بأمر مجلس الامن .. يونامي باقية في العراق عاما آخر بدعوة لانهاء الانقسامات

السبت 15 تموز/يوليو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تبنى مجلس الأمن الدولي ، فجر اليوم السبت، قرارا بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في العراق “يونامي”، حتى 31 تموز 2018. وأعرب القرار الذي صاغته واشنطن عن “القلق البالغ إزاء الحالة الأمنية الراهنة في العراق والناجمة عن الحضور المتواصل للجماعات الإرهابية والتهديد الذي تشكله تلك الجماعات ولاسيما تنظيم داعش الإرهابي”. وأكد القرار ضرورة أن “تتخذ القيادة السياسية في العراق قرارات ، من شأنها أن توحد البلد وأن تجد حل طويل الأجل لحالة عدم الاستقرار”. ودعا مجلس الأمن في قراره “جميع الكيانات السياسية في العراق، إلى تكثيف الجهود للتغلب على الانقسامات والانخراط في عملية سياسية تشمل الجميع، وأن ينخرط قادة البلاد في حوار يسهم في حل مجد ودائم للتحديات الراهنة التي تواجهها البلاد”. وحث قرار المجلس الذي حمل رقم “2367” الحكومة العراقية على “تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد وتعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون وتحسين أحوال المرأة، ولا سيما المتضررات منهن من تنظيم داعش”. وشدد القرار على ضرورة “احترام جميع الأطراف، بما في ذلك الجماعات المسلحة والمليشيات ، لحقوق الإنسان والوفاء بجميع التعهدات بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك المتعلقة بحماية المدنيين والمشردين والعائدين إلى مناطقهم المحررة من قبضة تنظيم داعش”. وفي وقت متأخر مساء أمس الجمعة، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مجلس الأمن الدولي أن “الوضع في العراق غير مستقر، رغم دخول القوات العراقية لمدينة الموصل وانتزاعها من قبضة تنظيم داعش”. وطلب أمين عام الأمم المتحدة في تقرير قدمه إلي أعضاء المجلس بـ”الموافقة على تمديد بعثة الأمم المتحدة في العراق لمدة عام”. ولفت إلى أنه تلقى في 19 حزيران الماضي رسالة من وزير خارجية العراق، إبراهيم الجعفري، أعرب فيها الأخير عن رغبة حكومة بلاده في أن يتم تمديد ولاية البعثة لفترة سنة واحدة حتى نهاية حزيران 2018. وهنأ غوتيريش في تقريره شعب العراق على استعادة الموصل من قبضة تنظيم داعش إلاّ أنه أعرب عن القلق “إزاء التقارير التي تشير إلى انتشار الجماعات المسلحة المحلية دون رقابة حكومية مناسبة”. وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي”، التي يجدد مجلس الأمن ولايتها في يوليو من كل عام، هي بعثة سياسية تأسست بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1500 لعام 2003. وتضطلع البعثة بتقديم المشورة والمساعدة إلى حكومة وشعب العراق ضمن عدة مجالات ، ويشمل ذلك دفع الحوار السياسي الشامل والمصالحة الوطنية والمساعدة في العملية الانتخابية وفي التخطيط للتعداد الوطني وتسهيل الحوار الإقليمي بين العراق وجيرانه وتعزيز حماية حقوق الإنسان والإصلاح القضائي والقانوني والعمل مع الشركاء الحكوميين والمجتمع المدني لتنسيق الجهود الإنسانية والإنمائية لوكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.