تقارير
آراؤهم
حمد الله الركابي

اثبتت غالبية الطبقة السياسية الحالية انها تجيد صناعة الازمات وتهديم الجسور مع الاخرين بدلا من تجسير العلاقات وايجاد المشتركات الوطنية ، طبقة سياسية اغلبها بارع في الصراخ واثارة النعرات من اجل الظهور بمظهر المدافعين ع...
 
ان الخطابات الاعلامية المتشنجة الفارغة من رؤية صائبة بالتأكيد ستكون مخرجاتها الفتنة والدمار والخراب.اعتقد اننا بحاجة الى خطاب سياسي هادئ يس...
 
بعد مرور اكثر من عقد زمني على واقع سياسي وامني واقتصادي واجتماعي متردي هل استوعبت الطبقة السياسية المهيمنة على القرار العراقي الدرس جيدا وهل لديها القدرة على قراءة الواقع بطريقة حاذقة بعيدا عن التشنجات والاسقاطات ال...
 
الاسلام لم يكن حلا مرحليا لتجاوز ازمة اقتصادية او اخلاقية او سياسية ليركن على رفوف التراث ولم يكن شعارا اعلاميا لاستمالة مشاعر اهل الجزيرة العربية لكي يقنعهم بض...
 
الصراع الحالي في منطقة الشرق الاوسط هو امتداد للصراعات القديمة التي تلت الحربين العالميتين ، صراع مصالح وتقاسم للنفوذ بين الدول العظمى والكبرى ولان المنطقة العربية هي المناخ المناسب لهذا الصراع لاسباب عديدة منها اهمية هذه المنطقة الاسترا...
 
عودة كتلة الاحرار  للتحالف الوطني ليست ترفا سياسيا او مناورة مصلحية لغرض المكسب الذاتي ولا تنازلا شخصيا او مساومة على المبادئ الوطنية والثوابت الشرعية. كتلة الاحرار مكون سياسي له اثره وتأثيره بالواقع العراقي ومن حقه ان يتحرك وفق مايتناسب مع ابجدياته ال...
 
ما ان اعلن وزير الموارد المائية عن خطورة انتشار (زهرة النيل) وتبعات ذلك على الواقع العراقي في مجال الزراعة والمورد المائي لِما تستهلكة تلك النبتة من كميات كبيرة من المياه حتى بادر سماحة السيد مقتدى الصدر ( اعزه الله) بتوجيه اتباعه من سرايا السلام للقيام...
 
انقسم المدنيون الى جناحين جناح يعترض على بقاء التيار المدني مع التيار الصدري وجناح مازال مصرا على البقاء منطلقا من المصلحة العامة ولِما لمسه من حس وطني وتضحيات كبيرة لدى الصدريين وبالتأكيد فان لكل منهما رؤية وهي محل احترامي وليست مبعثا للشك بوطنية كلا الجناحين....
 
ليس من مصلحة احد التصادم المجتمعي والتباعد العاطفي بين المكونات العراقيةوليس من مصلحة احد ان نُكيل الشتائم على دول الجوار منطلقين من نزعات دينية او طائفية او قومية فحقوق الجار تعلمناها صغارا وهي ثقافة اسلامية اصيلة....
 
دولة القانون فقدت اتزانها ولم يسعفها كثرة المتمنطقين من كهولها الذين افنوا اعمارهم في العمل السياسي ــ كما يدعون ــ فانكشفت عورات تفكيرهم وبانت تضاريس عقولهم اليباب التي لا تنبت فيها سوى كلمات التهديد والوعيد....
 
75 مقالات موجودة في هذه التصنيف
Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.