تقارير
آراؤهم
عبد الهادي البابي

....مؤسسة (السجناء السياسيين ) جعلت من المحكوم عليهم من الزناة والسراق والملاط بهم وخائني الوطن سجناءاً سياسيين (ومجاهدين ) وأعطتهم الرواتب والسلف وقطع الأراضي والمناصب والوظائف .. ولم تعطي الحق إلى من قضى نصف ...
 
ما نلاحظه اليوم في الفضائيات أو على صفحات وسائل التواصل الإجتماعي وفي المجالس الخاصة والعامة بعض دعاة العلمانية والمدنية أنهم يهاجمون الإسلاميين بلا هوادة ..وينتقصون من طريقتهم ويطعنون بدينهم وتدينهم ويدعون إلى محاربتهم وطردهم من ساحة المجتمع ..وهذا نوع...
 
ليس من الصحيح ولا من المروءة ولا من الشرف الوطني أن يتخلى البعض عن مساندة جيشه وحشده الشعبي وهما يخوضان اليوم أشرس المعارك وأشرفها ضد أعتى عدو همجي عرفه التاريخ بسبب قناعات خاطئة وتصورات واهية .. وليس من الأخلاق والشرف أن ينبر...
 
وكلنا يعلم بإن أعضاء مجلس النواب بعد فوزهم بالإنتخابات السابقة جاؤا وأقسموا داخل الحضرة الحسينية المشرفة بإنهم سيعملون بإخلاص وأمانة ونزاهة ..فهل عملوا بإخلاص (وأمانة) ونزاهة...!!؟...
 
مازال إعلامنا الوطني مشلولاً وعاجزاً عن مواجهة الإعلامي المعادي المدمر الذي ينفث السموم والنار على بلادنا وشعبنا كل دقيقة ...فبرغم الضجيج والعجيج والشهادات والمناصب والرواتب والكثرة الكاثرة م...
 
إن مَثلنا - نحن أبناء العراق - في ضعف الإستفادة من قوتنا وضعف التعبير عن سياستنا ونحن نعاني من مخلفات الإحتلال وما أفرزه من تدخلات أجنبية تسبب في إنكشاف الحدود والأراضي العراقية أمام دخول المنظمات الأرهابية وجيوش دول الجوار الطامعة في خيراتنا وأراضينا من كل حدب وصوب ،...
 
برنار هنري ليفي... كاتب ومفكر ومخرج فرنسي ( من أصل يهودي سفاردي) ... وهو عرّاب الثورات العربية (الربيع العربي) ..فقد كان له الدور الكبير في تحريض وسائل الإعلام الغربية والعالمية على الإطاحة بالأنظمة العربية وإحداث الفوضى فيها تحت شعار (الديمقراطية والت...
 
اليوم في العراق الكل يستعد للإنتخابات ...أحزاب دينية متطرفة ...تيارات سياسية فاشلة ..تجمعات قبلية رجعية ..منقبات وملالي ومحجبات ....معممون ورجال دين .....كل شيء يستعد ليأخذ موقعه في مركز القرار السياسي والإداري والتشريعي والتنفيذي في العراق ..إلاّ المثقف ..ليس له هوية ....
 
أيها المنصفون ..أيها الشرفاء المخلصون ..أيها المّدعون حب العراق :لاتبخسوا حق أبناء الحشد الشعبي وتضحياتهم الجسيمة ..!!...
 
كان أيام صدام بوقاً للنظام هو وعائلته ..يلبس الزيتوني يتباهي به ويرعب قلوب المناهضين للسلطة ويذهب به الى بغداد لغرض الدوام والدراسة ..!بعد السقوط ..تلوّن ولبس جلداً آخر (فتخشخش) مع إحدى المليشيات الدينية النافذة ..فصار مناضلاً ...
 
35 مقالات موجودة في هذه التصنيف
Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.