وزير خارجية البحرين في بغداد لبحث تنقية العلاقات

الأحد 13 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

وصل وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليقة إلى العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الأحد، في زيارة رسمية مفاجئة لبحث الازمة الخليجية ومكافحة الارهاب وتنقية العلاقات بين البلدين.

وسيلتقي وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ آل خليفة خلال الزيارة مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري ومع الرؤساء العراقيين الثلاثة للجمهورية فؤاد معصوم والحكومة حيدر العبادي والبرلمان سليم الجبوري بهدف بحث تطورات الاوضاع في المنطقة وخاصة ما يتعلق منها بالازمة الخليجية والتوتر الحاصل في العلاقات بين قطر وعدد من الدول الخليجية ومصر ومكافحة الارهاب اضافة محاولة تنقية العلاقات العراقية البحرينية التي شابها بعض التوتر خلال الفترات السابقة على خلفية الصراع الطائفي في المنطقة وتدخل ايران في شؤون البحرين الداخلية.لتطوير علاقاته مع محيطه العربي والاقليمي ومع دول العالم بشكل عام في وقت يخوض فيه حربا ضد الارهاب بحاجة الى دعم دولي يشارك ايضا في اعادة اعمار ماخربته هذه الحرب في العديد من المدن العراقية.

وشهدت العلاقات العراقية البحرينية بعض التوترات خلال الفترة السابقة حيث كانت وزارة الخارجية البحرينية قد استعت في يناير الماضي السفير العراقي في المنامة، أحمد الدليمي للتعبير عن رفض التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم الخارجية العراقية إلى جانب نائب الرئيس العراقي نوري المالكي حول حكم الإعدام بحق ثلاثة مدانين بقتل ضابط إماراتي وعنصرين آخرين بالأمن البحريني.

وقد رفضت الحكومة البحرينية التام لأي شكل من أشكال التدخل في قضائها الذي يتمتع بكل معايير الاستقلالية وطالبت بضرورة الكف فورًا عن مثل هذه التصريحات التي تعد تدخلا غير مقبول في شؤون المملكة وانتهاكا لميثاق الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي وجامعة الدول العربية ولا تتفق مع العلاقات الأخوية بين البلدين، وتعرقل جهود تعزيز هذه العلاقات وتطويرها. كما قالت في بيان.

كما اعلنت البحرين في مارس الماضي اعتقال خلية ارهابية تضم 14 عضوا كانت تعمل تحت إشراف مباشر من بحرينيين اثنين يعيشان في إيران وقالت إن ستة من المقبوض عليهم تلقوا تدريبا عسكريا في معسكرات تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني بينما تدرب خمسة على يد كتائب حزب الله العراقي وتدرب ثلاثة في البحرين.

يذكر ان العراق قد كان نأى بنفسه عن الازمة القطرية الخليجية وقال رئيس حكومته حيدر العبادي أن بلاده ضد الحصار على أية دولة “حتى وإن كانت لا تتفق معها” في إشارة إلى مقاطعة السعودية ودول أخرى لقطر. ودعا العبادي في مؤتمر صحافي في بغداد مؤخرا إلى أن “يتم وقف الدعم للإرهاب من أية جهة أو أي دولة كانت”، مشيرا إلى أن “العراق انتصر على الإرهاب وأصبح لدينا حصانة منه لكن بقية الدول لا تمتلك هذه الحصانة ولا نريد لها أن تعاني منه”.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.