الأرواح المتمردة

الاثنين 12 حزيران/يونيو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الأرواح المتمردة (1908) مجموعة قصصية صدرت بالعربية في عام 1908 م بنيويورك.وقد نشرته جريدة (المهاجر) لصاحبها امين الغرّيب, وفي صدره التقدمة التالية:
«إلى الروح التي عانقت روحي. إلى القلب الذي سكب اسراره في قلبي إلى اليد التي اوقدت شعلة عواطفي ارفع هذا الكتاب».
وفيه يتحدث كما يدل عنوانه عنه ارواح تمردت على التقاليد والشرائع القاسية، ضمنه جبران اربع حكايات اجتماعية “وردة الهاني”. “صراخ القبور” و”مضجع العروس” و”خليل الكافر” في “الأرواح المتمردة” كما في “عرائس المروج” يتخذ جبران من الاقاصيص الواقعية الظاهر، ثورته على الزواج القهري والاستبداد الاقطاعي، فالاشخاص عنده اجمالا دمى يحركها على هواه، وابواق تنقل صوته القوي الحاد.
القصص المذكورة في الكتاب
وردة الهاني: وهي قصة المرأة التي تخلت عن زوجها رشيد بك نعمان الذي لم تكن له اي مشاعر, لتلتقي بخليلها.
صراخ القبور: قصة ظلم الأمير و الشرائع ، وكيف أن العدل مازال محصورا بإرادة قلة آثمة ، مجردة من الإنسانية ، خالية من البصيرة. في هاته القصة ، يتناول جبران مفهوم العدل في عالم ظالم.
مضجع العروس: قصة يسرد فيها الكاتب غباوة التقاليد وموت الفكر بازدهار التبعية العمياء للسابقين ، وكيف يمكن للحياة أن تكون جحيما حقيقيا في كنف مجتمع ظالم ، لايعرف سوى القيل و القال.
خليل الكافر: قصة تحكي فساد الدين و استخدامه كأداة لفرض الخضوغ على أتباعه بدلا كرحمة للعالمين.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.