24 يوليو، 2024 6:40 م
Search
Close this search box.

المنتديات الثقافية و ضيق الأفق .!

Facebook
Twitter
LinkedIn

  لا نتعرّض هنا عن النصوص والعروض والبرامج التي يجري أداؤها داخل اروقة هذه المنتديات , مهما كانت بكفاءة او رداءة في بعضها , بالرغم من الحضور البارز للجانب الأدبي بتفوّقٍ على سواه من المواضيع الأخرى < وتستثنى من ذلك مؤسسة بيت الحكمة التي هي الأكثر عطاءاً واثراءاً في شتى المواضيع ذات العلاقة بمتطلبات المجتمع والمواطن على كافة الصُعُد > .

القاسم المشترك الذي يجمع ” سلباً ” بين هذه المنتديات ( ولا نزعم أنه القاسم الوحيد ) سواءً اتحادات او جمعيات ونقابات , وما الى ذلك من تشكيلات , هو أنّ ادارات هذه المنتديات ” ومن دون عمدٍ او سوءِ نيّة ” فإنها لا تلتفت ولا حتى تفكّر بكيفية وآليّة حضور الشريحة الأكبر في المجتمع , وهم موظفو وزارات ودوائر الدولة بأعدادهم الكبيرة ومستوياتهم العلمية والأدبية ” والغالبية منهم من خريجي الجامعات ” , حيث معظم المنتديات تعقد ندواتها وجلساتها وتفتتحها في الساعة الرابعة او الخامسة عصرا , فكيف لشريحة الموظفين حضور هذه الندوات إذ الدوام الرسمي ينتهي عند الثالثة بعد الظهر , ومغدّل الوصول او العودة الى المنازل يتطلّب نحو ساعةٍ من الزمن وسطَ حالة الإزدحام التي تكاثفت مؤخرا , وكم يبلغ طول قسطٍ من الراحة للموظف بعد عودته ليتمكّن من وصولٍ مفترض الى هذه المنتديات الثقافية , وكم سيستغرق وقت وصوله اليها .!؟ وبالتالي فهو حرمانٌ للموظفين من حضور هذه النتاجات الثقافية والفكرية .

على الرغم من أنّ هذه الأتحادات والنقابات والجمعيات مستقلّة ولا تتبع لوزارة الثقافة , لكنّما يتطلب الأمر تدخّل الوزارة بمنع انعقاد وبدء هذهالندوات قبل قرابة الساعة السابعة مساءً , بغية اتاحة الفرص لحضور جمهورٍ نوعيٍ آخر وبأختصاصاتٍ مختلفة .. والله من وراء القصد .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب