موقع كتابات - عبد الجبار الحمدي http://kitabat.com/ Tue, 24 Jan 2017 16:27:41 Tue, 24 Jan 2017 16:27:41 Pages NGCMS 5.1.3 images/others/logo.gif اكواخ دفئها الحب http://kitabat.com//ar/page/11/01/2017/92160/اكواخ-دفئها-الحب.html هناك يقضي كل لياليه وأيامه في كوخه المحتقن ضيقا على ضفة النهر وباقي الاكواخ الآيلة للسقوط كهولة ومللا من ضجر، فكثيرا ما اوحت لنفسها بأنها تريد الانتحار بتساقطها واحدا تلو الآخر في باطن نهر م Wed, 11 Jan 2017 00:00:00 <p>اكواخ دفئها الحب</p> عبد الجبار الحمدي أنا وظلي ومصباحي الأعمش http://kitabat.com//ar/page/07/01/2017/91885/أنا-وظلي-ومصباحي-الأعمش.html يا لك من مصباح دميم! طالما واكبتني حياتي، لكني لم افطن لبشاعتك إلا الساعة، مسكين أنت، عشت حياتك كلها تضيء لغير نفسك ههههههههه يا لك من اهبل! انتبه فأردف.. اعذرني و وقا Sat, 07 Jan 2017 00:00:00 <p>أنا وظلي ومصباحي الأعمش</p> عبد الجبار الحمدي على الرصيف المقابل.. http://kitabat.com//ar/page/31/12/2016/91425/على-الرصيف-المقابل.html قلتُ لكِ سأرحل.. لكنني سأعود، كانت تلك هي كذبتي الوحيد عليك، قلت سأعود غير أني لم احدد متى، فكانت بالنسبة لك بصيص أمل، عبرت الشارع مسرعا، تركتك على الرصيف المقابل من الشارع، تخطيت آملا رفقة الم Sat, 31 Dec 2016 00:00:00 <p>على الرصيف المقابل..</p> عبد الجبار الحمدي شفاهٌ متمردة..&nbsp; http://kitabat.com//ar/page/02/04/2016/73919/شفاهٌ-متمردة.html ها هو الليل قد جاء بعد ان اوعز لإرجوحة الغيث وغيومها المتهدهدة بالنزول على شوارع وأزقة بالكاد اعمدة النور تغطيها من مساحات ظلمة، هي الأخرى كانت امام مرآة زينتها ترتدي ما يرغبه الزبون الذي اعتادت ان تبيعه الهوى بما يدفعه للحظات محرمة، فرقعت فقاعة كبيرة بعلكها تلك التي ت Sat, 02 Apr 2016 00:00:00 <p>شفاهٌ متمردة..&nbsp;</p> عبد الجبار الحمدي التسامح الديني أصل الوجود... http://kitabat.com//ar/page/04/12/2015/65587/التسامح-الديني-أصل-الوجود.html قال تعالى (تعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).<br />مذ خلق الله الأرض وما عليها فرض معها التعايش بسلمية وهذا ينطبق على كل ما خلقه سبحانه وتعالى سواء ما يمكن الإنسان التعايش معه وبه او ما لا يمكنه، إن التجارب الحياتية للإنسان ومنذ بدء الخليقة قال تعالى (تعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).<br />مذ خلق الله الأرض وما عليها فرض معها التعايش بسلمية وهذا ينطبق على كل ما خلقه سبحانه وتعالى سواء ما يمكن الإنسان التعايش معه وبه او ما لا يمكنه، إن التجارب الحياتية للإنسان ومنذ بدء الخليقة Fri, 04 Dec 2015 00:00:00 <p>التسامح الديني أصل الوجود...</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي &nbsp;من رسائلها.. http://kitabat.com//ar/page/10/10/2015/61729/من-رسائلها.html اخرجت صندوق أيامها الذي اعتمرته انتظار عودته، طالما حجت نحو محراب كلماته التي عبدت، صارعت الليل الطويل عذاب شوق وقاست اشواك رمتها اعين من لامها مضي قطار عمر في انتظار عقيم، لبست احرام الصمت، صامت عن الحديث حيث Sat, 10 Oct 2015 00:00:00 <p>&nbsp;من رسائلها..</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي الدحنون http://kitabat.com//ar/page/26/03/2015/47520/الدحنون.html يحب القراءة والمعلومات العامة، يبحث عنها في كل مكان، تراه يسعى اليها ليقرض منها معلومة ما جديدة شغوف جدا ببرنامج من يربح المليون ... وبرنامح حروف وألوف .. لا يفتأ حتى تتوسد المعلومات خلايا دماغة فباتت مكتظة بما تحتويه ... Thu, 26 Mar 2015 00:00:00 <p>الدحنون</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي من يحتضن عمري... http://kitabat.com//ar/page/23/03/2015/47275/من-يحتضن-عمري.html قصاصة كتبتها ثم ألقت بها على طاولة اللقاء... لم أعلم ماذا كانت تقصد بعبارتها تلك!؟ لقد كانت علاقتي بها طبيعية جدا، خالية من مشاعر الحب جمعتنا الصداقة لا أكثر ولا أقل، رغم ان الكثير يقول لا توجد صداقة خالية من إن بين رجل وإمرأة، لكن Mon, 23 Mar 2015 00:00:00 <p>من يحتضن عمري...</p> <div class="mcePaste" id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;"></div> عبد الجبار الحمدي إنهم يغتالون حرية التعبير... http://kitabat.com//ar/page/02/03/2015/45734/إنهم-يغتالون-حرية-التعبير.html رتابة الأيام جعلت منه شخصا منطويا في صومعته، تلك التي ركن إليها يؤلف كتابه الذي طالما كان خائفا من رسم حروفه إلا بالحبر السري بعد أن خزنه في ذاكرته تلك السنين المنقرمة عنوة أظافرها تعذيبا في كتابة أحقية ايامها البغيضة حين دُسترت لتكون بطانة عاش الوالي Mon, 02 Mar 2015 00:00:00 <p>إنهم يغتالون حرية التعبير...</p> <div class="mcePaste" id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;"></div> عبد الجبار الحمدي إنهم يغتالون الثقافة... http://kitabat.com//ar/page/08/01/2015/41918/إنهم-يغتالون-الثقافة.html رتابة الأيام جعلت منه شخصا منطويا في صومعته التي ركن إليها لإكمال مخطوطه الذي طالما كان خائفا من رسم حروفه إلا بالحبر السري الذي خزنه في ذاكرته وتلك السنين المنقرمة عنوة أظافرها تعذيبا لكتابة حقيقة ايامها البغيضة التي دُسترت لتكون بطانة (عاش الوالي... قال الوالي Thu, 08 Jan 2015 00:00:00 <p>إنهم يغتالون الثقافة...</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي المساحة السوداء http://kitabat.com//ar/page/29/12/2014/41251/المساحة-السوداء.html مثل صرير الباب باتت اوجاعي، ما أن اتحرك حتى اسمعها تتأفف من حياة صدئة ركنت الى مسارات محدودة، كنت اعشق ان ألون ما استطيع بما امتلكه من فرش وعلبة اصباغ تلك التي عشقت رائحة اكسير نامت معه حتى تتوأمت فما عادت تميز نفسها عنه... كنت كثيرا ما أتلحف ر Mon, 29 Dec 2014 00:00:00 <p>المساحة السوداء</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي الميزانية ... نفايات مهملة http://kitabat.com//ar/page/23/12/2014/40817/الميزانية--نفايات-مهملة.html كثيرة هي ترسبات الواقع العراقي فبعد الإنفراج الكبير والشعور بالحرية والديمقراطية التي نشعر بها انها صورية وهي واقعا كذلك ... ومن تردي حال مظلم الى واقع اكثر ظلاما وأكثر ترديا... وهنا لا أعني الوضع الأمني او السياسي او الاقتصادي او الزراعي أو الصناعي فكل تلك Tue, 23 Dec 2014 00:00:00 <p>الميزانية ... نفايات مهملة</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي زاوية الأوجاع... http://kitabat.com//ar/page/03/12/2014/39437/زاوية-الأوجاع.html من يسكب الاحزان في كأسي، ما عدت استطيع ان اتجرع مرارتها، الا يكفيكم مأ انا فيه!؟؟ لقد ذهب وانتهى الأمر، فما عاد هناك إبتسامات أو ضربات قلب، صفقت الايام الباب الذي كنا نروم، وعصفت نادبات الحظ صراخا في فضاء احلامي حتى صَمّت آذان الأمل... تلك هي الحقيقة التي ربما تعرفونها دون رتوشها الحقيقية... Wed, 03 Dec 2014 00:00:00 <p>زاوية الأوجاع...</p> <div class="mcePaste" id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;"></div> عبد الجبار الحمدي كما شجرة الحب.. http://kitabat.com//ar/page/28/11/2014/39040/كما-شجرة-الحب.html كنت مورقة، تنساب نسمات الحب الى اروقة غصوني اليافعة، سمحت لها ان تدغدغ مفاتني الأنثوية، بعد أن بلغت أوجي جوا، دافئة، حالمة، يافعة، فارعة مثمرة... تلك هي صفاتِ التي نلت بعد ان أُلقيت بذرة عمري في نفس المكان الذي ألتقيك عنده كل يوم، تحت مصباح الشارع المنتشر ضياء كحراس لجلوسك قربي.. Fri, 28 Nov 2014 00:00:00 <p>كما شجرة الحب..</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي ذات المساء http://kitabat.com//ar/page/20/11/2014/38558/ذات-المساء.html عبر أثير موج البحر تيممت بعبيرك.. شيء ما شدني إليك كان ذلك دون قصد مني او منك...<br />احب صوت البحر، فأنا اجده خير نديم رغم صفعاته حين يعتريه الغضب مني... لاشك ان ثورته هي من أجلي اتقبلها طواعية هكذا كنت أحسبها... فربما ذات مساء حين ارمي بنفسي على رمال ساحله يدغدغ Thu, 20 Nov 2014 00:00:00 <p>ذات المساء</p> <div id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;" class="mcePaste"></div> عبد الجبار الحمدي طائر بلا أجنحة.. http://kitabat.com//ar/page/14/11/2014/38155/طائر-بلا-أجنحة.html في الشارع... رجل عجوز يمسك عصا، ربط احد اطرافها بحزام وَسطِه والاخر شد عليه خيوط بالونات كثيرة ملونة بعد أن التفت الخيوط على بعضها البعض وتاهت رؤوس الخيوط فيها... بصوته الخافت هَرَما يصيح... بالونات للبيع ، بالون احلام وأسرار ... Fri, 14 Nov 2014 00:00:00 <p>طائر بلا أجنحة..</p> <div class="mcePaste" id="_mcePaste" style="left: -10000px; top: 0px; width: 1px; height: 1px; overflow: hidden; position: absolute;"></div> عبد الجبار الحمدي أمنيتي أنت http://kitabat.com//ar/page/11/11/2014/37972/أمنيتي-أنت.html علمتني روحي ان اعزف آلامي هناك في ذلك الركن البعيد... برفقة نايي الحزين الذي واكبت آهاته عذاباتي... خطت أناملي بخطى ثقيلة فهي تعلم جيدا أنها ستعزف لحن العزاء الأخير على نعش غائب الحضور... دنوت بشفاهي مُقبلا شفاه نايي لأخر مرة، هو يرتجف مدركا إنها قُبلة الموت، فلا يمكن لقلبي ان ينبض بالحياة Tue, 11 Nov 2014 00:00:00 <p>أمنيتي أنت</p> عبد الجبار الحمدي الموعد الأول.... http://kitabat.com//ar/page/15/09/2014/34688/الموعد-الأول.html في المساء طبعت قبلة على وجنته وهي تقول له: كل عام وانت بخير حبيبي... ثم دلفت الى الداخل ملتفتة نحوه مع ابتسامتها المشرقة تلك...<br />كان يمسك بدفتر يومياته... مرت لحظة خاطفة أمامه... يتذكر نفسه وحديث نفسه Mon, 15 Sep 2014 00:00:00 <p>الموعد الأول....</p> عبد الجبار الحمدي حلم وهواجس... http://kitabat.com//ar/page/10/09/2014/34340/حلم-وهواجس.html اقترب قرص الشمس على الأفول ولازلت انتظرك على رمال البحر التي شهدت لقائي الأول معك... لا ادري لحظتها شعرت بأن الدنيا قد توقفت عن الدوران فقط من أجل ان التقيك ها هنا، سبقتني الايامي كلها دون ان تستقصي عداً لساعات مرت دون ان ترتوي Wed, 10 Sep 2014 00:00:00 <p>حلم وهواجس...</p> عبد الجبار الحمدي ديك ... آخر زمن http://kitabat.com//ar/page/04/09/2014/33998/ديك--آخر-زمن.html دخل ديك ملون الى قن الدجاح ومال الى هذه وتلك مزهوا بعرفه وألوان ريشه الذي اكتسبه بعد التغيير... خاصة عندما تعكس الشمس عليه مصورة له انه أسد... دفق يبحث عن وسيلة ليكون سيد القن... فلاحت له فرصة ان عليه ان يلوي لسانه حين يكاكي Thu, 04 Sep 2014 00:00:00 <p>ديك ... آخر زمن</p> عبد الجبار الحمدي كيف لا وانت بقربي http://kitabat.com//ar/page/26/08/2014/33396/كيف-لا-وانت-بقربي.html كيف لا وانت بقربي... أم تراني اعد لحظاتي معك وقتا ضائعا لا يمكنني ان اسبغه عمرا جديدا... خلفتني الظنون مرارة اتذوقها بين حين وآخر متى ما اعتراك البعد عني وأنت الى جانبي... اشعر انك تركب غيمتك المحملة هموما سوداء ورغبة في الابتعاد لتذرف Tue, 26 Aug 2014 00:00:00 <p>كيف لا وانت بقربي</p> عبد الجبار الحمدي كانت حبيبتي http://kitabat.com//ar/page/13/08/2014/32630/كانت-حبيبتي.html ما أن تمر بالقرب مني حتى يقشعر جسمي بنسمة هواء باردة، أستعيد بها كل خلاياي التي كانت ربما بعيدة عن الاحساس بها .. كوني انتظر مرورها ها هنا في المكان الذي تلقيت الصفعة منها حينما مرت وقلت صباحك يا سيدتي مثل العسل، بعدها Wed, 13 Aug 2014 00:00:00 <p>كانت حبيبتي</p> عبد الجبار الحمدي من يسجد على السجادة السوداء... http://kitabat.com//ar/page/10/08/2014/32455/من-يسجد-على-السجادة-السوداء.html ضائعا تموج به خطاه دون ان تروم مساحة او بقعة ارض، فقد دنى من الوحل حتى استقر الى قاعه، وود ان يبقى فيه لولا حقد دفين يقتنيه إرثا عبر اصلاب تقاذفته منيا اسودا على اسرة اهتزت الى أن فاح فجورها بمواثيق اولاد زنا... شرع يتفحص الوجوه Sun, 10 Aug 2014 00:00:00 <p>من يسجد على السجادة السوداء...</p> عبد الجبار الحمدي أين تكمن بيضة العراق؟؟؟ http://kitabat.com//ar/page/26/06/2014/30103/أين-تكمن-بيضة-العراق؟؟؟.html يكاد يكون ما يحدث بالعراق أشبه فيلم بسيناريو أعد مسبقا من قبل مخرج متمرس عاش في العراق وعرف طباع شعبه وأمزجته وما يمكن ان يقهره او يزعجه او يصرعه او يصفق له... فراح يرسم الخطوط العريضة للقصة بفبركة تضاد الاختلافات التي تفزع من يقطن على أرضه، حيث النزاع السني السني، الشيعي الشيعي، والسني الشيعي Thu, 26 Jun 2014 00:00:00 <p>أين تكمن بيضة العراق؟؟؟</p> عبد الجبار الحمدي غريبة الروح... http://kitabat.com//ar/page/07/06/2014/29147/غريبة-الروح.html في عتمة ليلي وأنين وحدتي أنزويت تحت دثاري، اتحسس وجودك معي، بَيدَ اني لا أشعر سوى بفراغ من أحاسيس كانت بقربي، إلا إنها فارقتي فجأة... غريبة هي روحك! هكذا هي بداخلي لم يعد هناك طيفا يسامرني ووحدتي، بعيدا رَحَلت الى مدينة غربة، تائهة هي كل حمامات الحب التي حملت قيثارة العشق، يا إلهي!! انت هنا اشعر بأنفاسك Sat, 07 Jun 2014 00:00:00 <p>غريبة الروح...</p> عبد الجبار الحمدي شكوك ...أحاسيس مبعثرة http://kitabat.com//ar/page/01/06/2014/28873/شكوك-أحاسيس-مبعثرة.html هل تعني ذلك؟؟<br />ايمكنك ان تدير ظهرك لي بعد أن علمت ما أحس به اتجاهك وتقرر الابتعاد!؟كيف يمكن لقلبك ان يعتصرني عنوة؟يبعثرني كزفير آه لمجرد أنك لا تغفر لنفسك وما تصدقه من شكوك... فتقرر على عجالة Sun, 01 Jun 2014 00:00:00 <p>شكوك ...أحاسيس مبعثرة</p> عبد الجبار الحمدي بائعة الدخان.... http://kitabat.com//ar/page/09/03/2014/24245/بائعة-الدخان.html قصة قصيرة<br />&nbsp;آه يا نفسي.. كم انا حيرى بك؟<br />فمذ نفثني الزمن بين عيدانالثقاب عن كنف والدَيَوأنا استبيح الطرقات في بيع سموم آدمية، أتريني حقا آدمية مثلهم؟ أم اني فتاة فقدت رمق الحياة على اعتابيُتم موت مبكر؟! Sun, 09 Mar 2014 00:00:00 <p>بائعة الدخان....</p> عبد الجبار الحمدي فلسفة...الانسان الرقمي http://kitabat.com//ar/page/06/03/2014/24100/فلسفةالانسان-الرقمي.html هل بتنا فعلا مجرد أرقام حسابية عددية الكترونية وغير الكترونية كوننا لا نستطيع ان نعبر عن همومنا من خلال حساب نضعه من خلال الحاسوب صاحب أكبر فضل على كل الشعوب التي مورست عليها الضغوط بشتى وسائل الاحتكار الانساني .. ما عدا كوريا الشمالية طبعا كونها حكرت من قبل دكتاتور جديد) إننا وإذ Thu, 06 Mar 2014 00:00:00 <p>فلسفة...الانسان الرقمي</p> عبد الجبار الحمدي عازف الناي... http://kitabat.com//ar/page/22/01/2014/22022/عازف-الناي.html مَلَكَ السواد بعبائته الداكنة حصرا عنده، هبط بجناحين راقت له أن تكون مثل أجنحة غربان، هي رسالة الله الى البشر، حيث البقعة التي رام ان يتخذها وطنا شاسعة موحشة، بداية مقفرة بكل المعايير، لكن ما أن اعتادالأمر حتى باتت له فسحة لراحة داخلية، يجلس وحيدا لاأحد يحيط به سوى تلكما الغرابان اللذان يقفان على كتفيه، Wed, 22 Jan 2014 00:00:00 <p>عازف الناي...</p> عبد الجبار الحمدي قضايا حمورية... http://kitabat.com//ar/page/08/01/2014/21526/قضايا-حمورية.html التقى حماران كانا جاران لبعضهما البعض، إلا أن الزمن لعب لعبته وأدار ظهره عن أحدهما، وأخذ بيد الثاني.. حتى ذلك اليوم قرب حائط المبكى العراقي، الذي نال من بؤسهما الكثير وعذابهما، توجس من جاءت الدنيا معه خيفة من صاحبه، حاول ان يحيد بالتغاضي عنه،إلا ان صاحبه نهق بصوت مكبوت... هل يعقل ان تكون أنت ذلك الحمار .. صديقي؟ ذاك الذي فتقت أوجاعه السياط، حين كانت تنزل مثل المطر علىظهره، لا استطيع ان أصدق عينيي!! هل أنا في حلم؟ Wed, 08 Jan 2014 00:00:00 <p>قضايا حمورية...</p> عبد الجبار الحمدي