حوارات في الحضارة السورية

الثلاثاء 06 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تأليف: للدكتور بشار خليف
إن التاريخ كله ، عبارة عن تاريخ معاصر، هذا ما يقوله المؤرخ الإيطالي Benedetto Croce
فليس ثمة تاريخ يعيد نفسه ،وليس هناك تاريخ لن يعود .
فحكاية الإنسانية تمتد عبر خط واحد في الزمان والمكان ، وتشابه الحدث التاريخي عبر الأزمنة لا يدل على أن التاريخ عاد، فالإنسان لا يسبح في نفس النهر مرتين .
بهذا العبارة يبدأ الدكتور بشار خليف كتابه الجديد حوارات في الحضارة السورية .
يضمّ الكتاب جملة من الحوارات مع باحثين ومؤرخين أجانب وعرب وسوريين، أجريت على مدى عقدين من الزمن تقريباً.
وقد جاءت هذه الحوارات في سياق عمل المؤلف عبر حضور المؤتمرات الدولية التي عَنَت الحضارة السورية بكافة أوجهها ومراكزها وفاعليتها، بالإضافة إلى حوارات خارج السياق السابق .
و تمتد من عام /1989/ وحتى /2007/، مع الأخذ بعين الاعتبار لعامل الزمن وقد جاء في مقدمة الكتاب : (( حيث أن هذه الحوارات سواء في أسئلتها أو أجوبتها هي ابنة تاريخها، لا سيما وأننا في حقل الآثار والتاريخ في المشرق العربي، نحن أمام معطيات متجددة دائماً.
أيضاً، لا يعني هذا الأمر أننا لم نتقصد في الحوارات تلك مناقشة البنى والمعايير والاصطلاحات التي تشكّل رائز مطلق حضارة، لهذا نجد أنفسنا نتدخل في محاولة لهزّ راكد البديهيات التي وشّحت الدراسات والأدبيات التاريخية لحضارتنا.
تبتدئ هذه الحوارات بعام /1989/ عبر الندوة الدولية لتاريخ وآثار محافظة إدلب والتي انعقدت في إدلب في الفترة بين 25-28 أيلول.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.