24 مايو، 2024 7:18 ص
Search
Close this search box.

أبو نؤاس ضحية التخلف الديني

Facebook
Twitter
LinkedIn

من المعروف أن الأمم والشعوب تعتز بحضارتها ورموز حضارتها ونحن نعلم أن أبو نؤاس من أشهر شعراء العصر العباسي الأول وشاعر العراق في عصره. وللأسف تظهر بين الفينة والأخرى أصوات نشاز من بعض الجهلة والمتخلفين والعقول المتحجرة بإزالة تمثال أبي نؤاس مثلهم مثل الدواعش عندما أزالوا المعالم الأثرية في الموصل فهم كداعش لا يؤمنون بحضارات الشعوب بحكم عقليتهم المتخلفة الجاهلة.

أنهم نصبوا أنفسهم أوصياء على البشر وهم الذين يحاسبون البشر بدلا من الله (سبحانه وتعالى) إذا كان كذلك فما بقى لله من عمل بعد هذا التصور الخاطئ لهؤلاء الجهلة أدعياء الدين والدين منهم براء . ان الله (سبحانه وتعالى) هو الذي يحاسب وهو الذي لديه العقاب والثواب وهو قابل التوبة من البشر ولاسيما من (الخطائين التوابون)، واني أقول لو أطلع هؤلاء الجهلة المتخلفون على شعر أبي نؤاس ولاسيما المتأخر منه أي السنة الأخيرة من حياته حيث أنه انصرف عن اللهو وسار في طريق التوبة حيث:

لهف نفسي على ليالي وأيا م تجاوزتهن لعبا ولهوا

وأسأنا كل الإساءة يا رب فصفحا عنا إلهي وعفوا

وقال :

أرى كل حي هالكا وابن هالك وذا نسب في الهالكين عريق

فقل لقريب الدار أنك ظاعن إلى منزل نائي المحل سحيق

وقال :

الموت منا قريب وليس عنا نازح

في كل يوم نعي تصيح منه الصوائح

تشجى القلوب وتبكي مولولات النوائح

حتى متى أنت تلهو في غفلة وتمازح

والموت في كل يوم في زند عيشك قادح

فأعمل ليوم عبوس من شدة الهول كالح

ولا يغرنك دنيا نعيمها عنك نازح

وبغضها لك زين وحبها لك فاضح

وقال

سبحان علام الغيوب عجبا لتصريف الخطوب

تغدو على قطف النفو س وتجتني ثمر القلوب

يا نفس توبي قبل أن لا تستطيعي أن تتوبي

حتى متى يا نفس تغتر ين بالأمل الكذوب

واستغفري لذنوبك ال رحمن غفار الذنوب

والسعي في طلب التقى من خير مكسبة الكسوب

ومن شعره المغنى (ابتهالات)

الهنا ما أعدلك مليك كل من ملك

لبيك قد لبيت لك

لبيك أن الحمد لك والملك لا شريك لك

ما خاب عبد سألك أنت له حيث سلك

لولاك يا رب هلك

لبيك أن الحمد لك والملك لا شريك لك

كل نبي وملك وكل من أهل لك

وكل عبد سألك سبح أو لبى فلك

لبيك أن الحمد لك والملك لا شريك لك

أعمل وبادر أجلك واختم بخير عملك

لبيك أن الحمد لك والملك لا شريك لك

وقال في مدح الأمام الحسن (ع) ابن علي (ع)

مطهرون تقيات ثيابهم تجري الصلاة عليهم أينما ذكروا

من لم يكن علويا حين تنسبه فما له في قديم الدهر مفتخر

فأنتم الملأ الأعلى وعندكم علم الكتاب وما جاءت به السور

ذلك هو أبو نؤاس رمز شامخ من أركان الدولة العباسية ومن تراث العراق العريق الذي يفتخر به، وأقول لأولئك الجهلة المتخلفين كل أمة وشعب يفتخر ويمجد تراثه، فايران مثلا تعتز بتراث عمر الخيام ويمجدونه ويرددون شعره ولم يفكر أحد من الإيرانيين بطمس تراث عمر الخيام وأقول لكم اغسلوا أدمغتكم من التخلف والجهل ولا تتجنوا على الدين لأنكم والدين على طرفي نقيض.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب