المدرعات التركية تظهر في شوارع الدوحة

الاثنين 19 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

شوهدت في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الاثنين مدرعات تركية تتحرك في شوارعها مع وصول هذه القوات للمشاركة بتدريبات عسكرية مشتركة في أوج الأزمة بين قطر وجيرانها.

وقالت مصادر اعلامية قطرية إن القوات التركية وصلت قطر للمشاركة في تدريبات مقررة منذ فترة وذلك بعد تصديق البرلمان التركي بشكل سريع على تشريع في أعقاب اندلاع أزمة قطر. وتم بث مقطع مصور لطابور من حاملات الجنود المدرعة تتحرك عبر الشوارع حيث كانت قد وصلت امس الاحد.

وتواجه قطر عزلة اقتصادية ودبلوماسية من السعودية والإمارات ومصر والبحرين وانضمت إليها دول أخرى في قطع العلاقات مع الدوحة الأسبوع الماضي في أسوأ خلاف بين دول الخليج العربية منذ سنوات طويلة.

وتسعى تركيا التي تدعم قطر لحل الخلاف من خلال الدبلوماسية قائلة إن الخلاف يضر العالم الإسلامي.

وتقيم تركيا علاقات مميزة مع قطر الغنية بالغاز وتربطها بها علاقات تجارية مهمة. ومنذ بدء الازمة، برز الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كمدافع عن قطر، رغم انه تجنب انتقاد السعودية التي تسعى تركيا الى تطوير علاقاتها معها.

وأقر البرلمان التركي في السابع من يونيو/حزيران الجاري تشريعا تم التعجيل بالتصديق عليه يتيح إرسال قوات إلى قاعدة عسكرية في قطر بعد يومين قرارا قطع العلاقات.

ولتركيا قاعدة عسكرية في قطر تؤوي حاليا نحو 90 جنديا تركيا.

وتضع أزمة الخليج تركيا في موقف حساس لان أنقرة تعتبر الدوحة أبرز حليف لها في الخليج لكنها تسعى أيضا الى توثيق علاقاتها بالسعودية. وفي الوقت نفسه، تسعى تركيا الى الحفاظ على علاقاتها مع إيران، خصم السعودية الرئيسي.

والاسبوع الماضي اجرى مولود تشاوش اوغلو وزير خارجية تركيا محادثات في الدوحة والكويت ومكة في اطار مساعيه الرامية لحل الازمة الدبلوماسية.

وقبل التمارين مع القوات التركية، اجرت القوات القطرية تمارين مشتركة مع قوات اميركية في قطر التي تضم اكبر قاعدة جوية اميركية في المنطقة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.