16 فبراير، 2024 7:18 م

الى نواب الموصل .. ترة الغيره قطرة

Facebook
Twitter
LinkedIn

ما شفتوا تقارير الفضائيات التي اظهرت تلك الأم العراقية كبيرة السن النازحة من الجانب الأيمن للموصل وهي تصيح من مفرق حمام العليل .. جوعانه ؟؟.. ما شفتوا أمهات العراقيين المصلاويات المظلومات وهن يصيحن بعالي الصوت نريد فراش نكعد عليه مو التراب أكل أجسامنا ؟؟.. ما هزتكم صرخات بعضهن وهن يناشدن (رجولتكم) التي فرطتم بها في وقت مضى في فراش مختار العصر من أجل ملء جيوبكم وكروشكم النتنة ، ويصيحن بصوت مدوي وا نوّاباه ؟؟.

عيني عبد الرحمن اللويزي و أحمد (شورة) الجبوري ، ونواب شمّر نايف وعبد ربه والآخرين وعيني نائبات الموصل .. ترة أقل اجراء بحق اهلكم الموصليون أو الحد الأدنى من الشرف ورد الجميل والخوف من الحق سبحانه وتعالى هو أن تتبرعوا برواتبكم .. كل رواتبكم الحالية الى النازحين الموصليين لكي يأكلوا ويشربوا ويكتسوا ، والى أن يرفع الله الغمة عنهم .. فالذي يمر به اهلكم من ضيم ومصاب لم يمرّ به أحد من قبل .. فهل لكم أن تتخلوا عن رواتبكم لشهرين أو ثلاثة من أجلهم .. وأنتم قد سبق وأن كنزتم ما كنزتم من هدايا وعطايا مختار العصر وزبانيته .. أم ان قطرة الغيرة قد سقطت عنكم ولم يتبقى لكم سوى أن ترشفوا أقداح (الدارسين) وتصبحوا مثل صاحبنا طيب الذكر ابو الدارسين .. وأنتم بالتأكيد تعرفون نهايته .. أما أهل العراق المصالوة فكونوا على ثقه أن فرجكم قريب ان شاء الله والعراقيين لن يتركوكم مطايا يتسلق على أكتافكم أشباه الرجال أولائك .. وان مع العسر يسرا ان شاء الله

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب