القراصنة .. يطالبون بملايين الدولارات مقابل الإفراج عن البرامج التليفزيونية !

الأربعاء 09 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

تعرضت مؤخراً شبكة “HBO” الترفيهية لعملية اختراق ممنهجة، إذ تمكن قراصنة من الحصول على سيناريو الجزء الجديد من مسلسل “Game of Thrones” (صراع العروش)، الذي حقق أعلى نسبة مشاهدة حول العالم، وتم اقتباسه عن روايات “أغنية من الثلج والنار” للكاتب “جورج. آر. آر. مارتن”، وألفه وأعده للتليفزيون “ديفيد بينيوف” و”دانيال وايز”. ويقوم ببطولته، عدد من النجوم من بينهم “مايسي ويليامز، صوفي ترنر، كيت هارنغتون، إميليا كلارك، جون ويست، ألفي آلن، إيان غلين”.

تقليص الحلقة المسربة من “صراع العروش”..

بحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، قررت شبكة HBO تقليص الحلقة التي تم تسريبها على الانترنت من قبل القراصنة الإلكترونيين قبل عرضها على شاشة التلفاز.

وقال موقع “إنترتاينمينت ويكلي” إن قصر مدة الحلقة قد يرجع إلى عملية الاختراق التي تعرضت لها الشبكة، وتسبب في تسريب سيناريو الحلقة الرابعة من المسلسل.

وطالب عدد من القراصنة الذين قاموا باختراق شبكة HBO فدية مالية تقدر بملايين الدولارات مقابل الإفراج عن البيانات التي حصلوا عليها, حيثُ حصلوا على 1.5 تيرابايت من بيانات الشبكة بجانب سيناريو مسلسل “صراع العروش”.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن مجموعة القراصنة القائمين على عملية الاختراق، قاموا بابتزاز الرئيس التنفيذي للشبكة بنشر البيانات ورسائل البريد الإلكتروني وأرقام شخصية حال رفضهم لدفع الفدية.

ابتزاز HBO..

في رسالة فيديو مدتها خمس دقائق من شخص يدعى “السيد سميث” إلى الرئيس التنفيذي لشبكة HBO “ريتشارد بليبلر”، وجه القراصنة رسالة قاسية له تتضمن عبارات تهديدية حال رفضهم دفع الفدية، ومنحهم مهلة قصيرة للدفع تصل إلى ثلاثة أيام، وإلا سوف يتم بث البيانات التي تحصلوا عليها على الانترنت.

زعم القراصنة أنهم حصلوا على 1.5 تيرا بايت من البيانات, أي ما يعادل عدة أجزاء من المسلسلات التليفزيونية، ولكن شبكة HBO لا تعتقد أن نظام البريد الإلكتروني ككل قد تعرض للخطر.

وقال المكتب الفيدرالي انه يواصل التحقيق ويعمل مع الشرطة وخبراء الأمن السيبرانى للقبض على القراصنة الإلكترونيين المتورطين في العملية.

ومن جانبها تحاول HBO التعاون مع “غوغل” لحذف البيانات المسروقة من على الانترنت حتى لا يتم العثور على المعلومات التي تم تسريبها، ولكنها مهمة صعبة نظراً لحجم المعلومات الضخم الذي تم سرقته.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن القراصنة يكسبون من 12 : 15 مليون دولار سنوياً من ابتزاز المنظمات، وفيما يخص بشبكة HBO قالوا أنهم لم يرسلو سوى رسالة واحدة للرئيس التنفيذي للشبكة يوضحون فيها بالتفصيل كيفية الدفع.

وكان القراصنة قد قاموا بالافراج عن 3.4 جيغا بايت من الملفات. بعض الاجزاء الجديدة من مسلسل “صراع العروش”، ولعبة “غيم أوف ثرونيس”، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني التي تتم بين نائب رئيس الشبكة الترفيهية لمبرمجة الأفلام “ليزلي كوهين”.

جهود كبيرة للقرصنة على HBO..

أوضح القراصنة أنهم استغرقوا نحو ستة أشهر لاقتحام شبكة HBO، وأنهم أنفقوا نحو 500.000 دولار لشراء برمجيات خبيثة لاقتحام الشبكة الترفيهية، لم تعرفها بعد شركة “مايكروسوفت” وغيرها من شركات البرمجيات.

وأكدت الصحيفة البريطانية، على أن عملية الاختراق التي تعرضت لها شبكة HBO، لم تحدث الفوضى التي ألحقتها “سوني”، حيثُ تعرضت شركة “سوني بيكتشورز انترتينمنت” في الولايات المتحدة أواخر تشرين ثان/نوفمبر عام 2014 لهجوم إلكتروني ضخم وغير مسبوق.  طالت أنظمة التكنولوجيا الخاصة بإستديو “سوني” في كاليفورنيا وأدت إلى تعطيل عمل الشركة في كل أنحاء الولايات المتحدة، ولم يتمكن موظفو “سوني بيكتشورز” من إستخدام أجهزة الكمبيوتر لأيام، وعادوا إلى إستخدام القلم والورقة وأجهزة الفاكس للعمل بعد إختراق الشبكة الداخلية للشركة.

حصد القراصنة صيداً ثميناً ونشروا على موقع Reddit صورة عن عملية الإختراق التي قامت بها مجموعة تطلق على نفسها إسم Guardians Of Peace  #GOP، وقام القراصنة بتسريب نسخ لخمسة أفلام أنتجتها “سوني بيكتشورز انترتينمنت”.

أما الأخطر من عملية تسريب الأفلام، فهو الإستيلاء وتسريب بيانات تتضمن معلومات شخصية حساسة منها أسماء النجوم والممثلين المشهورين المستعارة لحماية خصوصيتهم وبيانات جوازات سفرهم. بالإضافة إلى وثائق إدارية ومالية حساسة تابعة لشركة “سوني” وجداول أجور النجوم والممثلين المتعاقدين مع الشركة.

وتم الإستيلاء على 47 ألف رقم ضمان إجتماعي لموظفي شركة “سوني”، كذلك تم الإستيلاء على لوائح كلمات مرور لخوادم “سوني” وغيرها من البيانات المتعلقة بأنظمة “سوني” الإلكترونية في الولايات المتحدة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.