24 مايو، 2024 12:31 م
Search
Close this search box.

بيان رقم واحد

Facebook
Twitter
LinkedIn

تعود العراقيون على سماع بيان رقم وإغلاق الأجواء وقفل الحدود عند قيام انقلاب عسكري .
اليوم أوفت أميركا بوعدها بالانسحاب التام وخرج أخر جندي أمريكي من العراق وتركت أمريكا العراق بيد الإخوة الأعداء من سياسيو المنطقة الخضراء بمختلف أحزابهم وطوائفهم وانتماءاتهم ( ليتفاهموا ) فيما بينهم !!!!! أكان التفاهم هذا بالحوار أم بالقنابل والدبابات .
السيد رئيس الوزراء نوري المالكي لا يريد على ما يبدو أن يتقبل مفهوم المشاركة في الحكم …. ولا يستسيغ مفهوم الديمقراطية ويريد أن تكون السلطة بيده فقط وهو الذي يقرر وهو الذي يرسم بما هو آت ؟؟؟؟ .
اليوم أراد المالكي أن يعلن بيان رقم واحد وبعد مغادرة القوات الأمريكية العراق ليكون هو الرئيس الأوحد فأمر سيادته بإغلاق الأجواء العراقية ومنع طائرة طارق الهاشمي من الإقلاع من مطار بغداد وقدم طلبا إلى البرلمان بسحب الحصانة عن صالح المطلق …انه يريد وبدون شك الانفراد في حكم العراق ….ولكن نسى السيد المالكي ان امريكا لم تعد تسمح ابدا باصدار بيان رقم واحد من اذاعة بغداد فكل البيانات والقرارات لابد ان يصادق عليها كاتب العدل الامريكي ومقر جنابه الكريم في البيت الابيض .
القائمة العراقية التي فازت بالانتخابات ومنعت من تشكيل الحكومة بقيادة رئيسها أياد علاوي بناء على أوامر إيرانية كما صرح بذلك السيد أياد علاوي تقف حجر عثرة أمام خطط السيد نوري المالكي في الانفراد بالسلطة مدعومة من السعودية ودول الخليج .
اليوم خطط المالكي للقيام بانقلاب عسكري …. وظن او لربما اوهمه مستشاريه ان خصومه السياسيين ما هم الا ثلة من بقايا النظام السابق وبرحيل الامريكان ومساندة ايران له … فانه قادر اليوم على اعتقال وحذر نشاط خصومه لانهم يتأمرون للاطاحة به … وهو الذي كان يتباكى عن مؤامرات تحيكها القائمة العراقية للقيام بانقلاب عسكري للإطاحة به فقام على اثر ذلك باعتقال المئات من ضباط الجيش والقيام بحملات مداهمة لأعضاء القائمة العراقية
السيد نوري المالكي هو صدام حسين الجديد ويريد أن يلعب دور صدام حسين مرة أخرى في حكم العراق بالحزب الواحد المتمثل بحزبه .
ربما زيارة السيد المالكي لواشنطن قد جعلته يظن بان الولايات المتحدة الأمريكية هي الداعمة السياسية له ولحكومته !!!! ولكن على السيد المالكي ان لا ينسى ان هناك دورا خفيا لبريطانيا في الأمر فمهما تقاربت العلاقات بين بريطانيا وأمريكا لكن تبقى المصالح فوق التقارب
بريطانيا التي تدعم دول الخليج لن تقبل أبدا بتهميش دور حلفائها الخليجيين من اللعب في الورقة العراقية فإيران لازالت وستبقى الورقة التي تتنافس على إخماد طيشها دول الخليج .
فأين يسير العراق اليوم تحت قيادة السيد نوري المالكي ؟؟؟؟
نحن العراقيين اللامنتمين لأحزاب الإخوة الأعداء في المنطقة الخضراء لا نريد أن نكون طرفا في نزاعات هذه الأحزاب
نريد أن فقط أن نشعر بأننا شعب تحت سلطة دولة
أما أن تتناحروا فيما بينكم فسيكون دعاؤنا
اللهم اجعل بأسهم بينهم
اللهم اشفي قلوبنا وقلوب كل طفل قتلته ميليشيات هؤلاء بدون حق
عساكم…. اللهم….. ناركم…. تأكل حطبكم
فوالله أنكم لا تستحقون أن نشغل وقتنا في الكتابة عنكم
فاقتتالكم اليوم أصبح واضحا للعيان إنكم
جئتم لتكملوا دور نظام صدام حسين

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب