جمهورنا العزيز : احذروا موقع كتابات المزيف ( kitabate - كتاباتي ) الذي انشأه سياسي فاسد اسمه جمال الكربولي للتأثير على موقع كتابات الأصلي kitabat
   
عدد القراءات : 1467
عربي - دولي
   السعودية تتعرف على هوية منفذ هجوم القطيف
   كارين تتربع عرش نورمبرج
   التحالف ينفذ غارات عدة باليمن ووفد حوثي يتجه لمسقط
   تشكيل أول لواء عسكري لقتال ميليشيات الحوثي وصالح
   نادال يكشف سر أداءه المتواضع
   رفع أعلام تنظيم الدولة فوق قلعة تاريخية بسوريا
   برشلونة يمنح تشافي درع "الليجا" تكريما له
   رؤساء الأركان العرب يبحثون في القاهرة القوة العربية المشتركة
   استقالة رينارد من تدريب كوت ديفوار
   حزب الله يحمل السعودية مسؤولية هجوم القطيف
   تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير مسجد بالقطيف
   جوارديولا يرفض حضور نهائي الأبطال
   تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير مسجد بصنعاء
   نائب نصرالله: الشرق الأوسط يتجه نحو التقسيم والخطر الأكبر على العراق
   سفير واشنطن لدى الكويت: ملتزمون بأمن الخليج وسلامة أراضيه
تقارير
آراؤهم
   كاكا مسعود حرك مخك
صباح رشيد
   الدكتور الجعفري .. العلاج بالكلام لايكفي الدكتور الجعفري .. العلاج بالكلام لايكفي
عبدالناصر الناصري
   بزيبز شاهد على التاريخ
احسان عطا لله العاني
   لست معك يادولة رئيس الوزراء
حميد ابو النور
   يا سيد بهاء الاعرجي ... العراق بحاجة نتنياهو وإسرائيل لا العكس ؟!‎
خالد حمزة الحمداني
   مابعد تحرير الرمادي من داعش هل سيزول الارهاب
خليل الشويلي
   من اتصل بالسيد النجيفي لينسحب السنة والأكراد.. و لماذا كان المالكي مكفهر الوجه ..
حمزه الجناحي

نزاهة أبو كلل وفساد الزرفي  وازدواجية بهاء الاعرجي

السبت، 6 تشرين الأول، 2012

ان شريعتنا الغراء أمرت بالعدل والإنصاف وعدم إلقاء الأحكام جزافاً، ووفرت السبل الكفيلة بتحقيق العدالة عبر القنوات المشروعة في محاسبة المتجاوزين، إن التشهير بالناس و استهدافهم وفق اعتبارات معينة غير مقبول .
يقول ماركوس اوريليوس ( إذا لم يكن الأمر لائقا فلا تقم به وإذا لم يكن صحيحا فلا تنطق به ) وهذا القول يوجه الى  لجنة النزهة البرلمانية ورئيسها بهاء الاعرجي  الذي يدعي انه إسلامي !
إن إعلان لجنة النزاهة البرلمانية عن اتهام 24 شخصية سياسية واكاديمية بالفساد الاداري والمالي عبر وسائل الإعلام يعد إساءة وتعدي على تلك الشخصيات التي لا تزال قيد الاتهام والقاعدة القانونية تقول ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته ، فالمفروض ان يكون تصريح لجنة النزاهة ما بعد اكتساب القرار القضائي درجته القطعية ومصادقة محكمة التمييز عليه .
المستهدف بالتشهير والتسقيط الإعلامي ليس فقط المتهمين بل عوائلهم وكتلهم السياسية ،وهذا هو المطلوب  مع قرب الانتخابات استغل بهاء الاعرجي كرئيس للجنة النزاهة البرلمانية، واخذ يسقط ويشهر بخصوم ومنافسي كتلته السياسية واختار هذا الوقت القريب من الانتخابات وسوف يستمر هو وأمثاله من التسقيطين حتى إجراء الانتخابات فهذا التنافس بين الكتل السياسية الغير شريف بات سمة للسياسيين الذين يؤمنون بمقولة ( الغاية تبرر الوسيلة ) والأمر الغريب إن بهاء الاعرجي ينتمي الى تيار يعتبر إسلامي !. .
الشخصيات المتهمة  منهم من قاموا بدور حيوي وبارز عندما كانوا في مناصبهم وأسهموا في خدمة وطنهم ومجتمعهم فشخصية مثل اسعد السلطان ابوكلل الذي كان محافظ النجف والمشهود لها بالنزاهة ،و أعمار محافظة النجف ،وان النجفيين يذكرونه بالخير ليومنا هذا لما حققه من انجازات ، ويلعنون اليوم الأسود الذي جاء به ألزرفي  المحافظ الحالي الذي بسبب الفساد المالي والإداري بخس حق النجف كعاصمة للثقافة الإسلامية ،رغم كل هذا تأتي اليوم  لجنة النزاهة وبدافع سياسي لتشهير بشخصية أبو كلل وتسقيطه ،ويتركوا الفاسدين يسرحون ويمرحون هذا ظلم كبير وضحك على الذقون .
يتذكر المواطن العراقي في أجواء الانتخابات البرلمانية السابقة ، تصاعدت حملة الاتهامات بين الأطراف المتنافسة، وظهر المرشحون والمسؤولون وهم يهددون بكشف ملفات الفساد، ثم سكت الجميع، ووقتها كان واضحاً أن السكوت إنما جاء نتيجة خوف كل طرف على ملفاته من الافتضاح، فآثر السكوت، في اتفاق ضمني، ينص على (إسكت على فسادي.. أسكت على فسادك)، وهذا ما حدث بالفعل، فقد أقفلت ملفات الفساد وقتها، مع أن القضية تتصل بالمسؤولية الوطنية، فمن يملك ملفات الفساد عليه نشرها، لا الاحتفاظ بها بأرشيفه، والتلويح بها ،لأغراض شخصية وحزبية ويكيل بمكيالين كما فعل بهاء الاعرجي .

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.