البيشمركة تقطع الطرق بين اقليم كردستان والموصل

الخميس 12 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قطعت قوات البشمركة الكردية فجر الخميس الطرق الرئيسية التي تربط اقليم كردستان بمدينة الموصل بجنوب العراق بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق، على ما أفاد مسؤول عسكري في هذه القوات في إربيل.

وقال القيادي ان “هذه الاجراءات احتياطية بعد ان لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الامنية العراقية بالقرب من السواتر الامامية لقوات البشمركة”.

واشار مصدر في البيشمركة انه تقرر السماح للقادمين من مدينة الموصل الى إقليم كردستان الدخول سيرا على الاقدام عبر المعابر الرئيسة للإقليم. واشار الى ان قوات البيشمركة تسمح فقط للقادمين من الموصل بدخول اربيل راجلا من حاملي الاقامة عبر سيطرة الخازر شرق الموصل والتي تم غلقها أمس من قبل البيشمركة. واكد ان البيشمركة لا تسمح بخروج المواطنين من اربيل إلى الموصل حتى وإن كان سيرا على الاقدام.

وكان مجلس امن إقليم كردستان قد اغلن امس الاربعاء عن تلقيه رسائل خطيرة بتفيد ان القوات العراقية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تستعد للهجوم على قوات البيشمركة من جنوب غرب كركوك وشمال مدينة الموصل. واشار الى انه يجري الإعداد للهجمات في منطقتي الموصل وكركوك، حيث تنتشر قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان في مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل.

لكن الحكومة العراقية نفت وجود اي خطط لها للقيام بأي هجوم عسكري على إقليم كردستان أو المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة في كركوك موضحة انها تستعد لإطلاق عملية عسكرية لاستعادة القائم بغرب الانبار مشيرة الى ان اولويتها هي محاربة تنظيم داعش فقط.

وقال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في تصريح صحافي “ليس لدى الحكومة العراقية أي نية للهجوم على إقليم كردستان والقوات العراقية لا تقاتل إلا تنظيم داعش”. وأوضح أن الحكومة مستعدة للحوار مع إقليم كردستان وفقا للشروط التي أعلن عنها رئيس الوزراء حيدر العبادي سابقا وأبرزها إلغاء نتائج الاستفتاء على الانفصال.

وتأتي هذه التطورات وسط تصاعد حدة التوتر بين الحكومتين المركزية في بغداد والكردية في اربيل على خلفية استفتاء انفصال كردستان عن العراق الذي نظمه الإقليم في 25 من الشهر الماضي .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.