بعد حظر دخوله الصين .. تعرف على مواقف “جاستين بيبر” الرعناء !

السبت 22 تموز/يوليو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : كتبت – بوسي محمد :

اعاد قرار حظر السلطات الصينية لمغني البوب الكندي “جاستين بيبر” من دخوله الصين والغناء في حفل بكين, إلى الأذهان الكثير من تفاصيل ووقائع مشينة سلكها المطرب العالمي.

وكانت الصين قد منعت دخول مغني البوب الكندي “جاستين بيبر” البالغ من العمر 28 عاماً، وإقامة حفل غنائي في البلاد بسبب سوء سلوكه، بالإضافة إلى أن تصرفاته في حياته الخاصة والاجتماعية الأخيرة غير مناسبة للرأي العام الصيني.

نجم مثير الجدل..

رغم النجاح الكبير الذي حققه نجم البوب والشعبية الكبيرة التي يحظى بها في المجتمعات الغربية والعربية, إلا أن سلوكه وتصرفاته الهوجائية مؤخراً كادت أن تفقده الشهرة التي صنعها بعدد من الألبومات تربعت على عرش موقع الفيديوهات الأشهر “يوتيوب”.

بدأ الجدل يلازمه أينما ذهب في 28 تموز/يوليو 2013، وذلك عندما قام بالبصق على مجموعة من معجبيه الذين تجمهروا تحت شرفة غرفته أمام الفندق الذي يقيم فيه داخل “تورونتو”، وهو الأمر الذي أصاب جمهوره بالذهول.

وفي 23 كانون ثان/يناير 2014, ألقت الشرطة القبض على “بيبر” بتهمة القيادة تحت تأثير المخدرات وشرب الكحول، وكذلك اتهم بمقاومة أفراد الشرطة القائمين باعتقاله دون عنف، وكذلك القيادة برخصة منتهية في “ميامي بيتش” بولاية فلوريدا، ولكن تم الإفراج عنه بكفالة قدرها 2500 دولار أميركي.

لم تنتهِ مواقفه عند الحدّ، ففي 9 كانون ثان/يناير من نفس العام, اتهمه أحد جيرانه في “كالاباساس” بولاية كاليفورنيا، قيامه بإلقاء “بيض” على منزله.

“جاستين بيبر” يفسد حياة “سيلينا غوميز”..

وما زالت مواقف “بيبر” الرعناء مستمرة، فقد نجح في إفساد حياة مغنية البوب “سيلينا غوميز”، بدأت بقطع علاقتها مع المغنية الأميركية “مايلي سايرس”، حيثُ اشتعلت نار الغيرة بينهما بعد أن كانتا صديقتين مقربتين، بسببه، بعد تواتر الأخبار عن مواعدته لـ”سيلينا” في نفس الوقت الذي كان “بيبر” يحافظ على علاقته الحميمة مع “سايرس” دون علم الأولى لذا قررت الإنفصال عنه.

لم يكتفِ “بيبر” بخيانة “سيلينا”، إذ قرر التشهير بها أمام جمهورها، حيثُ اصدر اغنية بعنوان “where are you now”، وظهر في الدقيقة الثالثة من الكليب اسم “سيلينا” وهو مرسوم عليه علامة “x” ، وهو رمز يشير به إلى أن عودته لـ”غوميز” أمر لن يحدث.

وانتقلت الحرب بين “غوميز” و”بيبر” إلى الشبكات الاجتماعية، وبدأت سخرية جمهور “جاستين بيبر” من صديقته الجديدة “صوفيا ريتشى”، وجاء رده شديد اللهجة قائلاً: “من يحبني عليه أن يحترم صوفيا ريتشى لأني أحبها، وإلا فإني سأضطر إلى أن أجعل حسابه “private” لأن الوضع أصبح خارج السيطرة”. وهنا تدخلت “سيلينا” وطالبيته بوقف نشر الصور الخاصة بهما, إذا كان لا يستطيع السيطرة على كره جمهوره لحبيبته الجديدة، لأن هذه الصور تخصهما وحدهما، وعليه ألا يكون غاضباً على جمهوره الذى سانده منذ البداية، لأنهم يحبونه بصدق.

ورد “جاستين بيبر” على “سيلينا” قائلاً: “من المضحك أن الناس الذين استغلوني من أجل تحقيق الشهرة هم من يتحدثون ويكتبون مع خالص حبي، وأنا أحب جمهوري وأتمنى أن يعامل صديقتي بلطف”، وردت “سيلينا” عليه: “من المضحك كيف لإنسان قام بالخيانة بصورة متكررة أن يشير بأصابع الاتهام للناس الذين سامحوه واستمروا في دعمه، ولا عجب في أن الجمهور غاضب منه.. إنه شيء محزن للغاية”. ورد “جاستين” على اتهام “سيلينا” بأنه خانها خلال فترة علاقتهما معاً, قائلاً: “وماذا كان بينك وبين زين مالك ؟!”، وبعدها قامت “سيلينا غوميز” برفع صورة لها مع معجبيها وعلقت عليها: “أشكركم على أنكم تجعلوني أقوم بما أحبه كل يوم”. ورد “بيبر” بإغلاق حسابه.

وبعد أيام من المشاجرة الإلكترونية الدامية، عانت “غوميز” من الاكتئاب ودخلت مستشفى الأمراض النفسية لعلاج الإكتئاب.

واقعة المايكروفون..

تُعد واقعة المايكروفون واحدة من أشهر الوقائع التي اثارت غضب جمهور “جاستين بيبر”، حيثُ قام خلال احياءه حفل بمانشستر 2016، إلقاء المايكروفون ومغادرة المسرح، بعد أن قاطعه أحد المعجبين وطلب منه ألا يتحدث كثيراً ويواصل غناءه فقط ,وذلك عندما حاول أن يتحدث لجمهوره.

وقال قبل أن يغادر المسرح: “أنا غضبت وتركت المسرح لأنني أسافر العالم كله لأسعدكم بأغنياتي، وأسخر حياتي لأرى الابتسامة على وجوهكم، لكن للأسف أشعر أن الناس لا تحترمني كما أحترمها وهذا أمراً يزعجني”.

مواقف “بيبر” المُعادية للصين..

لم يأتي قرار السلطات الصينية بمنع “جاستين بيبر” من دخول أراضيها من فراغ، فكان للنجم العالمي مواقف صادمة بالنسبة للجمهور الصيني، إذ أثار موجة من الانتقادات اللاذعة في زيارته إلى الصين عام 2013، بسبب صعوده سور الصين على أكتاف طاقم حراسه.

وفي 2014، قام بنشر صورة لمعبد “ياسوكوني” المثير للجدل في طوكيو على الإنترنت، والذي تعتبره الصين وكوريا الجنوبية رمزاً للتوسع العسكري الياباني وسخر منه، وهو الأمر الذي رفضته السلطات الصينية.



الكلمات المفتاحية
جاستين بيبر سيلينا غوميز

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.