الجيش الباكستاني يحرر امريكيين وكنديين محتجزين لدى طالبان

الخميس 12 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أعلن الجيش الباكستاني، الخميس، أنه حرر، في عملية قام بها في باكستان كنديا وزوجته الأميركية وأبناءهما الثلاثة كانوا محتجزين لدى حركة طالبان الأفغانية رهائن.

وقال الجيش، في بيان، إن “الجيش الباكستاني حرر خمسة رهائن غربيين هم كندي وزوجته الأميركية وأبناؤهما الثلاثة من احتجازهم من قبل إرهابيين في عملية جرت بناء على معلومات استخبارية”.

وأضاف أن “وكالات الاستخبارات الأميركية كانت ترصد الرهائن وأبلغت عن مرورهم في باكستان في 11 تشرين الاول أكتوبر 2017 عبر منطقة كرام القبلية على الحدود الأفغانية.

وتابع “عملية القوات الباكستانية التي اعتمدت على معلومات من السلطات الأميركية تكللت بالنجاح وتم تحرير كل الرهائن سالمين وهم في طريقهم للعودة إلى بلدهم”.

ولم يذكر الجيش اسم العائلة لكن الكندي جوشوا بويل وزوجته الأميركية كاتلين كوليمان خطفا من قبل طالبان خلال رحلة في أفغانستان في 2012، وقد علم أنهما رزقا بطفلين على الأقل خلال فترة اسرهما.

وقال مسؤولون أميركيون إن باكستان قامت بتأمين إطلاق سراح كولمان، من ولاية بنسلفانيا، وزوجها بويل.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.