الأربعاء، 23 نيسان، 2014  -   بريدنا : [email protected] & [email protected]
          يحررها كُتابّها .. تأسست في 1 / 9 / 2002 .. مؤسسها : اياد الزاملي
مرحبا بكم في كتابات
   
عدد القراءات : 1810
تقارير
   النجيفي يدعو لتدخل أممي لوقف قصف المناطق المأهولة بالسكان
   الشيخ الخنجر : المالكي يؤجج الشارع ضد السعودية لفشله بحشد التأييد لولايته الثالثة
   كردستان : ألافلات من العقاب أدى لتراجع الحريات الصحافية
   سوات تشارك مليشيات طائفية بأعدام 15 مواطنا بينهم نساء وأطفال في المشاهدة
   قائمة المالكي تضم مرشحين قاتلوا بسوريا ومستعدين للقتال فيها مجددا
   حقوق الإنسان: السجون تزدحم بأربعة أضعاف المسموح به دوليا
   راعي ائتلاف العراق : تشكيل الحكومة من الكتلة الاكير احدث شروخا سياسية
آراؤهم
   اليوم الاخير....!
ماجد حامد حسن
   أمرأة أسمها د. خلود ابو طالب تسرق مقالي بكل وقاحة وتنشره في جريدة اردنية ..!
احمد الشحماني
   مرة ثانية لايمكن بناء دولة مدنية راقية بالدستور العراقي الحالي فالنعمل على تعديله
احمد العامري
   لمَ تحارب السعوديةُ وقطرُ سوريةَ !؟
محيي المسعودي
   قراءة في بيان .. الانتخابات .... ولكن
خالد حيدر الجبوري
   الإنتخاب والإنجذاب!
صادق السامرائي
   استهداف مرقد الامام علي عليه السلام بالطائرات ونقل ضريحه مخطط ايراني منذ عام 1981
سراب المعموري
ثقافة

العراق يفقد المؤرخ والباحث زهير القيسي

السبت، 22 كانون الأول، 2012

 

‎ توفي في أربيل، اليوم السبت، الباحث والموسوعي العراقي الشهير زهير القيسي عن عمر ناهز الثمانين عاما.‏ وعانى القيسي، وهو من علماء الأنساب والتاريخ العراقيين، ومن الصحفيين الرواد، من عدة أمراض ‏مزمنة وتوفي بسبب مرض السرطان في العمود الفقري ، وناشد السلطات للتكفل بنفقات علاجه، ولم ‏يجد استجابة سريعة من الحكومة، ولا من نقابة الصحفيين، التي يعد من أول مؤسسيها.‏

وناشد القيسي رئاسة إقليم كردستان، قبل أيام، للتكفل بنفقات علاجه، واستجابت رئاسة الإقليم، الأربعاء ‏الماضي، وقررت التكفل، بعلاج القيسي ونفقات أسرته في أربيل خلال فترة العلاج.‏
وكان من المقرر أن ينتقل القيسي الى تركيا للعلاج الا ان المرض لم يمهله.‏
وولد القيسي عام 1932 بمنطقة العيواضية ببغداد، واشتغل بالصحافة والأدب والتأليف مع رواد ‏الأدباء والمفكرين والفنانين والرياضيين، وكان يهوى العمل الصحفي منذ بدايات حياته.‏
ويعد القيسي من ابرز العلماء والباحثين عن الأنساب العربية، واحد رواد الحركة الفكرية والثقافية في ‏العراق منذ ستينيات القرن الماضي حين عمل صحافيا في مجلة "الف باء" ومنذ أعدادها الأولى.‏
ومن اهم مؤلفاته ديوانه الشعري "أغاني الشبّابة الضائعة" ومؤلفاته "طرزان هاملت الارتحال" ‏و"الزراعة في التراث العربي" وكتاب "الشطرنج" و"الارقام والرياضيات" و"ابن بطوطة" وغيرها.‏
وفاز القيسي بالعديد من الجوائز ونال شهادات تقديرية داخل وخارج العراق وعمل في مجال الإعلام ‏بشتى اتجاهاته وقدم برامج تلفزيونية وإذاعية كما كتب عنه العديد من الكتاب والصحفيين واحتفي به ‏مرات عدة وتم تكريمه في المهرجانات والاحتفالات الرسمية والشعبية

 



 

 
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.