20 فبراير، 2024 9:44 ص

اتفقنا اننا مانتفق!!!

Facebook
Twitter
LinkedIn

اليس وضعنا شبيه لعنوان هذه السطور
اختلافنااليوم ليس له سقف زمني
ومهما يحدونا الامل الى عودة أمتنا العربية إلى دائرة الاتفاق إلا أن الأفعال والمواقف تأتي مخيبة للامال
لم نتفق على قضية واحدة من عموم قضايانا الشائكة العربية العربية ..
تنامت هذه الاختلافات بفعل مواقف وروئ واطروحات وليس ثمة منها مايؤكدانها تستحق الاختلاف فقط هوالتعالي تارة والغرورتارة أخرى وبفعل مؤثرات خارجية تأتي تباعا تؤيدهذاوتقزم هذا..فيتنامى الخلاف ويشتد التوتر ويصعب التدخل لاهل الخير..

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب