عدد القراءات : 280
تقارير
آراؤهم

عبثية المشهد في البرلمان العراقي(جميلة العبيدي انموذجاً)

الاثنين، 20 آذار، 2017

منذ ٢٠٠٣ واعتدنا نحن العراقييون علىاليأس الكامل مما يشرعه البرلمان لأنهمأشخاص جاءت بهم الصدفة والاحتلال اوكما يقول المواطن جاء بهم البخت المصخم. ولكن عندما يتعلق الامر بحياة الناس ومستقبل عوائلهم فلابد ان نقول لا للعبث ولاللتدمير الممنهج.

لا اريد ان أعطي القاريء محاضرة حول وظيفة البرلمان  ولكن باختصار (البرلمان هواعلى سلطة تشريعية تهتم بالوطن والمواطنبما يضمن الحقوق والواجبات لبناء دولةمدنية يتمتع فيها الجميع بالاطمئنان والحريّةوالمساواة ).

المؤلم انه وبعد ان خسر العراقييون وطنهمواموالهم وهويتهم لم يبق الا ان يخسروامستقبلهم العائلي وهو الضمان الوحيدللحفاظ على الانسان العراقي وماأعنيه هناان الانسان مهما خسر من أشياء فأنه يستطيع تعويضها اذا تربى في اجواء عائلية صحية وصحيحة.


ومن برلمان التافهين اطلت علينا هذه الاجميلة بمقترح قبيح وحق إسلامي سخيف يراد به باطل اي الزواج من اكثر من امرأة .


جميلة هذه اما انها تعاني من عقدة معينة اوخبيثة لايعجبها استقرار العوائل او انها ببساطة مغفلة تنفذ اجندة تخريبية لا بل تحاول ان تقنع الناس بأنها حريصةعلى المرأة العراقية الأرملة والعانس وكأنالزواج هو الطريقة الوحيدة لمساعدة المرأةالعراقية المظلومة وان المراة لاتستطيع انتهتم بنفسها وعائلتها الا من خلال الزواجونحن نعلم جيداً ان في العراق ملايينالنساء اللاتي يحلمن بالطلاق لأنهن فيجحيم كامل ومتكامل.

 يجب ان نتشجع ونثقف الناس بأن الزواجمن ثانية وثالثة هو خطأ وتخريب وليس له ايمكان في الاسلام الذي ورثناه من معاويةوهارون الرشيد.

لذالك لايمكن ان ندع جميلة العبيدي ومن لفلفها ان يعبثوا بمصير العائلة العراقية فيزمن الجهل والفقر والقتل والتهجير.

اذا ارادت جميلة واقرانها الممسوخين فيالبرلمان مساعدة الارامل والعوانس فعليهمإقرار قوانين حماية المراة العراقية بالحمايةالاجتماعية والرواتب المجزية فالمرأة العراقيةسواءاً متزوجة او ارملة او عانساً ليستبحاجة لمقترحاتك التدميرية فالذي فيهنيكفيهن.

العائلة العراقية ايضاًبحاجة الى حمايةوليست بحاجة الى بعثرة وتفتيت والطريقةالوحيدة لضمان مستقبل العراق هي حمايةوحدة العائلة من ام واحدة وأب واحد وكذالك

المراة العانس والأرملة حرة في اختياراتهاويجب ان نشجعها على الاختيار الصحيحاي الزواج من الرجل الصحيح الارملاوالمطلق وليس سرقة عواطف الرجل المتزوجوالمستقر.

هذا المقترح هو تهديد حقيقي لكل العراقياتوتجاوز على حرية الاختيار وتثقيف ارعنيشجع الأرملة الجاهلة والرجل المتزوجالجاهل بالاستخفاف بعواطف العائلةالمستقرة.


عزيزتي جميلة مكانك ليس في البرلمان لكيتشاركي بتدمير العراق.

ارجوا منك ان تكوني جميلة الأخلاق وتقدمياستقالتك بالسرعة الممكنة.

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.