29 فبراير، 2024 8:51 ص
Search
Close this search box.

الغدير تاريخ يتأرجح بين ذاكرة السماء وذاكرة العارفين ؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

كثيرة هي التواريخ المنسية عند البشر ……………؟
ولكن للتاريخ ذاكرة حافظة لايأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها تلك هي ذاكرة السماء ” أنا نحن نزلنا الذكر وأنا له لحافظون”
الذين يحتفلون بالغدير قد لايعطوها حقها وتلك هي الحالة البشرية المحاصرة بضغوطات الزمان والمكان وألاعيب الشيطان ؟
ولكن الذين نسوا الغدير ضيعوا حقا محفوظا في سجلات السماء ” يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب ”
الغدير عهد من عهود السماء وموثق من مواثيق النبوة الخاتمة ؟
والغدير خبر من أخبار جبرئيل القوي ألامين والروح الحاملة لآمانات السماء المبلغة لآنبياء الله ورسله ؟
الغدير مشروع من مشاريع ألاختبار للمنجز البشري المراقب بعهدة من وصفوا ” وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ” ؟
والغدير سؤال برسم ألاستحقاق الموعود ” أذا التفت الساق بالساق الى ربك يومئذ المساق ” ؟
والغدير حاضر في لحظة التسجيل الذي تعتذر عنه وسائل ألاتصال التي عرفها وسيعرفها البشر وأخرها ألانترنيت ” ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ”
الغدير أختصار للتبليغ النبوي ألامين ”  عم يتساءلون -1- عن النبأ العظيم -2- الذي هم فيه مختلفون -3- كلا سيعلمون -4- ثم كلا سيعلمون -5- سورة النبأ –
فالغدير هو النبأ العظيم قول وأخبار من رب رحيم ؟
فالغدير ليس سرا بعد التبليغ , ولكنه سر لما أنطوى عليه من المعارف والدلالات في تراتبية الولاية بمفهوم السماء وحاجة البشرية للآمامة الممتدة بعد النبوة توضيحا وتفسيرا وتأويلا لاينكره أهل العلم وطلاب المعرفة الذين وجدوا أنفسهم فقراء في ساحة الكون المليئ بألاسرار التي تنتظر عقولا أعطيت مهمة ألاستخلاف في ألارض ” وأذ قال ربك للملائكة أني جاعل في ألارض خليفة –البقرة – 30-
وهذا ألاستخلاف يحتاج الى من يتقدم المسيرة البشرية بضمانات السماء فكانت النبوة عهدا وميثاقا , ثم كانت ألامامة المشخصة ” أطيعوا الله والرسول وأولي ألامر منكم ” ؟
ثم شخص أولي ألامر بالصفات التالية :-
1-  الراسخون في العلم
2-  أهل الذكر
3-  أولي العلم
ثم توالت المشخصات تترى في كتاب الله فكانت :-
1-  الذي يشري نفسه أبتغاء مرضاة الله والمبيت في فراش الموت هو المصداق .
2-  الذي ينفق ويتصدق بالليل والنهار وبالسر والعلن
3-  والذي يأتي الزكاة وهو راكع
4-  والذي لايهن ولا يستكين في سبيل الله ومعركة أحد هي الشاهد .
5-  والرباني المساند لرسول الله في كل الملمات ” بدر الكبرى , أحد , حرب ألاحزاب ومعركة الخندق , فتح حصن خيبر ”
6-  والشاهد من نفس رسول الله “ص”
7-  وألنفس الممثلة لرسول الله في المباهلة ” وأنفسنا وأنفسكم “
8-  والمودة في القربى
9-  والهادي من بعد رسول الله “ص” بما يملكه من علم وتقوى وجهاد .
10- وصاحب حق التقوى .
11- وصاحب حق الجهاد .
12- ومن غسل رسول الله “ص” وصلى عليه بعد أرتحاله للرفيق ألاعلى ” ولقد كان رأسه على صدري وفاضت روحه الطاهرة على كفي فأمررتها على وجهي وولينا غسله والملائكة أعواني فريق يهبط وفريق يعرج وصلينا عليه جماعة فمن هو أحق به مني حيا أو ميتا ” – نهج البلاغة –
13-  ومن كان ثالث أثنين لارابع لهما في بيت في جزيرة العرب تضم رسول الله “ص” وخديجة أم المؤمنين وعلي بن أبي طالب الذي يقول :” وكان صلى الله عليه وأله وسلم يتعبد في غار حراء مرة كل سنة أراه ولا يراه أحد غيري ” وهو القائل : عندما نزل الوحي أول مرة سمعت جلجلة قلت ماهذه الجلجلة ؟ قال “ص” : هذه جلجلة الشيطان أيس من عبادته أنك تسمع ما أسمع وترى ما أرى ” ؟ – نهج البلاغة –
14- وصاحب ذكرى الغدير هو الحاضر لطلب الملآ من قريش عندما طلبوا من رسول الله “ص” أن يحرك لهم شجرة كانت حيث يقفون ؟
15- فقال لهم رسول الله “ص” أني بأذن الله سأفعل ولكنكم سيكون منكم طريح القليب والخندق وألاحزاب , فقال للشجرة : أيتها الشجرة بحق من خلقك وهو الله ألا تحركت من مكانك؟ فسمع للشجرة دوي وقصف كقصف الرعد فأنقلعت من مكانها ووقفت أمام رسول الله “ص” ؟ فما كان من الملآ من قريش ألا أن قالوا ساحر خفيف السحر ؟
16- ثم قالوا أطلب منها تنشطر الى شطرين ؟ ففعلت ؟ ثم قالوا : أرجعها الى حالتها ألاولى فرجعت ؟ فقال علي بن أبي طالب : الله أكبر أنا أول من أشهد لك يارسول الله ؟
17-  فقالوا : ساحر خفيف السحر لايؤمن به ألا هذا وأشاروا الى علي بن أبي طالب وكان عمره عشر سنين ؟ – نهج البلاغة –
هذا هو صاحب الذكرى التي تتأرجح بين ذاكرة السماء الحافظة ألابدية للحق وما يتفرع عنه من علم يدبر السماوات وألارض وبين ذاكرة العارفين وهم قلة ” ثلة من ألآولين وقليل من ألاخرين ”
قال الشاعر :-
تعيرنا أنا قليل عدنا ….. فقلت لها أن الكرام قليل ؟
ويظل المتنبي متألقا عندما قال :-
وتركت مدحي للوصي تعمدا
                 أذ كان نورا مستطيلا كاملا
وأذا أستطال الشيئ قام بنفسه
                  وصفات ضوء الشمس تذهب باطلا ؟
مثلما يظل الصاحب بن عباد منصفا عندما قال :
بأل محمد عرف الصواب … وفي أبياتهم نزل الكتاب ؟
علي الدر والذهب المصفى .. وباقي الناس كلهم تراب ؟

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب