24 مايو، 2024 1:53 ص
Search
Close this search box.

اللهم أكفنا شر هذا وهذه وذاك وتلك وهذان وهاتيك وذانيك وهؤلاء وأولئك

Facebook
Twitter
LinkedIn

لو كنت أجيد ( الهلهولة ) لهلهلت وهللت وكبّرت لتلك النائبة جميلة العبيدي التي ذكّرتنا بحقنا في تعدد الزوجات ، ولرقصت لها رقصة أولها عندها وآخرها عندي ، فهي نائبة جميلة ولكنها ليست على مايرام كما يبدو ، لأن من العجيب أن تطلب ( المره ) ضرة لها تشاركها المخدع والمنزع ، اللهم إلا إذا كانت مسترجلة ولا مكان للعلامات الأنثوية لديها ! وقد تكون هذه ( المره ) قد أصيبت بالشرجي فراحت تهذي وتهذي ثم تهذي وتهذي ؛ فيا صديقتي النائبة الجميلة لاتتدخلي فيما لا يعنيك لأنك ستشبعين طن ( بوكسات ) من النساوين فضلا عن ( الجلاليق ) وباقي الأسلحة التي تعرفينها جيدا . طيب ! مالشئ الجديد الذي جئتينا به أظنك لاتعلمين مثنى وثلاث ورباع التي عطلتها القوانين الوضعية بكل وقاحة .. وهل أن مقترحك هذا جاء في وقته المتأخر لأسباب لايعلمها سواك وسوى أسيادك الذين تسببوا بفيالق الأرامل ؟ أم أنه وسيلة لإلهاء الناس وجرهم عما فعلتموه في حقبتكم الغبراء ؟ أسأل الله أن يطيح حظك وحظ الكتلة التي تنتمين لها ويطيح حظ هكذا برلمان خايس معفن .. فبدلا عن هذه الهرطقات إنظري للفساد والإفساد والرشاوي والتزوير والسرقات التي قام بها زملاؤك النهاب من أمثال طلال الزوبعي وحاكم الزاملي والباقون ممن لاضمير لهم ولا خلق ولادين ..

لست ضد فكرة تعدد الزوجات لأنه أمر كفله الله تعالى شريطة توفر المقومات التي من شأنها نجاح العملية ولعل من أهمها العدل والقدرة المادية والجسدية ، فلا داعي لأن تحشري أنفك بعد أن أتلفتم وأهلكتم الزرع والضرع ، ألا لعنة الله عليكم أجمعين يا أولاد الكلب .

لاتغطي عن فسادك وفساد قومك بمقترحات نعرف جيدا ما المقصود منها في هذا الوقت بالذات ، ونعلم أنكم تخططون لمرحلة لما بعد داعش الذي أخترعتموه ، ونعلم أنكم أغبياء جهلة لاتصلحون سوى للنهب والسلب والتسكع على شواطئ الصومال وساحل العاج وجزيرة العراة أنتم والذين يشبهونكم سواء أكانوا معممين أو أفندية ، وسواء كن سافرات أو يرتدين الشادور والبراقع (( يا سعد لو تشوفه شيب ماني بشايب – لابسات البراكع يا سعد شيبني )) وهلهليله هلهليله جابلك …….. بشليله .. راجعين .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب