بخلفية طربية شرقية .. القضايا الشائكة تطغى على الدورة الـ74 من “مهرجان فينسيا” !

السبت 12 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

تسيطر الأنغام الشرقية الطربية الآصيلة على أجواء الدورة الـ74 من “مهرجان فينسيا السينمائي”, أو كما يطلق عليه “مهرجان البندقية”, المقرر انطلاق فعالياتها من 30 آب/أغسطس الجاري حتى 9 أيلول/سبتمبر المقبل، حيثُ تم اختيار فيلم “البحث عن أم كلثوم” للمنافسة في أيام فينسيا، وهو فيلم للممثلة المصرية “ياسمين رئيس” وللمخرجة “شيرين نيشات” التي سبق لها الفوز بجائزة “الأسد الفضي” في المهرجان بعام 2009.

ويسلّط الفيلم الضوء على حياة كوكب الشرق “أم كلثوم”، كامرأة تمكنت من تحطيم واختراق كل الحواجز والتوقعات الاجتماعية، الدينية، السياسية والوطنية, في مجتمعها الشرقي. وقد تم تصوير الفيلم في المغرب والنمسا، وهو إنتاج مشترك من شركات ومؤسسات من “ألمانيا، النمسا، إيطاليا, المغرب”.

ومن المقرر أن يفتتح الفيلم الأميركي “Downsizing” الدورة المقبلة، من كتابة وإخراج “ألكسندر باين”, الحائز على جائزتي “أوسكار”، ومن بطولة الممثل “مات ديمون” والممثلة “كريستين ويغ”.

مهرجان فينسيا يركز على القضايا الشائكة..

من ناحية أخرى، اختار مهرجان فينسيا هذا العام “القضايا الشائكة” لتكون محور الدورة الـ74 متأثراً بذلك بالقضايا السياسية حول العالم.

وبما أن “أزمة اللاجئين” تعتبر من القضايا التي فرضت نفسها على الساحة بقوة خلال الأعوام السابقة، يتواجد في المهرجان فيلم “Human Flow”، للفنان والناشط السياسي الصيني “آي ويوي”، يسلّط الضوء على الأزمات التي يواجهونها اللاجئين من مختلف أنحاء العالم, وذلك حسبما كشف رئيس مهرجان فينسيا السينمائي الدولي “ألبرتو باربيرا”, لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

ويأتي فيلم “Mother!”, للجميلة “غنيفر لورانس”, ضمن الأفلام المنافسة على جائزة “الأسد الذهبي”, وهي أرفع جائزة بالمهرجان، يتناول الفيلم مشاكل الحياة الزوجية في اطار من الدراما والغموض، وهو للمخرج الأميركي “دارين أرونوفسكي”، الذي رأس لجنة التحكيم في عام 2011.

ويعيد مهرجان فينسيا السينمائي في دورته الـ74 إلى الأذهان حقبة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأميركية والأتحاد السوفياتي، حيثُ يشارك المخرج المكسيكي “غيليرمو ديل تورو”، بفيلم جديد “The Shape of Water”، تدور أحداثه في إطار خيالي خلال حقبة الحرب الباردة.

وينافس الممثل “جورج كلوني”، بفيلم جديد من إخراجه يحمل اسم “Suburbicon”، ومن بطولة “مات ديمون”، و”غوليان موور”، و”أوسكار إيزاك”. تنطلق أحداثه في إطار درامي حول أسرة تقرر العيش في مدينة هادئة، لكن هناك الكثير من الأسرار والخبايا تستتر تحت هذا القناع.

ومن ضمن الأفلام المنافسة في المهرجان أيضاً، فيلم “L’insulte” للمخرج “زلاد دويري”، وفيلم “La Villa” للمخرج الفرنسي “روبرت جويدغوان”، وفيلم “Lean on Pete” للمخرج “Andrew Haigh”، وفيلم “Mektoub, My Love: Canto Uno” للمخرج التونسي “عبد اللطيف كشيش”، وفيلم “The Third Murder” للمخرج الياباني “Koreeda Hirokazu”، وفيلم “Jusqu’a la Garde” للمخرج “إكسافير ليغراند”، وفيلم “Ammore e Malavita” للمخرج “مانيتي بروزار”، وفيلم “Foxtrot” للمخرج “صامويل معوز”، وفيلم “Three Billboards Outside Ebbing, Missouri” للمخرج “مارتين ماكدوناف”، وفيلم “Hannah” للمخرج “اندريا بالورا”، وفيلم “Downsizing” للمخرج “الكسندر باين”، وفيلم “Angels Wear White” للمخرجة “فيفيان كيو”، وفيلم “Una Famiglia” للمخرج “سيبستيانو ريزو”، وفيلم “First Reformed” للمخرج “بول سشاردر”، وفيلم “Sweet Country” للمخرج “Warwick Thornton”، وفيلم “The Leisure Seeker” للمخرج الإيطالي “باولو فيرزي”، وفيلم “Ex Libris – The New York Public Library” للمخرج الأميركي “فريدريك ويسيمان”.

مشاركة عربية في مهرجان فينسيا..

وتضم المسابقة فيلمين يرجعان إلى جذور عربية، الأول للمخرج اللبناني “زياد دويري”، بعنوان “الإهانة”، تدور أحداثه حول اندلاع إشكال ما بين شاب فلسطيني وآخر ينتمي إلى حزب “القوات اللبنانية”.

أما الفيلم الثاني، فيحمل اسم “Mektoub, My Love: Canto Uno”، للمخرج الفرنسي من أصل تونسي، “عبد اللطيف كشيش”.

أفلام خارج المسابقة..

آي ويوي

تشارك شركة “Netflix” بأكثر من فيلم ضمن فعاليات المهرجان، منها العرض العالمي الأول لفيلم “Our Souls at Night”, إخراج الهندي “ريتيش باترا”، وفيلم “Suburra” للمخرج الإيطالي “ستيفانو سوليما”. إلى جانب عرض سلسلة وثائقية تحمل اسم “Wormwwod” للمخرج الأميركي “إيرول موريس”.

ويضم برنامج الأفلام الروائية خارج المسابقة 13 فيلمًا، هما “Il Signor Rotpeter، Victoria & Abdul، La melodie، Outrage Coda، Loving Pablo، Zama، Diva!، Le FIdele، Il Colore Nascosto Delle Cose،The Private Life of a Modern Woman، Brawl in Cell Block 99”.

أما الأفلام الوثائقية هي: “Cuba and the Cameraman، My Generation، Piazza Vittorio، The Devil and Father Amorth، This is Congo، Ryuichi Sakamoto: Coda، Jim & Andy: The Great Beyond. The Story of Jim Carrey، Happy Winter”.

برنامج آفاق..

يضم “برنامج آفاق” مجموعة من الأفلام, التي يصل عددها نحو 19 فيلمًا، من مختلف دول العالم على رأسها “فرنسا” التي تشارك في إنتاج 7 أفلام، وبعدها “إيطاليا، وألمانيا، وبلجيكا”، وإيران”، وهم: “Disappearance، Especes Menacees، The Rape of Recy Taylor، Caniba, Lucien Castaing-Taylor، Les Bienheureux، Marvin، Invisible، Brutti e Cattivi، The Cousin، The Testament، No Date, No Signature، Los Versos del Olvido، The Night I Swam, Damien Manivel، Nico، Krieg، West of Sunshine، Gatta Cenerentola، Under the Tree، La Vita in Comune”.



الكلمات المفتاحية
الدورة الـ74 مهرجان فينسيا

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.