جمهورنا العزيز : احذروا موقع كتابات المزيف ( kitabate - كتاباتي ) الذي انشأه سياسي فاسد جمال الكربولي للتأثير على موقع كتابات الأصلي kitabat
   
عدد القراءات : 2460
عربي - دولي
   السياسة في العراق خبل عقلي
   «عاصفة الحزم».. إعصار وأم المفاجآت
   أين يقع الأردن؟!
   الدفاع عن الدولة العربية
   مصائر سورية بعد الثورة
   الأحواز.. ثورة ضد إيران
   السعودية: لن نرسل قوات برية لليمن بصورة آلية إلا للضرورة
   اليونسيف: مقتل 62 طفلا في أسبوع باليمن
   بالفيديو.. نعجة برأس إنسان في داغستان
   أميتاب باتشان: عندما أشعر بالكآبة استرجع ذكرياتي مع مصر 1991
   أميتاب باتشان: عندما أشعر بالكآبة استرجع ذكرياتي مع مصر 1991
   منظمة "بدر الشيعية" بالعراق: مستعدون للقتال مع الحوثيين باليمن
   فيديو لأحد المشجعين يقلد حياة "رونالدو" خارج الملاعب
   فيديو لأحد المشجعين يقلد حياة "رونالدو" خارج الملاعب
   دراسة: ألمانيا بحاجة لنصف مليون مهاجر سنويا لتنمو اقتصاديا
تقارير
آراؤهم
   الفوضى الخلاقة, والنووي الإيراني
ثائر الربيعي
   بين هيروشيما والعمارة ، هنيئا لأهل العمارة العز الذي هم فيه
احمد حسن العطية
   تغيير النظام
هيثم الحسني
   أسامة النجيفي الشخصية الأكثر قوة والأكثر حضورا في المشهد السياسي العراقي
سراب المعموري
   العبادي يرد على الإشاعات السوداء
علي الخالدي
   المماصصة السياسية وتأثيرها على شفايف النواب
حيدر حسين سويري
   ساجدة عبيد في القمة العربية .. هذا لعبنا ولاتكول استهتار
زكي ظاهر العلي الامارة

العراق يفقد المؤرخ والباحث زهير القيسي

السبت، 22 كانون الأول، 2012

 

‎ توفي في أربيل، اليوم السبت، الباحث والموسوعي العراقي الشهير زهير القيسي عن عمر ناهز الثمانين عاما.‏ وعانى القيسي، وهو من علماء الأنساب والتاريخ العراقيين، ومن الصحفيين الرواد، من عدة أمراض ‏مزمنة وتوفي بسبب مرض السرطان في العمود الفقري ، وناشد السلطات للتكفل بنفقات علاجه، ولم ‏يجد استجابة سريعة من الحكومة، ولا من نقابة الصحفيين، التي يعد من أول مؤسسيها.‏

وناشد القيسي رئاسة إقليم كردستان، قبل أيام، للتكفل بنفقات علاجه، واستجابت رئاسة الإقليم، الأربعاء ‏الماضي، وقررت التكفل، بعلاج القيسي ونفقات أسرته في أربيل خلال فترة العلاج.‏
وكان من المقرر أن ينتقل القيسي الى تركيا للعلاج الا ان المرض لم يمهله.‏
وولد القيسي عام 1932 بمنطقة العيواضية ببغداد، واشتغل بالصحافة والأدب والتأليف مع رواد ‏الأدباء والمفكرين والفنانين والرياضيين، وكان يهوى العمل الصحفي منذ بدايات حياته.‏
ويعد القيسي من ابرز العلماء والباحثين عن الأنساب العربية، واحد رواد الحركة الفكرية والثقافية في ‏العراق منذ ستينيات القرن الماضي حين عمل صحافيا في مجلة "الف باء" ومنذ أعدادها الأولى.‏
ومن اهم مؤلفاته ديوانه الشعري "أغاني الشبّابة الضائعة" ومؤلفاته "طرزان هاملت الارتحال" ‏و"الزراعة في التراث العربي" وكتاب "الشطرنج" و"الارقام والرياضيات" و"ابن بطوطة" وغيرها.‏
وفاز القيسي بالعديد من الجوائز ونال شهادات تقديرية داخل وخارج العراق وعمل في مجال الإعلام ‏بشتى اتجاهاته وقدم برامج تلفزيونية وإذاعية كما كتب عنه العديد من الكتاب والصحفيين واحتفي به ‏مرات عدة وتم تكريمه في المهرجانات والاحتفالات الرسمية والشعبية

 



 

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.