26 مايو، 2024 9:27 م
Search
Close this search box.

امين بغداد في قبضة البرلمان

Facebook
Twitter
LinkedIn

اخيرا مثل امين بغداد صابر العيساوي امام البرلمان، ليتحدث عن انجازاته في العاصمة وكيف حول شوارع بغداد الى شارقة ثانية.
امين بغداد الذي تبجح في يوم ما عبر البغدادية وقال ان التخطيط العمراني لمدينة بغداد افضل بكثير من دبي ، تبجح مرة اخرى تحت قبة الشعب وتظاهر بقيمة عمله، ناسياً الخراب والدمار الذي تحدثه الامانة، فساد، وتزوير، ورشى، وطرق مخربة وابنية متهالكة، وشوارع معدومة الرؤية، ونفايات تكدست في الشوارع، والمواطن يحلم ان يرى عاملاً يغرس وردة.
الحقيقة التي لايمكن اغفالها، ان السيد الامين ليس له علاقة بعمله لا من الداخل ولا الخارج، وانه لم يتابع احياء فقيرة كيف تعاني من شحة الماء وسوء الخدمات، بل راح يزين الجسور ومداخل المناطق المهمة عل الناس تقول ان الامانة تدرك ماتفعل وانها سائرة نحو التطور.
الفساد الاداري الذي يحيط بهذه الدائرة تحول الى وبال على عاصمتنا الحبيبة .
فمن رأى الجلسة سيستغرب بشدة كيف راح يلفق التهم والاباطيل على اشخاص معروفين وشخصيات محترمة، حتى انه راح بتجاوزه الخطير الى التشهير بشركة رصينة عملت على بناء الجسور والطرق وحصلت على شهادات مرموقة من الاشادة كانت اخرها الاندبيندنت حول انجاز المدينة الرياضية في البصرة، هذه المدينة التي روجت من الشائعات عليها الكثير، واثيرت حولها الرشى والاقاويل، استطاعت ان تدحض تقارير النزاهة بقوة، وتكون اول مشروع لايثبت صحة ما اثير حوله.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب