موقع كتابات - امل الياسري http://kitabat.com/ Thu, 19 Jan 2017 01:20:40 Thu, 19 Jan 2017 01:20:40 Pages NGCMS 5.1.3 images/others/logo.gif محمد بن الحنفية إبن مَنْ؟ http://kitabat.com//ar/page/17/01/2017/92503/محمد-بن-الحنفية-إبن-مَنْ؟.html خولة بنت جعفر بن قيس، بن مسلمة بن عبد الله بن ثعلبة، بن الدؤول بن لحيم بن حنفية، تزوجها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) وسكنت مع السيدة أسماء بنت عميس، بعد إحتجت على مَنْ سباها، موجهة الكلام للموجودين في المسجد النبوي الشريف:أيها&nbsp; Tue, 17 Jan 2017 00:00:00 <p>محمد بن الحنفية إبن مَنْ؟</p> امل الياسري إن لم تناسبك الإنتخابات فغادر بصمت! http://kitabat.com//ar/page/15/01/2017/92396/إن-لم-تناسبك-الإنتخابات-فغادر-بصمت.html هناك فرق كبير بين شخص عام، وشخص عار، فالأول يدرك شيئاً عن كل شيء، ولا يدعي المعصومية، والثاني لايعرف شيئاً عن أي شيء، ويدعي أنه قائد ضرورة، مع أن العراق بعهده بات كغرفة نصف مضاءة، فالعراقيون فرحوا بالديمقراطية والحرية، لكن المظل Sun, 15 Jan 2017 00:00:00 <p>إن لم تناسبك الإنتخابات فغادر بصمت!</p> امل الياسري أُمامة ستكون لولدي مثلي! http://kitabat.com//ar/page/12/01/2017/92212/أُمامة-ستكون-لولدي-مثلي.html سيدة جليلة أم لأبيها جمعت غُر الفضائل والمناقب وجميل الصفات عاصرت حياة المعصوم الأول النبي المختار(محمد صلواته تعالى عليه وعلى آله) ورافقت أيام زوجها ولي المسلمين وأ Thu, 12 Jan 2017 00:00:00 <p>أُمامة ستكون لولدي مثلي!</p> امل الياسري حجر متقد تحت الرماد بدأ يلسعنا بقوة! http://kitabat.com//ar/page/11/01/2017/92107/حجر-متقد-تحت-الرماد-بدأ-يلسعنا-بقوة.html مشاهد الدمار تفوق الوصف، وملامح الحياة، وحبائل الصبر، وملاحم التضحية، أفعال حاضرة بقوة، وقد ملأت أركان الكتب ودفاتها، فواقعنا اليوم يجب أن تغيب عنه، كل مشاعر الحب عند الإنسان، إلا مشاعر حب الوطن، فأجنحة الشوق، والتسامح، والمودة، والتعايش، هي التي تربط شمالنا بجنوبنا، وشرقنا Wed, 11 Jan 2017 00:00:00 <p>حجر متقد تحت الرماد بدأ يلسعنا بقوة!</p> امل الياسري معلم اليوم س/خ في العراق http://kitabat.com//ar/page/10/01/2017/92021/معلم-اليوم-س/خ-في-العراق.html هناك عبارات تبقى في الذاكرة ولا يمكن محوها، حتى وإن فخخت الحضارة أدمغتنا، فمصافحة الذكريات تجعلنا نفكر في أول يوم دراسي، أرعب قلوبنا وقلوب أهلينا، لكن ما أن رأينا ذلك الوجه السمح، حتى تلاشت مخاوفنا، فيغيرون أصواتهم ونبراتها، تبعاً لحالة كل طفل، والهدف Tue, 10 Jan 2017 00:00:00 <p>معلم اليوم س/خ في العراق</p> امل الياسري ورقة عمل وفرصة للضعفاء الأغبياء! http://kitabat.com//ar/page/07/01/2017/91871/ورقة-عمل-وفرصة-للضعفاء-الأغبياء.html سئل لقمان الحكيم: ممَنْ تعلمت الحكمة؟ فقال: من الجهلاء كلما رأيت منهم عيباً تجنبته، فلا تيأس عندما لا يتحقق لك أمر، حاول مراراً وتكراراً، فهناك نفوس مريضة خاصة في عالم السياسة، تحاول Sat, 07 Jan 2017 00:00:00 <p>ورقة عمل وفرصة للضعفاء الأغبياء!</p> امل الياسري كريمة الدارين نفيسة بنت الحسن http://kitabat.com//ar/page/05/01/2017/91748/كريمة-الدارين-نفيسة-بنت-الحسن.html تعرض البيت العلوي بعد إستشهاد النبي محمد،(صلواته تعالى عليه وعلى آله)،الى كثير من المحن والمصائب، لكنهم لم يرحلوا عن مدينة جدهم المنورة إلا قسراً، لأداء مهامهم الرسالية، في الحفاظ على الإسلام، وحقناً لدماء المسلم Thu, 05 Jan 2017 00:00:00 <p>كريمة الدارين نفيسة بنت الحسن</p> امل الياسري أجدادُنا مسالمونَ فلَمَ لانكونُ كذلك؟! http://kitabat.com//ar/page/02/01/2017/91516/أجدادُنا-مسالمونَ-فلَمَ-لانكونُ-كذلك؟.html رجل من طراز خاص، لم يُضع فرصة للعمل بنكران الذات، من أجل القيم والعقيدة، فداؤه الأول ليلة منام كبيرة، ليحامي عن إبن عمه ونبيه، ضد شيوخ الجاهلية حيث أرادت قتل النبي المختار (صلواته تعالى عليه)، ووأد دينه Mon, 02 Jan 2017 00:00:00 <p>أجدادُنا مسالمونَ فلَمَ لانكونُ كذلك؟!</p> امل الياسري صهباء أم لزوجة سفير الحسين(عليه السلام) http://kitabat.com//ar/page/30/12/2016/91362/صهباء-أم-لزوجة-سفير-الحسينعليه-السلام.html أُرسلت بيده الآف الرسائل، لنصرة الإمام الحسين(عليه السلام)، ضد المنافقين الذين أرادوا الإنحراف بالدين، عن خطه المحمدي الأصيل، نعم إنه سفير الحسين، مسلم بن عقيل بن أبي طالب(عليهما السلام)، قربان الش Fri, 30 Dec 2016 00:00:00 <p>صهباء أم لزوجة سفير الحسين(عليه السلام)</p> امل الياسري رجل وبحر وستنتصر التسوية الوطنية! http://kitabat.com//ar/page/28/12/2016/91207/رجل-وبحر-وستنتصر-التسوية-الوطنية.html سأل رجل بحاراً:أين مات أبوك؟قال: في البحر،فسأله وجدك؟ فقال:في البحر، فصرخ الرجل مستغرباً!وتركب البحر بعد هذا؟! فإبتسم البحار وردَّ بالسؤال نفسه:وأنت ياهذا أين مات أبوك؟ فأجاب:على فراشه قال:وجدك؟ فردّ:على فراشه، فإلتفت البار عنه عائداً الى قاربه وهو يقول:وتنام&nbsp; Wed, 28 Dec 2016 00:00:00 <p>رجل وبحر وستنتصر التسوية الوطنية!</p> امل الياسري أم فروة كانت تقضي حقوق أهل المدينة http://kitabat.com//ar/page/23/12/2016/90874/أم-فروة-كانت-تقضي-حقوق-أهل-المدينة.html مخطئ مَنْ يحصر دور المرأة، في القضايا الأسرية الهامشية، لأنها تحتل دوراً محورياً يكمل دور الرجل، حتى وإن كان الرجل نبياً أو إماماً، فرسالة الإسلام تبلورت، بموقف من السيدة خديجة بنت خويلد، مع النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، بدعوته للدين الجديد، كما لا يمك Fri, 23 Dec 2016 00:00:00 <p>أم فروة كانت تقضي حقوق أهل المدينة</p> امل الياسري صاحب التسوية يسير على خطى جده محمد! http://kitabat.com//ar/page/19/12/2016/90676/صاحب-التسوية-يسير-على-خطى-جده-محمد.html (مُحمَّد) إسم علم منقول من أسم المفعول المضعف، وسمي به (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، إلهاماً من الباريء عز وجل، وتفاؤلاً بأنه سيكثر حمد الخلق له، لكثرة صف Mon, 19 Dec 2016 00:00:00 <p>صاحب التسوية يسير على خطى جده محمد!</p> امل الياسري إجابة خاصة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان! http://kitabat.com//ar/page/14/12/2016/90360/إجابة-خاصة-في-اليوم-العالمي-لحقوق-الإنسان.html سئلت طالبة في المرحلة الأولى، بأحدى الكليات التربوية، عن كيفية ترتيب حقوق الإنسان في العالم، بناءً على معطيات الأوضاع الحالية في العراق، والإجابة النموذجية عن هذا السؤال، كانت كفيلة بحصولها على درجة النجاح، لأن المتعارف عليه دولياً، أن الدولة عندما يتغير نظامها&nbsp; Wed, 14 Dec 2016 00:00:00 <p>إجابة خاصة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان!</p> امل الياسري إجابة خاصة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان! http://kitabat.com//ar/page/11/12/2016/90185/إجابة-خاصة-في-اليوم-العالمي-لحقوق-الإنسان.html سئلت طالبة في المرحلة الأولى، بأحدى الكليات التربوية، عن كيفية ترتيب حقوق الإنسان في العالم، بناءً على معطيات الأوضاع الحالية في العراق، والإجابة النموذجية عن هذا السؤال، كانت كفيلة بحصولها على درجة النج Sun, 11 Dec 2016 00:00:00 <p>إجابة خاصة في اليوم العالمي لحقوق الإنسان!</p> امل الياسري خطوات حكيمة بإتجاه التسوية الوطنية http://kitabat.com//ar/page/10/12/2016/90148/خطوات-حكيمة-بإتجاه-التسوية-الوطنية.html (كل ذرة تراب إينما كانت في العراق هي أرضنا جميعاً، وكل قطرة دم لعراقي عزيزة علينا، وأن كل دمعة حزن تنهمر من أي أم، وزوجة، وإبنة عراقية، لتغمرنا بالحزن كلنا)،هذه كلمات عزيز العراق(طاب ثراه)،حول المرحلة العصيبة التي مر بها عراقنا، وليته كان موجوداً بيننا ليرى ما فعل أبناؤه الغيارى، الذي ينظر إليه Sat, 10 Dec 2016 00:00:00 <p>خطوات حكيمة بإتجاه التسوية الوطنية</p> امل الياسري نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/31 تكتم نفسها لتتفرغ للعبادة والصلاة! http://kitabat.com//ar/page/09/12/2016/90098/نساء-عاصرن-الأئمة-وعشنَ-أبداً/31-تكتم-نفسها-لتتفرغ-للعبادة-والصلاة.html أصولها من بلاد المغرب العربي، ولدت بمدينة نوبة وإسمها (شقراء النوبية)، وقيل أنها من جزيرة مارسي، الواقعة جنوب فرنسا لذا سميت (خيزران المرسية) وكانت أفضل نساء عصرها عقلاً وديناً، وخلقاً وإعظاماً لمولاتها السيدة (حمي Fri, 09 Dec 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/31 تكتم نفسها لتتفرغ للعبادة والصلاة!</p> امل الياسري نرجس: ها قد آتاكَ الشرف يا شمعون! http://kitabat.com//ar/page/04/12/2016/89785/نرجس-ها-قد-آتاكَ-الشرف-يا-شمعون.html نرجس: ها قد آتاليلة موعودة تحيطها العناية الإلهية برعايتها، في النصف من شعبان، وحمل سري لم تعلن علاماته، وسط عائلة علوية كانت تعيش الإقامة الجبرية، لكي تبقى تح Sun, 04 Dec 2016 00:00:00 <p>نرجس: ها قد آتاكَ الشرف يا شمعون!</p> امل الياسري آمنة: لقد وضعتِ خير البشر! http://kitabat.com//ar/page/29/11/2016/89517/آمنة-لقد-وضعتِ-خير-البشر.html سيدة جليلة تلتقي مع عبد الله، والد النبي محمد(صلواته تعالى عليهما)، في جده الرابع فهي بنت وهب، بن عبد مناف بن كلاب بن مرة، إمرأة قرشية كلابية من الأبوين، وإحدى بنات أعمامه، كانت محط أنظار نساء مكة لعفتها، وجمالها، وشرفها، حتى بعض الروايات تنقل، أن ب Tue, 29 Nov 2016 00:00:00 <p>آمنة: لقد وضعتِ خير البشر!</p> امل الياسري بارقة أمل سيتفاءل بها العراقيون! http://kitabat.com//ar/page/27/11/2016/89413/بارقة-أمل-سيتفاءل-بها-العراقيون.html منذ عامين ونصف، يكتب غيارى المرجعية من المتطوعين الأبطال، تأريخاً لم تألفه الأجيال، إلا في ملحمة كربلاء، لأنه نفس النداء، وبما أن طلب المجد يتطلب الشجاعة الفائقة، والإقدام الذي يزلزل الأقدام، عليه سطّر جند المرجعية الرشيدة والملبون لندائها، أروع الإنتصارات وأعظمها، Sun, 27 Nov 2016 00:00:00 <p>بارقة أمل سيتفاءل بها العراقيون!</p> امل الياسري أسماء: لكِ عهد الله يا سيدتي! http://kitabat.com//ar/page/26/11/2016/89348/أسماء-لكِ-عهد-الله-يا-سيدتي.html نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلاً/27<br />أسماء: لكِ عهد الله يا سيدتي! Sat, 26 Nov 2016 00:00:00 <p>أسماء: لكِ عهد الله يا سيدتي!</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/2 http://kitabat.com//ar/page/22/11/2016/89072/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/2.html عاتكة:اللطيمة اللطيمة إعلامكم مع أبي سفيان!<br />عاتكة بنت عبد المطلب بن هاشم، أخت عبدالله أبو النبي من أمه وأبيه، إتصفت بالشجاعة وصدق الحديث، دخلت الإسلام في بدايات الدعوة الإسلامية، ولقد كانت وسيلة إعلامية مهمة، أدخلت الرعب في قلوب&nbsp; Tue, 22 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/2</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/23 http://kitabat.com//ar/page/15/11/2016/88717/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/23.html خديجة: أتزوجتِ يتيم أبي طالب فقير بلا مال؟! تجارتها تفوق تجارة قريش مجتمعة، وذكاء حاد، وشخصية قوية، لقبت قبل الإسلام بالطاهرة والصادقة، لعبت دوراً في حياة&nbsp; Tue, 15 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/23</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/21 http://kitabat.com//ar/page/12/11/2016/88515/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/21.html دُرّةُ: لقد قتل أهل النفاق حبيبنا!<br />يا أبتاه: لا خير في الدنيا بعد أن قُتِلَ الهداة، والقوم متوجهون الى يزيد بن معاوية عليه اللعنة، ليشاهدوا رأس الخارجي كما يدّعون، ألا لعنة الله على الظالمين، أي دماء سفكوا، وأي رأس رفعوا؟&nbsp; Sat, 12 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/21</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/19 http://kitabat.com//ar/page/11/11/2016/88461/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/19.html الزهراء: ما يبكيك يا رسول الله؟!<br />بكى رسول الرحمة (صلواته تعالى عليه وعلى آله) فقالوا له: ما يبكيك يا رسول الله؟ قال: إشتقتُ لأحبابي! فقالوا: أولسنا أحبابك؟! فأجابهم:(لا أنتم أصحابي، أما&nbsp; Fri, 11 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/19</p> امل الياسري صلح الحسن خيار مطلوب إسلامياً وأخلاقياً! http://kitabat.com//ar/page/09/11/2016/88334/صلح-الحسن-خيار-مطلوب-إسلامياً-وأخلاقياً.html ورد في كتاب ميزان الحكمة للريشهري الجزء السادس/ 352، روى الإمام زين العابدين علي بن الحسين(عليه السلام) عن جده المصطفى(محمد صلواته تعالى عليه وعلى آله):"من أحب السبيل الى الله ع Wed, 09 Nov 2016 00:00:00 <p>صلح الحسن خيار مطلوب إسلامياً وأخلاقياً!</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشن أبداً/19 http://kitabat.com//ar/page/07/11/2016/88181/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشن-أبداً/19.html رقية.. كيف رأت صنع الله بأبيها؟!<br />قصيدة موجعة تقضي ليلها بالنحيب، على أبطال قُتلوا غدراً، وطفولة إغتالها لصوص الحرية، ومشاهد فقدان الأحبة، ترسم ملامحها على وجوه الثكالى والإيتام، يتقدمهم الإمام زين العابدين وسيد الساجدين، الذي كان&nbsp; Mon, 07 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشن أبداً/19</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلاً/18 http://kitabat.com//ar/page/05/11/2016/88107/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-طويلاً/18.html حوريةٌ أمُّكَ فأنجبتَكَ يا زيدٌ!<br />كسرُ حاجزِ الخوفِ الذي أصابَ الأمةَ، بعدَ مصرعِ الإمامِ الحسينِ(عليهِ السلامُ) بكربلاءَ، يتطلبُ وجودَ شخصياتٍ كبيرةٍ، تؤدي رسالتَها على وجهِ الفداءِ&nbsp; Sat, 05 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلاً/18</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/16! http://kitabat.com//ar/page/03/11/2016/87932/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/16.html مارية: أليسَ الحُسين إبنُ بنت نبيِكم؟<br />تبرز الحاجة لأهمية تسليط الضوء على الدور الإعلامي، بجانب الدور الرسالي الذي أدته المرأة، بواقعة الطف ومابعدها، فحين تواجه حرباً تضليلة من قبل الأعداء، ليوهموا العالم بأحاديثهم الزائفة، أن مسير الإمام&nbsp; Thu, 03 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/16!</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/15! http://kitabat.com//ar/page/01/11/2016/87860/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/15.html طوعة درس عجز الرجال عن تقديمه...<br />(مالنا والدخول بين السلاطين)،عبارة أطلقتها بعض نساء الكوفة الجاهلات، اللواتي سحبنَ أزواجهنَّ من واجهة قصر الإمارة، خوفاً من بطش بن&nbsp; Tue, 01 Nov 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/15!</p> امل الياسري نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/14 ! http://kitabat.com//ar/page/31/10/2016/87789/نساء-عاصرنَ-الأئمة-وعشنَ-أبداً/14.html دِلهم إحدى نساء التغيير...<br />كيف صنعت نساء قلائل مستقبل كربلاء؟ ومن المفترض أنهنَّ يعشنَ حالة إنكسار، وخوف، وحزن لا يضاهى، لكن المدهش أنهنَّ أعطينَ هوية&nbsp; Mon, 31 Oct 2016 00:00:00 <p>نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/14 !</p> امل الياسري