28 مايو، 2024 11:44 م
Search
Close this search box.

بعض مجرمي قاعدة سبياكر سيكونون حجاج مكة هذا العام

Facebook
Twitter
LinkedIn

المتتبع للنهج الأموي وسيرة الخوارج لا يستغرب من هذه المفارقة فهؤلاء أحفاد لؤلئك الشرذمة البغيضة التي عادت آهل البيت واستحلت دماءهم بالقتل والسم , كانوا يقولون اقتلوهم ولا تدعوا لأهل هذا البيت باقية , اليوم التاريخ يبعث من جديد ويستنسخ الحجاج والمتوكل وأشباههم وهذا نتاج عفن لمدرسة ابن تيمية الذي يقول بكفر أتباع آهل البيت واستحلال دماءهم ويقول ان الروافض اشد خطر من اليهود ….ان فعل المجرمين في قاعدة سبياكر لم يكن وليد صدفة او ثورة غضب اني  , بل هو نتيجة موروث فكري لبغض طائفة معينة واستحلال دماءها واموالها وانتهاك اعراضها هذا
 الموروث العقائدي الذي يسري في الدم , عبارة عن سموم وكراهية واحقاد هو سبب قتل هؤلاء الناس العزل اعتزلوا الجيش وخرجوا احرارا طالبين الامان  … هؤلاء المجرمون الغادرون يرون في جريمتهم هذه استحبابا وعملا يقربهم الى الله لان هكذا افتوا لهم علماءهم الماضون وحرضوهم علماءهم المعاصرون …لقد نسوا عند فعلتهم المستنكرة هذه  ان الله يقول في كتابه الكريم
..مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا..) المائدة:32)
    او لربما فكرهم الاسود المتكلس صور لهم هؤلاء كفار ولكن حتى وان كانوا ضحياهم  كفارا ,هل الاسلام اباح ارواح الناس من غير المسلمين بدون ذنب لا سيما هؤلاء كانوا عزل وليس حربين بدليل رميهم الملابس العسكرية ؟! المتتبع للتاريخ والذي يعرف سيرة الحجاج لا يستغرب من فعل هؤلاء بجريمتهم الشنعية واصرارهم على اداء مناسك الحج فقد كان الحجاج يستفسر عن مدى صحة الصلاة بالثوب الذي فيه دم البراغيث وهو المولع بدماء المسلمين كالكلب المسعور … افهموا ايها الغدرة الفجرة اذا العملية السياسية العرجاء والاخوة الاسلامية الكاذبة افلتتكم من العقاب الدنيوي
 اين تفرون عقاب الله؟ … تذكروا جرميتكم البشعة عندما تحرمون في الارض المقدسة بحيث لا يصح ان تصيبوا نملة او بعوضة ولا تقطعوا غصنا او ورقة وان فعلتم هذا فعليكم الكفارة تذكروا جيدا قتلكم الانفس البريئة لا كفارة لها الا القصاص ومن وراء ذلك نار جهنم ستكونون خالدين فيها .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب