في ذكراه الأربعين .. مازال التشكيك في كيفية وفاة “الفيس بريسلي” مستمراً !

الأحد 20 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

لم تمر ذكرى وفاة ملك الروك آند رول الأميركي “الفيس بريسلي” مرور الكرام، إذ تكشف الصحف العالمية في كل ذكرى له عن أسرار في حياة النجم الأشهر ليعرفه الجمهور الذي أحب موسيقاه وأغانيه, وتوارث هذا العشق الأجيال الجديدة أكثر وأكثر.

لم ترحل سيرة “بريسلي” بوفاته، إذ حقق شهرة تُعادل أضعاف الشهرة التي حصل عليها وهو على قيد الحياة.

كانت حياة بريسلي صاخبة ومضطربة غير مستقرة، فكان نهاراً يمارس هوايته المفضلة وهي الموسيقى، وفي آخر الليل يرتشف من المشروبات الكحولية والعقاقير التي تسببت في تدهور صحته.

زير النساء..

لقب النجم بـ”زير النساء” نظراً لعلاقاته النسائية المتعددة, تحديداً من الفتيات، ولكن قلبه لم يكن هوائي إذ تزوج من امرأة واحدة فقط هي “بريسلا” عام 1967 بعد قصة حب اسطورية وهي المرأة التي أحبها بشدة، وأنجب منها ابنتهما الوحيدة “ليزا”, التي تزوجت من أسطورة البوب “مايكل جاكسون”.

ولد “بريسلي” في 8 تشرين ثان/نوفمبر 1933, لأسرة متواضعة في ولاية مسيسبي الأميركية تسكن في بيت مكون من حجرتين.

كان لـ”بريسلي” توأم توفى أثناء الولادة التي كانت عاثرة للغاية، فعاش ابن وحيد لوالديه، فكان الطفل المدلل الذين يستيجبون لطلباته في كل حين.

بدأ شغف “الفيس” بالموسيقى منذ نعومة أظفاره، وذلك بعد أن أهداه والده جيتاراً ليعزف عليه, وليكون صديقه الدائم.

الانقطاع بسبب الخدمة الوطنية..

نجح “الفيس” في تكوين فرقة صغيرة طاف بها حول العالم، وحقق بها نجاحات ساحقة في الوقت الذي كانت تعاني فيه الولايات المتحدة من البطالة وعانى منها أجيال، لكن أبواب سان فرانسيسكو كانت مفتوحة على مصراعيها لـ”ألفيس” ليبدأ مسيرته الفنية وهو لم يكمل عامه العشرون.

وقفت الخدمة الوطنية حائلاً بين “الفيس” وأحلامه، وذلك بعد أن دخل الجيش لتأدية الخدمة العسكرية، وقضى سنتين من عمره في التدريبات العسكرية، وبعد رجوعه من الجيش وجد أن الساحة الغنائية قد تغيرت، فأصبح هناك منافسين له أستغلوا غيابه، وفي نفس الوقت كان فد تأثر مادياُ، وهنا كانت بداية مرحلة جديدة في حياته سعى فيها “الفيس” أن يستعيد عرش الغناء الذي فقده وفي نفس الوقت زيادة دخله الذي يمكنه من أعادة انتاج أغانيه والصرف على مظهره المبهر.

ظهور “الملك”..

انتهج “الفيس” أسلوب موسيقى الروك، وحقق فيها نجاحات مبهرة، فسرعان ما استعاد نجمه من جديد ليصبح رقم واحد، تتصدر البوماته إيرادات سوق الكاسيت، فصدر أول البوماته عام 1956, ثم توالت أعماله حتى أطلق عليه “الملك”.

بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في عالم الغناء والموسيقى، دخل مملكة التمثيل، حيثُ بدأت حياته كممثل في السينما عام 1958، رغبة منه في تحقيق ثروة طائلة من وراء التمثيل، فمثل حوالي 30 فيلماً من اشهرها “تحيا لاس فيغاس” و”هاواي الزرقاء” ومسرحيتين.

لم يحقق “الفيس” نجاحاً كبيراً, يعادل على الأقل النجاح الذي حققه في عالم الغناء، فاعتمد على شعبيته في تصدر شباك الايرادات، فعلى الرغم من اعتراق النقاد بضعف موهبته التمثيلية، إلا أنه كان نجم شباك في هذه الفترة حققت أفلامه نجاحات ساحقة.

يحقق 27 مليون دولار عام 2016..

لم تنتهي نجاحات “الفيس” بوفاته، حيثُ أشارت قائمة مجلة “فوربيس” الأميركية إلى أن “الفيس بريسلي” قد حقق دخلاً قيمته 27 مليون دولار عام 2016, فضلاً عن بيع مليون ألبوم غنائي.

توفي ملك الروك آند رول، “الفيس بريسلي”، عن عمر ناهز 42 عاماً متأثراً بأزمة قلبية، ليودع الفن وهو في قمه توهجه الفني.

بعد وفاته بسنوات طويلة، شكك البعض في وفاة “الفيس” من كونها غير طبيعية، وبعد مرور 40 عاماً على وفاته، ظهر مؤخراً في المكتبات الأميركية كتيب صغير يكشف عن أسرار حياته للكولونيل “باركر” الذي كان مديراً لأعماله، حيث كشف عن أن نجم الروك قد توفى بسبب اضطراب في ضربات القلب, جراء جرعة زائدة من عقار كان يعالج به مما أدى إلى رحيله.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.