25 مايو، 2024 7:05 ص
Search
Close this search box.

اعتذر للشعب العراقي ياانور الحمداني ! مصطفي البرزاني ليس زعيما وطنيا !!

Facebook
Twitter
LinkedIn

انا ساكون جريئا جدا ولا اخاف من قول الحق لان في زماننا الانسان اثنين اما جبان فيسكت واما منافق فينافق ويسكت  ولن اقبل ان اكون احدهما !!
 والله انا لست متابعا لبرنامج انور الحمداني بسبب انشغالي للبحث عن لقمة العيش متاخرا في المساء .. وسبب أخر هي معرفتي بحقيقة الخشلوك والحمداني ؟؟ ولكن مصادفة شاهدت حلقته التي يشيد بها ببطولات ووطنية مسعود البرزاني ؟ لقد خلط الامور علينا وضلل الشعب العراقي بصراخه وقميصه الاسود والبعض يتصور انه يخلط الامور عن طيبة قلب وحرص على العراق  ! ونقول لا انه يخلط الامور عن قصد والقصد هو التضليل !! وأخر ما خرج علينا بصراخه  هو اطلاقه صفه الزعيم الوطني على ملا مصطفى البرزاني  ويبدو ان الحمداني لايعرف معنى الوطنية  ولكن اقولها له بكلمات بسيطة .. الوطنية هي الحرص على الوطن والذي هنا هو العراق والدفاع عنه والتخلي والتنازل  عن كل المطامح الشخصية والرغبات الضيقة للعرق او الطائفة او القبيلة ، عندما تتعارض مع الوطن فهل كان ملا مصطفى هكذا ؟؟ اقول لك في العهد الملكي عندما كان الملك فيصل الاول والملك غازي والملك فيصل الثاني ومعهم نوري السعيد يحكموا العراق ( ولنقل انهم كانوا عملاء وغير وطنيين ) ثار عليهم ( الزعيم الوطني ) الملا هو وعصابته وحدثت معارك مع الجيش العراقي ( غير الوطني ) تكبد فيها الجيش الالاف  من الارواح !! وسقط  (الحكم الرجعي العميل ) لياتي حكم عبد الكريم قاسم  ولااريد التطرق الى توجهات الزعيم وتاييده المطلق للقضيه الكردية .. واذا يتفاجأ العراق  بقيام  الزعيم الوطني ملا مصطفى بثورته ضد الزعيم وضد الجيش العراقي وتكبد الجيش الالاف من الارواح !! وجاء حزب البعث ( القومي العربي ) في عام 1963 ومن الطبيعي ان يبدأ صراع بين الاكراد  (الوطنيون ) والبعثيون  (الشوفينيون غير الوطنيون )  وبدأت الثورة الوطنية الكردية  من جديد ضد الجيش  العراقي وخسر العراق الالاف من الارواح في هذه الصراع !! وجاء عبد السلام عارف ( القومي المتعصب ) في تشرين  1963  وايضا بدأ الصراع بين الاكراد بقيادة الزعيم الوطني الملا وبين الجيش العراقي وحصلت اكبر المعارك في تاريخ النزاع في عام 1965  واتذكر ذلك جيدا عندما فقد الجيش العراقي خيرة ضباطه وجنوده بحرب الاستنزاف !! ثم جاءت فتره هدوء للنزاع العربي الكردي في عهد عبد الرحمن عارف !! حتى جاء حزب البعث في عام 1968  ومنذ ذلك اليوم وحتى عام 2003 كانت العلاقة بين الاكراد والسلطه على اسوء ماتكون حتى في ايام شهر العسل  وذلك عندما تخون العروس عريسها ! وحصلت معارك شديدة خسر فيها العراق العديد من افراد الجيش العراقي (( وهنا اريد ان اقول حيثما ترد كلمه الجيش فانه المقصود الجيش من العرب الشيعة  والسنة وحتى من الشرفاء من الاكراد والتركمان والمسيحيين )) .. اتوقف هنا يا كاكا انور الحمداني  ياكاكا انور على ان اعود الى ما بعد 2003 .. طيلة هذه الفترات ذات الالوان السياسية المختلفة كل هؤلاء كانوا غير وطنيين عندما يحاربوا المتمردين ضد الوطن  في شمال العراق ؟؟ هل تريد ان تقول ان ملا مصطفي البرزاني عندما كان يحارب الجيش العراقي كان يحاربهم لانه زعيم وطني ؟ وطني لاي شيء لاي وطن ؟ لا يا كاكا انور انا اقول انت من العيب عليك ان تقول ان البرزاني كان زعيما وطنيا !! تستطيع ان تقول انه زعيما كرديا هذه مقبولة ولااعتراض عليها .. انه كان يعمل لمصلحة الاكراد وكان يتحالف دائما مع اعداء الوطن ضد الوطن وموضوع العلاقة المحرمة  بين الاكراد واسرائيل معروفة .. وبالتالي فهو ليس وطنيا بالمطلق !! وغير مسموح لك ان تقارنه  بزعماء العالم الحريصون على وطنهم .. هناك قاعدة قانونية وشرعية ودينية ودنيوية واخلاقية وعرف عشائري  وسمها ماتشاء ان الاصطفاف مع العدو هو خيانة عظمى ولنقل انك لاتسم اسرائيل عدوا ولكن قتل الجنود الابرياء من الشيعة والسنه هو خيانه عظمى وتتنافى مع ابسط قواعد الوطنية .. وجاء يوم السعد ( للاكراد طبعا ولبعض العرب )  عام 2003 … ونعيد ونكرر ليسمع من به صمم اسمعوا لقد عمل الاكراد بكل ( قوة وخبث ومكر واحتيال ودناة وحقارة و…) على اضعاف العراق وتدميره بقيادة الزعيم ( الوطني ) مسعود البرزاني يساعده ابو ( الوطنية ) جلال طالباني  وبعض المراهقين معهم … ولكن لانعتب عليهم …. اما انت ياكاكا انور الحمداني وانا اعرف من هو السيد عون الخشلوك ومن هو انور الحمداني قبل عام 2003 ؟؟؟ اسالك بعض الاسئلة هل تستطيع الاجابة عليها لماذا لاتفتح ملفات الوزراء الاكراد وتستهدف فقط العرب من السنة والشيعة ( ولا اعتراض على فضح هؤلاء اللصوص  ) ولكن  لماذا لا تتكلم على فساد وزير التجارة الكردي  ووكيلة الوزارة الكردية والسرقات في البطاقة التموينية لماذا لم تتكلم على فساد وزير الصحة الكردي وسرقة الملايين من قبله ( بشراكة وزير الصحة العراقي قبل عام 2003 اوميد مدحت وكيف تم سرقة 70 مليون دولار ) ولماذا لم تتكلم عن السرقات  في مؤتمر قمة بغداد التي ثبت قيام وزير الخارجية بسرقة اكثر من 100 مليون دولار ولماذا لم تتكلم عن قائمة مستشفى جلال طالباني اكثر من سنه والتي بلغت ملايين اليوروات  وهل تتماشى مع القانون ؟ لماذا لا تتكلم على فساد بابكر زيباري رئيس الاركان ولماذا لا تتكلم عن سرقات شقيق روز شاويس في وزارة الدفاع ولماذا لاتتكلم عن سرقات حمدية الجاف ولماذا ولماذا ؟؟؟ لماذا  هؤلاء  لا…لان  ( العرق دساس ) مثل مايقول المثل العراقي وتحن الى اصلك الكردي .. ام هناك موضوع رشوة من قبل مسعود .. اطالبك كما تفعل انت الاعتذار للشعب العراقي فورا والا سنتكلم بشكل لايعجبك .. وعاش الوطن العراق وعاش كل من يعمل لصالح العراق وليسقط كل من يعمل ضد العراق هل من اعتراض … وكلمة اخيرة ..اليهود  حالما تقول لهم انتم عملتم كذا وكذا يتهموك بمعاداة السامية .. وهذه مثل تلك .. الاكراد حالما تضع امامهم الحقائق يتهمونك بالشوفينية واقول ايضا ان الاكراد شوفينيون

[email protected]

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب