.
2ـ منذ أكثر من 700 سنة وثّقَ القَحْطَانِيِّ في نُونِيَّةُ (النُّونِيَّةُ القَحْطَانِيَّةُ) عَدَمَ كرويّة الأرض، وهِيَ مَنْظُوْمَةٌ نُوْنِيَّةٌ أَلَّفَهَا الإِمَامُ القَحْطَانِيُّ الأَنْدَلُسِيُّ، تَنْهَجُ مَنْهَجَ أَهْلِ السُّنَّةِ
وَالجَمَاعَةِ فِيْ مُجْمَلِ مَسَائِلِ الاعْتِقَادِ وَالْعَمَلِ، وَلقد زكّى القصيدة ابْنُ الْقَيِّمِ الْجَوْزِيَّةِ(تلميذ ابن تيمية).
3ـ ابن القيم الجوزية (تلميذ ابن تيمية) في نونيّته امتدح نونية القحطاني وناظمها حيث قال(ابن الجوزية): {ولقد شفانا قول شاعرنا الذي … قال الصواب وجاء بالإحسان}، كما أنّه ضمّن أشطارًا كثيرة في نونيته أخذها من نونية القحطاني.
4ـ السلفيون المعاصرون وعلى رأسهم المارقة دواعش الإرهاب اهتمّوا جدًا بنونيّة القحطاني ((لذلك يقاتلون الناس عن عقيدة ويذبحون الناس عن عقيدة، عندهم عقيدة فاسدة ويعتقدون أنّ المقابل كافر على أساس هذه القاعدة والعقيدة الفاسدة، يعتقدون بأنفسم بأنهم أهل التوحيد وباقي الناس هم أهل الشرك والوثنية والسحر فيقتلون الناس على هذا الأساس، فنحن عندما ندعو إلى الجانب الفكري حتى نقلل من عدد الذين يخدعون ويغرر بهم حتى يقلّ عدد الملتحقين بتيار الكفر والإرهاب))، فشرحها العديد منهم، بعضها صوتي والبعض الآخر مطبوع، ووجَدْتُ أحدَها بعنوان {الفتح الربّاني في شرح نونيّة القحطاني: جمال بن رفاعي: منشورات مكتبة الإيمان}، وكذلك قرأت أنّه يوجد مخطوط في “مركز الملك فيصل” بعنوان: {تقريظ ومدح نونية القحطاني: علي بن سليمان}، فصارت النونية تَلْقَى قَبُوْلاً واسْتِحْسَانَاً مِنْ الْمُعَاصِرِيْنَ، خاصّة أتباع محمّد بن عبد الوهاب.
5ـ القحطاني في قصيدته نصّ على عدم كرويّة الأرض وأكّد على أنّها مسطحة بدليل قرآنيّ واضح صادق، بل أنّه اعتبر أن ذوي النهى العقلاء يقولون بأنّها مسطّحة بدليل القرآن، وممّا جاء في النونية القحطانية:
كَذَبَ الْمُهَنْدِسُ وَالْمُنَجِّمُ مِثْلُهُ * فَهُمَا لِعِلْمِ اللهِ مُدَّعِيَانِ
((أريد أن أرى أي مهندس حمار- أجلكم الله- يلتحق بهذا الخط وهو كاذب، المهندس الحقيقي الذي حصل على شهادة، والمهندس الذي يسلك أسلوب المنطق والأسلوب الرياضي في التعامل مع الأشياء والحقائق والوقائع والتصديق بها، أو التكذيب بها على هذا الأساس، من عنده عقل؟ من عنده عنوان ثقافي أو علمي أو تحصيل علمي يعتقد بهذا الجهل وبهؤلاء الجهال))
الأَرْضُ عِنْدَ كِلَيْهِمَا كُرَوِيَّةٌ * وَهُمَا بِهَذَا الْقَوْلِ مُقْتَرِنَانِ
((لاحظ هذا منبع تكفير وأصل من أصول قتل الناس، وذبح الناس وقطع الرقاب، عندما يمسك الصوفي أو عندما يمسك أي إنسان من الرافضة من الشيعة من المعتزلة من الأشاعرة، لاحظ مادمت لا تقول بعدم كروية الأرض وأنها مسطحة،
فحالك حال المنجم، فلذلك عندما يمسكون الشيعي أو الصوفي أو الأشعري أو المعتزلي أو غير هؤلاء فأول تهمة أنّه ساحر دجال صاحب خرافة منجم؛ لأنه قرن بين المنجم وبين المهندس، بين المنجم وبين الذي يسلك سلوك الإنسان الذي أنعم الله عليه بالعقل))
وللمزيد اليكم هذا الرابط hasany.com/vb/showthread.php?t=476082-http://al

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب