20 مايو، 2024 5:02 م
Search
Close this search box.

الحاكم العربي المأزق والمصير

Facebook
Twitter
LinkedIn

اليهود والنصارى والمجوس عدوان تاريخي دائم على الأمة .. لم يكن البعض متأكداً مما نذهب اليه ونقوله من نظرية المؤامرة الاستعمارية على الاسلام كهدف عام رئيسي مركّزين على العرب كونهم عموده . كانت حالة التآمر منذ بداية الرسالة الاسلامية . تحت الاصرار المستمر اليهودي والصليبي متخذاً أشكال ومعاني مختلفة حسب الضرف المعاش والامكانات المتاحة . مرورا ” بحرب هولاكو ” واتفاق العلقمي والطوسي معه ” الوثني ” ومحاربتهم للإسلام والدولة الاسلامية داخلا في عنت الحروب الصليبية ومؤتمرات الصهاينة وموآمراتهم ” بازل ـ 1897 . وتوّجت في الحرب العالمية الاولى على الدولة الاسلامية بقيادة بني عثمان . ودق الاسفين الاشد قساوة على المسلمين . وقبل ذلك ” اسماعيل الصفوي لعنه الله اجرى دمائاً في صفوف المسلمن الموحدين . لم يكن ما فعله حرصاً على الاسلام وآل الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم . بل كان يعطي المشروعية لأفعاله الخائبة الخبيثة في امرين ” الأول المبرر لحروبه مع الدولة الاسلامية بقيادة بني عثمان والثاني انتقاما من الاسلام الحقيقي الصحيح . كل افعاله وافعال من تبعه لا ولم تصب في صالح الاسلام والمسلمين . قام الاستعمار الصليبي اليهودي باغتصاب فلسطين وتشريد شعبها وتركيز اليهود فيها خلاصاً منهم وجعلهم قاعدة متقدمة للتآمر بعد انتصاره في الحرب العالمية الثانية . نتائج الحرب العالمية الأولى ماذا كانت نتائجها تمت تجزئة دولة الاسلام الى دول متعددة وتنصيب من ثار عليها ، أي الدولة الاسلامة ، بعد اغرائهم من قبل دول الاستعمار الاساسية في حينها بريطانيا وفرنسا . فكانت اتفاقية ” سايكس بيكو ” ونصبوا اعوانهم بعد اطاحتهم بدولة الاسلام فرحين بماذا . مدعين في تحالفهم مع المستعمرين انهم يثورون لصالح العرب ووحدتهم فماذا ” قبضنا من ذلك ” لا شيء سوى عنجهية اليهود والنصارى ونهب خيرات العرب والمسلمين . وماذا فعلوا بدول الاسلام والعرب . واليوم مؤامراتهم اوضح ما تكون وبشكل سافر وعلني يذبحون ما يشاءون ويسرقون ما يريدون .

صناعتهم للحركة الخمينية في ايران تعتبر حلقة مهمة من حلقات التآمر على الاسلام . ماذا فعلوا في حربهم على العراق واحتلاله كمستعمرين صليبين ويهود ومجوس . متعاضدين مع الخمينية . ماذا فعلوا في سوريا من تدمير وابادة . انه الخراب الشامل وفي اليمن وليبيا ونفوذهم في لبنان والدور قادم على كل العرب والمسلمين في كل ارجاء العالم . ربما يقول احدهم انهم علمانيون ديمقراطيون تجاوزوا المسألة الدينية فلماذا تؤكد على هذا الجانب .. أقول هم يدّعون ذلك اعلاميا لكنهم يحرضون شعوبهم من خلال محاربتهم للمسلمين بشكل سري وعلني في صحفهم ومنتدياتهم ومؤسساتهم الحكومية وحتى لعب اطفالهم . لاعطاء المشروعية لسلوكهم الاجرامي وعدوانهم السافر امام شعوبهم . نعرف ان مداهم في هذا قصير داخل الكيانات الاسلامية فيستعينون بما صنعوه ” الخمينية ” التي استباحت كل شيء باسم الاسلام . . . ونسأل ” اسماعيل الصفوي و حسن الصبّاح صاحب قلعة الموت و أبو طاهر القرمطي والخميني ” لماذا تذبحون المسلمين . مشاكلكم هذه من هو ضحيتها . وهل علي بن ابي طالب كرم الله وجهه . قال أني ولي الله , وأهل بيتي حجج الله . كيف يكون التآمر الاستعماري ” احمر أخظر ” وصناعتكم للقاعدة في افغانستان ومقاتلتكم للمحتل الروسي استبدلتموه بأنفسكم . وصناعتكم لداعش ماذا خلّفت للإسلام وللمسلمين و للسنّة خصوصاً غير الخراب والدمار . ومحاولة صناعة ذيولها كأحرار السنة . يا لكم من شياطين كافرين . واليوم تخرجون على العالم بتمثيلية ” جمال خاشقجي ” لأمر دفين في نفوسكم . للاستمرار في الاساءة والتخريب في بيت الاسلام وعكس صورة مسيئة عن المسلمين كهدف أول ومن خلاله ابتزاز العرب . وهدفكم الثاني ترجيح كفة ايران في حربها على العرب والمسلمين واشغال شعوبها و شعوب العالم عن اجرامكم و اجرام عملائكم ” ملالي ايران واتباعهم ” .

أنتم ايها المستعمرين الصليبين واليهود وسماسرتكم الخمينيين ” تقتلون القتيل وتمشون في جنازته ” . ماذا لوكانت ايران توظّف اموال شعبها ودمائه في صالح الاسلام والمسلمين سواء داخل ايران او خارجها وكيف ستكون ايران وملاليها على هذا . لماذا لا تقتدون بالحسن بن علي , عليه وعلى ابيه السلام وتسعون لتآخي المسلمين وهل المسلمون السنّة أنكروا علياً وابنائه . ما اسم ملك الاردن المغفور له اليس اسمه الحسين واسم شقيقه الحسن , وغيرهم الكثير . لماذا لايدركون ما نحن فيه كمسلمين وما نعانيه . انتم تدركونه لكنكم جزء من المؤامرة . . . نعتب على حكام العرب الذين لم يستطيعوا تجاوز ذاتهم هم مثلكم سواء علموا بذلك او لم يعلموا وسواء فهموه او لم يفهموه . نصيحة وكلام يائس للحكام العرب عليكم انقاذ نفوسكم شعوبكم بتوحدكم كمسلمين اعملوا على رفع ” خيمة فوق خيمكم ” وأضربوا اعدائكم في صميمهم عليكم مقاطعتهم وإن لم تستطيعوا فعليكم تجاهلهم وان تسعوا للوحدة وحدة المسلمين وبشكل صادق . دول الاستعمار لاتسطيع ان تفعل اكثر مما فعلوه . استهدافكم كأمة . غير قادرين على محو امة الاسلام ولا تغيير دينكم ولا مسح كتابكم ولا استبدال نبيكم ولا قبلتكم . لكنهم يستطيعون اذية الاسلام وامة الاسلام من خلالكم , فكونوا اكثر وعياً وفهماً وجرأة , وتوحدوا وليكن قراركم القرار الواحد مصلحة الاسلام والمسلمين اولا ومصالحكم الذاتية ثانيا وسينصركم الله وينصر من يواليكم . . . عبدالقادرابوعيسى كاتب ومحلل سياسي عراقي حر مستقل .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب