جريمة سبايكر .. الاف المتظاهرين يطالبون بمحاسبة المالكي

الخميس 15 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

دعا الاف المتظاهرين وسط بغداد الى بمحاسبة نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية الحالي و رئيس الوزراء العراقي السابق عن مسؤوليته بمقتل أكثر من 1700 من طلبة كلية القوة الجوية بمحافظة صلاح الدين شمال غرب بغداد على يد مسلحي تنظيم داعش قبل ثلاث سنوات والمعروفة بـ مجزرة سبايكر.

وطالب آلاف المتظاهرين من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في العاصمة العراقية بمحاسبة المالكي وذلك خلال تشييع رمزي لضحايا المجزرة حملها أنصار الصدر في ساحة التحرير وسط بغداد إحياءً للذكرى الثالثة لمجزرة “سبايكر”. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها نطالب القضاء العراقي بمحاسبة كل من ورد اسمه في نتائج تقرير التحقيق بمجزرة “سبايكر” وعلى رأسهم نوري المالكي الذي كان حينها يشغل منصب القائد العام للقوات المسلحة. وارتكب تنظيم داعش “مجزرة” بحق نحو 1700 طالب وعسكري في الكلية العسكرية المعروفة باسم “سبايكر” بمحافظة صلاح الدين في يونيو/حزيران 2014، عندما اجتاح التنظيم شمالي وغربي العراق. وأطلق عناصر “داعش” النار عليهم من مسافات قريبة في العراء أو على ضفاف نهر دجلة، ومن ثم كانوا يرمون جثثهم في النهر أو يدفنوها في مقابر جماعية، بحسب مشاهد فيديو نشرها التنظيم على الإنترنت. ونفذت السلطات العراقية في 21 أغسطس/أب الماضي، حكم الإعدام بحق 36 مدانا من مرتكبي “مذبحة سبايكر” داخل سجن الناصرية المركزي في محافظة ذي قار جنوب شرقي البلاد. وأعلنت الحكومة العراقية العام الماضي استخراج رفات أكثر من 1000 من ضحايا مجزرة سبايكر، بمقابر جماعية عثر عليها في منطقة القصور الرئاسية في تكريت.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.