21 مايو، 2024 6:41 ص
Search
Close this search box.

الزعيم (ملحمةُ الكريم في الزمن السقيم)

Facebook
Twitter
LinkedIn

يبدو أن ملحمة كلكامش لم تكن ملحمة العراق الوحيدة في الخلود , ملاحم كثيرة قد تلت تلك الملحمة لكن لم تنل النصيب الكافي من الذكر, اخرها ملحمة الزعيم عبد الكريم قاسم ,كيف لاتكون ملحمة وقد أحتوت ارادة شعبًا بإكملة ليرسم بتلك البنادق لوحة الخلاص من النظام الملكي وماتتبعة ذلك من خلاصٍ من التبعية الاجنبية , ياسيادة الزعيم رغم أني لم أصل للان لل (22ربيعاً) من عمري لكن تبقى أثار اعمالك على أفواه الوطنين تمدني بكل ما أوتيت من فخر ولأن الوطنين قلة فإن ذكرك في هذا الوقت يكاد يُنسى , سنوات حكمك إلتي لاتتجاوز اصابع اليد الواحدة كيف أستطاعت أنجاز هذه الاعمال الذي يفوق تعدادها عدد اعضاء مجلس النواب في الوقت الحالي ؟؟!!.

يعد عبد الكريم قاسم ابرز قيادةٍ حكمت العراق حيث اقام بثورةٍ اطاحت بالنظام الملكي في العراق في عام 1958 , ليصدر قرار بعدها بالانسحاب من حلف بغداد الاستعماري وايضا تحرير العملة الوطنية من تبعية الاسترليني , انجازات اخرئ لاتعد ولاتحصى قام بها الزعيم خلال سنوات حكمه القصيرة من انشاء المدارس والمستشفيات وكذلك بناء الوحدات السكنية والقضاء على النظم الاقطاعية والخ …  لعل الخلود للزعيم تمثل في حب الفقراء والوطنين له حتى نال لقب (ابو الفقراء ) .
في الختام ياسيادة الزعيم قلمي يؤدي لك التحية العسكرية وحرفي يهديك انضباط العساكر , يتعهد لك بإن لايلتفت لظلم سوى كان يسارًا أو يمينًا , يقال للان لم يعرف احدٌ لأي مذهب تنتمي ؟؟ هل تسمح لي بإن اكشف عن اسم ذلك المذهب الذي تنتمي اليه. لقد كان الزعيم
اما سنيًا مشيع أو مشيعًا سني ,
ولانه كذلك فلم يحسب لأي من الطائفتين لقد كان عراقي الدين والمذهب ….

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب