28 فبراير، 2024 9:47 ص

اغتيال مدينة بـ فتى ورصاصتين

Facebook
Twitter
LinkedIn

يحتاج القاتل لرصاصتين فقط احيانا ليخطف روح
عائلة و يفجع مدينة كاملة ، ديان ايها الفتى المغدور جبنُاً
اختار المجرم لك موقع الجريمة وحدد مكان الاصابة لتستقر تلك الرصاصات في قلب المدينة منذ وقت فقدانك حتى لحظة العثور على جسدك الطاهر لتبدأ الفاجعة ..
كانت نتيجة اغتيالك ، سلب روح طاهرة تنزف غرقا وسط بقعة مياه رفضت ان تغطي احداث الجريمة و زوجة مفجوعه تكاد ان تجن تحمل وسط احشائها طفل سوف يأتي بلا اب يتيم قبل ان يبصر النور ، الذي سفك دمك يا ديان سفك دمائنا جميعا ، اصدقائك الذين كنت لهم اخ و حبيب لا يمكن لهم ان يتقبلوا ولن يتقبلوا الامر امك المسكينة فـ هي لا تصدق اسمعها تصرخ وتقول اعيدو لي طفلي تراك طفلها المدلل الى الان ، اشعر ان والدك تألم لفقدانك وقد انحنى ظهره وجعا
نحن محاطون الان بدهشة و صدمة كأن عالمنا تغير وبات بشعاً كـ جريمة قتلك المنهكه لمشاعرنا ومستقل ايامنا ..
وداعا ديان لقد كنت خير صديق للجميع وبتُ الان صديق ارواح الجميع ..

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب