جمهورنا العزيز : احذروا موقع كتابات المزيف ( kitabate - كتاباتي ) الذي انشأه سياسي فاسد اسمه جمال الكربولي للتأثير على موقع كتابات الأصلي kitabat
   
عدد القراءات : 1712
عربي - دولي
   المخابرات الفلسطينية تنجح في الإفراج عن سويديين اختطفوا في سوريا
   إسرائيل تقتل 4 مسلحين على الحدود مع سوريا
   نزارباييف يفوز بولاية خامسة لرئاسة كازاخستان
   تأجيل تحرير "الموصل" إلى بعد رمضان
   المقاومة الشعبية بعدن تشكل مجلس قيادة موحد
   السجن 13 عاما لسعودي خلع بيعة سلمان وأعطاها للبغدادي
   التحالف الدولي ينفذ 23 غارة جوية ضد تنظيم الدولة
   رقصة مثيرة تتسبب في سجن 3 روسيات
   مصر تسترد 239 قطعة أثرية مهربة للخارج
   وزير خارجية اليمن: حزب الله والحرس الثوري يحاربان على أرضنا
   عصائب أهل الحق تعلن انضمامها للحشد الشعبي في مواجهة تنظيم الدولة
   أهالي مخيم "اليرموك" يرفضون قرار الإخلاء
   القوات العراقية تحرر "ناظم التقسيم" من رجال الدولة
   أول قناة تلفزيونية لـ"تنظيم الدولة" في الموصل
   العراق: البرلمان يعتزم مساءلة قادة عسكريين عن ملف ناظم الثرثار
تقارير
آراؤهم

العيساوي "ينجو من محاولة اغتيال" ‏

الاثنين، 14 كانون الثاني، 2013

نجا وزير المالية العراقي رافع العيساوي، المنخرط في خصومة سياسية مع رئيس الوزراء نوري ‏المالكي، اليوم من محاولة اغتيال حين انفجرت قنبلة لدى مرور موكبه، بحسب ما افادت مصادر ‏امنية.‏

وكان موكب العيساوي يتحرك بين الفلوجة وابو غريب، غرب بغداد، حين انفجرت قنبلة حوالي ‏الساعة السابعة مساء بحسب ما ذكر مسؤولان في اجهزة الامن مضيفان ان الوزير "نجا من ‏الاغتيال". ولم تسجل اي اصابة بين افراد موكب الوزير لكن بعض السيارات تضررت. ‏
وياتي هذا الانفجار في اوج ازمة سياسية في العراق وبعد اسابيع من التظاهرات المناهضة للحكومة ‏في المناطق ذات الغالبية السنية. ‏
وينظم العرب السنية منذ ثلاثة اسابيع تجمعات وتتهم حكومة المالكي بتهميشها وتطالب بالافراج عن ‏سجناء اضافة الى الغاء قوانين مكافحة الارهاب التي تقول انها تستهدفها. ‏
وبدات حركة الاحتجاج السنية بعد توقيف تسعة من حراس العيساوي في 20 كانون الاول/ديسمبر ‏‏2012. والعيساوي عضو في كتلة القائمة العراقية السنية المدعومة من مجمل العرب السنة في ‏العراق وهي عضو في الحكومة لكنها تنتقد بشدة المالكي. ‏
وحذر المالكي الاربعاء من ان قوات الامن يمكن ان تتدخل لانهاء حركة الاحتجاج. في المقابل عبر ‏الزعيم الشيعي القوي مقتدى الصدر، الذي يملك تياره 40 نائبا وخمسة وزراء، علنا عن معارضته ‏لرئيس الوزراء نوري المالكي. ‏
وستشكل الانتخابات المحلية المقررة في نيسان/ابريل اختبارا لشعبية المالكي ومعارضيه وذلك قبل ‏الانتخابات العامة في 2014.‏

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.