البيشمركة : تم ابلاغنا بأمر للعبادي بسيطرة قواته على ابار النفط والمطارات والمعابر

الجمعة 13 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اكد القائد في قوات البيشمركة جعفر شيخ مصطفى، ان قوات البيشمركة ترفض وقوع اقتتال مع القوات العراقية، إلا انها مستعدة للدفاع عن شعب كوردستان. وقال مصطفى في مؤتمر صحفي في كركوك، ان قوة كبيرة من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية والفرقة المدرعة تحشدت قرب محافظة كركوك. واضاف ان قادة القوة “ابلغونا امس بان لديها امر من رئيس الحكومة حيدر العبادي بالتوغل بكركوك والسيطرة على ابار النفط والمطارات والمعابر. وأمهلتنا ساعتين لتسليم كركوك لكننا رفضنا”. واضاف ان قادة القوة قالوا ان العبادي منح وقت 48 ساعة لاجراء الحوار وان فشل فالقوة ستمضي بمهمتها”. وقال ان قوات البيشمركة اخذت كافة احتيطاتها وهي بكامل الجهوزية. وبخاصة ان الحشد الشعبي كان يرغب بالهجوم. وتابع جعفر شيخ مصطفى، ان قوات البيشمركة ترفض وقوع اقتتال لكنها بالوقت نفسه جاهزة للدفاع عن شعب كوردستان. ودعا الحكومة العراقية الى المضي بتوصية مرجعية علي السيستاني باجراء حوار بين بغداد واربيل. وقالت حكومة إقليم كوردستان العراق امس الاول الأربعاء إن قوات الحكومة العراقية وفصائل الحشد الشعبي تستعد “لهجوم كبير” على القوات الكوردية في منطقة كركوك. إلا ان العبادي اكد ان القوات العراقية لاتسعى لمهاجمة الكورد. وكانت الحكومة المركزية في بغداد قد اتخذت سلسلة من الإجراءات ضد الإقليم على خلفية استفتاء تقرير المصير الذي أجري في 25 أيلول/سبتمبر. وأصدرت محكمة عراقية الأربعاء أوامر بإلقاء القبض بحق رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء، حسب ما ذكر المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.