12 فبراير، 2024 1:09 م

بمناسبة عيد المرأة العالمي الحب.. من أول نظرة

Facebook
Twitter
LinkedIn

ـ الحب ـ من أول نظرة الحب من أول نظرة ليس بالخرافة أو الوهم.. بل هو أمر حقيقي الحدوث

ـ يعتقد معظم الناس أنّ الحب من أول نظرة هو الوقوع في حُب شخصٍ غريب يراه لأول مرة.. أو الانجذاب لشخصٍ مُعين لم يسبق أن التقاه

ـ حيثُ يقول العلماء أنّ العقل يتخذ القرار بمدّة عُشر الثانية للانجذاب لشخصٍ غريب.. جميل الشكل والمظهر

 

 

ـ يعود السبب للحب من أول نظر. إلى أنّ الدماغ يقوم بربط الجمال مع الخير.. والصفات الجميلة
ـ وهي أحد الأسباب الرئيسية بأنّ الأشخاص الأكثر جاذبية هم الأكثر عرضةً للوقوع بالحب من أول نظرة

ـ أنت تنظر الى الطرف الآخر من الغرفة.. وها هي تقف هناك.. جميلة ومثيرة للإعجاب

ـ هذا هو كل شيء.. أنت مستسلم.. الآن وفي هذه اللحظة أصابك الحب من أول نظرة ولن تسمح لها بالمغادرة

ـ الحب من أول نظرة عادة ما يحدث بسبب عوامل المظهر الخارجي.. ولا يتطور دائما الى علاقة طويلة الأمد

ـ الا إن الاختصاصيين يصفون الأمر بطرق أكثر تعقيداً. حيثُ تشير الأبحاث إلى أنً

ـ الحب الرومانسيّ يعتمد في معظم الأحيان على: المثاليّة.. والأوهام الإيجابيّة المتعلّقة بالشريك.. وهذا صحيح في حالة الحب الذي يستمر لسنوات طويلة

ـ الحب من أول نظرة إذا كان الشخص يبدو وكأنهم أحبوه من قبل.. أو شخص ذو تأثير إيجابي على حياتهم

علامات الحب من أول نظرة

ـ توجد عدة علامات تحدث عند وقوع الحب من النظرة الأولى.. منها

ـ اضطرابات جسدية: عند الوقوع في الحب من النظرة الأولى غالبًا ما يُسبّب ذلك توترًاً.. واضطراباً في المعدة

ـ إنّ التوتر غالبًا ما يكون مزيجًا من السّعادة.. والخوف من الرّفض.. والقلق.. من أجل إعطاء انطباع أوليّ جيد للمحبوب.. محاولة لفت الانتباه

علامات الحب من أول نظرة

ـ القيام بالعديد من الأفعال لِلفت انتباه الشخص الآخر.. والحرص على جعل أنظاره موجهة إليه.. من خلال التحدث بطريقة مُلفتة لإظهار الشخصية بطريقة مميزة.. والتصرف بطريقة إيجابية

ـ الحب من أول نظرة.. يجعل الشخص يفكر ويتصرف بطريقة جيدة.. وإيجابية اتجاه الأمور

.
ـ ويواجه الأشخاص المتهكمين لأمور العلاقات.. والحب.. والزواج
.
ـ ويُعتقد بأنّ كل شيء سيكون مثالياً.. وأنّه سيفوز بقلب الشخص الآخر

ـ التّفكير المستمر: إنّ الشّخص الذي أحبَّ من أول لقاء يبقى طوال اليوم مُنشغلًا فكرُه بشريكه.. حتّى في بعض الأحيان تبقى صورة الشريك عالقة في الذهن.. ويستمر هذا التفكير طوال اليوم.. أو على مدار عّدة أيام.. ومن غير الممكن التّركيز بالأمور الحياتية الأخرى

ـ الرومانسية: إنّ الشخص الذي يُحب من النظرة الأولى يُصبح شخصاً رومانسياً.. حيثُ يرغب بفعل الكثير من الأمور الرومانسية.. مثل: المشي على الشاطئ

 

ـ يتصور المستقبل مع هذا الشخص.. بالإضافة إلى تخيّل: المنزل.. والأطفال معاً.. والتأكد من أنها ستكون أفضل علاقة على الإطلاق

ـ الرغبة بمعرفة كل شيء: فالشخص الذي يقع بحبّ شخصٍ آخر من النظرة الأولى.. دائمًا ما يرغب في معرفة كلّ شيء متعلّق بالشخص الآخر

ـ فلا يكتفي باسمه ومكان إقامته مثلاً.. بل يُريد اكتشاف جميع ما يحبّ ويكره.. وما هي ألوانه المُفضّلة. أي معرفة أبسط التفاصيل عنه

ـ التركيز على التواصل البصري: التركيز على التواصل البصري مع الشخص الآخر.. واستخدام نظرات العيون من أجل الكشف عن وجود أي مشاعر إعجاب.. أو انجذاب.. أو حب متبادل لدى الطرف الآخر

ـ الرغبة في التحدث: الإصرار على التحدث مع الشخص الذي جذب الانتباه.. والتعرف عليه

ـ الاهتمام: الاهتمام الزائد بالشخص الذي يحبه.. أو عند النظر إليه فهذا يدّل على إعجابه ووقوعه بالحب.. والانجذاب إليه، وبذل كل ما بوسعه لإبقاء عينيه عليه

ـ استراق النظرات

ـ يحاول الرجل استراق النظرات بين الحين والآخر.. ويبقى يراقب الطرف الآخر حتّى يستغل كلّ لحظة انشغال أو عدم انتباه حتّى يسترق النظر.. ويشعر بالارتباك في حال لاحظ الطرف الآخر أنّ هناك من ينظر إليه باستمرار

الغيرة

ـ بالرغم من عدم وجود أيّ شيءٍ يربط الرجل بتلك الأنثى غير ذلك اللقاء البسيط الذي ربما لم يتجاوز دقائق معدودة

ـ إلّا أنّه يشعر بالغيرة في داخله إذا رأى أحداً ما يحاول التودد إليها أو التقرب منها.. والكلام معها.. ويتكون شعور الغيرة لأنّه رسم في مخيلته أنّ هذه الأنثى هي حبيبته المستقبلية

ـ والحب من أول نظرة.. من أعمق أنواع الحب.. وأكثره تأثيراً بالنفس التي تحب

ـ فهو يعبر عن التصاق عميق لروحين.. ويعتبر حب عفيف بريء.. طاهرُ.. بلهيب تلك النظرات

ـ الحب من أول نظرة.. خالٍ من أي رغبة دونية.. حبُ يدوم.. بدوم محبتنا للمحبوب

ـ الحب من أول نظرة.. تعجز الكلمات عن التعبير عن معانيه الجميلة

ـ الحب من أول نظرة.. تعبر عنه لغة العيون.. فهي وحدها تأسر أصحاب هذا الحب

ـ حب من أول نظرة .. قلبين يفيضان حناناً وعشقاً متناسيان هموم العالم

ـ للتفريق بين النظرتين بينهما.. فالإعجاب يكون بسبب الإنجازات.. والنجاحات

ـ وقد يكون بسبب السلوكيات الراقية.. والذوق الرفيع.. وغنى الفكر والمعرفة

ـ نعجب بشخص.. نريد أن نكون مثله ونعتبره قدوة.. ومثلٌ لنا

ـ الحب من أول نظرة.. قد يكون بأقل من هذه الصفات.. ويبقى هناك تداخلُ بين الحب والإعجاب

ـ فكيف تعرف إن كنت في حالة حب.. أم إعجاب ؟ عندما قلبك يخفق بشدة.. فأنت وقعت في هذا الحب

ـ أما إن كنت سعيداً فقط .. فأنت في حالة إعجاب

ـ الحب من أول نظرة.. عندما تنظر لعيونه إن احمرً وجهك خجلاً أو شعرت ببعض الإرباك

ـ فأنت في حالة حب.. أما إن اكتفيت بالابتسام.. له فأنت معجب به

ـ إن كنت لا تستطيع البوح بكل ما يجول بخاطرك له.. فأنت تحبه

ـ أما إن كنت قادراً على قول ما تشاء له.. فذلك إعجاب

ـ عندما تراه حزيناً.. تحزن كثيراً بسبب حزنه.. فأنت تحب

ـ وإن تأثرت على حزنه أو فرحه مؤقتاً .. فأنت معجب به

 

ـ الإحساس بالحب من أول نظرة يعتمد الحالة النفسية في تلك اللحظة

ـ أحيانا نفشل في تمييز النظرة .. فتؤثر تأثيراً عميقا

ً
ـ الوقوع بالحب من أول نظرة.. يستغرق حوالي 30 ثانية

 

ـ لنكن أكثر دقة.. لنقرر انه شخص جذاب.. وزوج محتمل

ـ الرجال يقعون خمسة أضعاف عن حواء في الحب من أول نظرة

ـ فحواء تتجنب الوقوع في الحب من أول نظرة

ـ صحيح إن حواء لا تستطيع العيش بدون حب حيث ترى

ـ إن الحب هو سر الحياة.. وإنها بدون الحب سوف تكون جثة هامدة

ـ لذلك لا تقع حواء فريسة الحب من أول نظرة وتتألم.. فهي تعشق الوقوع به

ـ إلا إنها تدرك مساوئ هذا الحب والعذاب الذي قد يسببه وتندم وقت لا ينفع الندم

ـ لذا تتجنب حواء الوقوع في الحب من أول نظرة.. وإن وقعت.. وشعرت بأنه لا يمكن الاستمرار به

ـ فالذكية منها تحوله الى إعجاب.. تم تتركه

نصائح علم النفس للتعامل مع الحب من أول نظرة

للتعامل مع الحب من أول نظرة حسب تفسير علم النفس فهنالك عدد من الأسس العلمية منها
الحيادية في تفسير المشاعر

ـ للتحقق من طبيعة المشاعر.. خاصة الحب من أول نظرة يجب تحليل الأمور بعيداً عن التأثر المرحلي بالمؤثر الذي يتمثل برؤية الشخص الذي يكون شعور الحب من أول نظرة تجاهه

ـ فيكون التفكير في الموضوع حيادياً.. ومنطقياً.. وعاطفياً.. حيث يجب أن يتوافق العقل.. والقلب.. بتصديق المشاعر.. وطبيعتها تجاه هذا الشخص

عدم تداخل التجارب السابقة

ـ في مخزون كل إنسان مجموعة تجارب.. وخبرات سابقة عاشها بشكل شخص.. أو أشخاص محيطين به.. ما قد يعيق تعامل الشخص مع أي موقف عاطفي فقد ينفر أو يخاف من خوض تجربة التعرف على شخص شعر بالحب من أول نظرة باتجاهه

عدم الحكم على المظاهر الخارجية

ـ الإنسان يبني انطباعه الأولي بناءً على العوامل الخارجية كشكل الشخص وملابسه ورائحة عطره ونوع سيارته أو طريقة كلامه.. هذه التفاصيل قد لا تعطي تصوراً حقيقياً عن الشخص

ـ لذا للتعامل مع الحب من أول نظرة يجب التفكير: بعقلانية.. وموضوعية.. ودراسة تفاصيل حياة
الشخص ومدى التوافق والتناسب

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب