25 مايو، 2024 8:01 ص
Search
Close this search box.

المراقد المقدسة تطيح بكورونا

Facebook
Twitter
LinkedIn

في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00
انا اكتب، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()
من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي للعجائبِ أُندَبُ( بيت الشاهر)
قد أُفرغتْ من وهجِها العرَصاتُ

بانَ الوباءُ ،ولوّحتْ آهاتُ!

(ياآلَ طه )دياركمْ تبكي دما

أحبابُها ، حجبتْهم الغمَراتُ!

(ياأل طه) دياركمْ من عهدِها

موفورةٌ مهما بدتْ أزماتُ

زوارُها يتبادلون لقاءكمْ

بأريجكمْ تتساقطُ القُبُلاتُ

انتم أمانُ الخائفين بحشرِها

وشفيعكمْ سطعتْ به الآياتُ

تترحمون على الألى فُزعوا بها

فيهونُ شرٌ، تنتهي النكباتُ

هذا العراقُ مليكُكمْ وضليعكمْ

هو بيتُكمْ ، والآخرون دُعاة ُ

تحمونه من كلِ شرٍ غاسقٍ

وكفوفُكمْ في حانييهِ هِباتُ!

(شعبُ العراقِ) أمانةٌ بذمامِكمْ

تحمونه كي تعمرَ الصلواتُ

الأرضُ لاذتْ عندكمْ ، فلأنتمُ

أقمارُها ، لو عمّتِ الظُلماتُ
!
فاحموا الشعوبَ جميعَها ، هو دأبكمْ

مذ كنتمُ للعالمين حُماةُ!

**

**
قد أُفرِغتْ من وهجِها العرصاتُ

بعراقِنا قد شابتِ العبَراتُ

قُلْ للمراقدِ تنبري لعشيقِها

للحَجْرِ في عشاقِها لوعاتُ

( يامكةَ) العشاقِ فينا لوعةٌ

مااعتادَ بابُكِ ِدونه الخَلَواتُ!

فليسقطِ (الكورونُ) مهما يلتظي

بالمعجزاتِ ستنطقُ الكلماتُ!

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب