11 فبراير، 2024 11:07 م

«إقليم الرّافدين» جوار يستَجير ويجأر مِنْ مسعود برزاني

Facebook
Twitter
LinkedIn

«إقليم الرّافدين» جوار يجأر مِنْ مسعود برزاني، خاصةً في محافظات السُّليمانيَّة ونينوى وكركوك، و رُغم تصريح رئيس الحكومة العِراقيَّة «د. حيدر العبادي» اليوم، بأنَّ الثِّقة تتعزز بين العراقييّن على خلفيَّة مواجهة تطرّف تنظيم (داعش) المُندَحر، وتتجاوز مَنْ أسماهم الرّئيس العبادي مجازاً بالقادة، والَّذين قالوا لَنْ تتحرر المَوصل، ويعني العبادي شَخصاً خارج الزَّمَن العِراقي وخارج الشَّرعيَّة في إقليم كُرد العِراق المُتَشَرذم بوجود برزاني الزّائل مع داعش الَّذي اتَّخَذهُ ذريعةً ودريئَةً لِيُزايد ويبتزَّ سَيِّده العِراق التّاريخي في زَمَنٍ تبدَّدَ مع نفحات ربيع أُمّ الرَّبيعين صُعودَاً إلى شَمالي العِراق الظّافِر. الإنسانيَّة تتجاوز (القادَة) تُجّار الحُروب، أُنموذج الجُّندي العِراقي نجاح وصديقه الجُّندي الإيراني زاهدي، الثّاني أنقذَ الأوَّل في المُحَمَّرَة مدينة الدَّم (خُرّم شهر) زَمَن صدّام – الخُميني الحرب العبثيَّة – البعثيَّة، الآن نجاح وزاهدي في كندا معاً!. زَمَن مَرجِع أحسن الظَّن بمُلّا برزاني الأب، كما أحسَن الظَّن بهِ مؤسس جُمهوريَّة العِراق والرّفاق الشُّيوعيُّون، فتآمَرَ مع الرّفاق البعثييّن وقطارهم الأميركي، بشعار قومي خلّاب لم يُحرر القُدس: (كُرد وعَرب فد احزام!)، باطنه اعتبار نِفط كركوك قُدس الأقداس!.

مسعود برزاني يقول لصحيفة (لاستامبا) الإيطاليَّة: صراعُنا عُمرُه 1400 سنة، ويعني الإسلام السَّبب!. تنظيمات الرّافدين وإنقاذ التُّركمان والمجلس الإيزيدي الأعلى المُستَقِل، أصدروا اليوم في الخارج، بياناً بهذا الاتّجاه، بينما أسايش ميليشيا اللّاشرعي برزاني، تُعَطِّل الدِّراسة في مُخيَّمات اللّاجئين الإيزيدييّن للتَّظاهر لِتسويق وتسويغ بقاء ذاكَ الزَّمَن الشّاذ الرّاشح برزاني!. القائد العام لوحدات مقاومَة سنجار سعيد حسن يُصرّح بالتّحضير للمُقاومة لأجل العِراق. امرأة عِراقيَّة إيزيديَّة ترفض آليّات ميليشيا مسعود برزاني:

وأُنموذج آخر رجل:

https://www.youtube.com/watch?v=9GzdcDvyzPo

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب