جمهورنا العزيز : احذروا موقع كتابات المزيف ( kitabate - كتاباتي ) الذي انشأه سياسي فاسد اسمه جمال الكربولي للتأثير على موقع كتابات الأصلي kitabat
   
عدد القراءات : 1025
عربي - دولي
   بالفيديو.. الإمارات ترسل 450 طن مساعدات إنسانية إلى اليمن
   بالفيديو .. المعارضة المسلحة تقتل عميد سوري و7 من مرافقيه
   دراسة: فقدان الذاكرة ليس مؤشرًا على الزهايمر
   جوجل تدعم خرائطها بميزة التنبيه بالازدحام المفاجئ
   تنظيم الدولة يذبح 400 مدنيا في تدمر
   تسليم أولى دفعات بِزَّات جنود المستقبل للجيش الروسي
   بالصور.. إسقاط طائرة سعودية باليمن
   عمر الشريف يعاني من "ألزهايمر".. ويسأل عن فاتن حمامة
   رونالدو يدعم أنشيلوتي في ريال مدريد
   انطلاق الانتخابات التشريعية والاقليمية في إثيوبيا
   العراق.. غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة في الأنبار
   اكتشاف مقابر جماعية في ماليزيا
   هندسة الامن الخليجي في ضوء النزاعات الاقليمية والدولية
   سلام على الوطن الذي كان
   "آبل" العلامة التجارية الأغلى في العالم
تقارير
آراؤهم
   كاكا مسعود حرك مخك
صباح رشيد
   الدكتور الجعفري .. العلاج بالكلام لايكفي الدكتور الجعفري .. العلاج بالكلام لايكفي
عبدالناصر الناصري
   بزيبز شاهد على التاريخ
احسان عطا لله العاني
   لست معك يادولة رئيس الوزراء
حميد ابو النور
   يا سيد بهاء الاعرجي ... العراق بحاجة نتنياهو وإسرائيل لا العكس ؟!‎
خالد حمزة الحمداني
   مابعد تحرير الرمادي من داعش هل سيزول الارهاب
خليل الشويلي
   من اتصل بالسيد النجيفي لينسحب السنة والأكراد.. و لماذا كان المالكي مكفهر الوجه ..
حمزه الجناحي

ثائر الدراجي و احمد العلواني

الجمعة، 11 تشرين الأول، 2013

بالبداية احب ان اقول (الله لا يوفق) كل من زرع الطائفية او ساندها بأي طريقة من الطرق.
من كنا صغار كان همنا الاكبر متى يأتي موعد العصر لكي نلعب كرة القدم (الطوبة) مع باقي اطفال المنطقة ولم يهمنا ما ديانتهم او انتمائهم واعتقد ان الطوبة هي مثال رائع على ان العراقيين فعلا اخوة ولا تهمهم الطائفية المقيتة وما كأس اسيا 2007 الا دليل دامغ على ذلك, وايضا لم نكن نعرف معنى ان تكون (ش) او (س) وان عرفنا لم نكن نعطي اهمية للموضوع لاننا نعرف ان مجرد التفكير بالموضوع سيعرضنا للمسائلة والعدالة من قبل الاهل وليس من قبل احمد الجلبي بالطبع, و كبرنا وما زال هذا الموضوع غير مرحب به في بيتنا على الرغم من الاحداث الحالية التي تدفعك للخوض في هذا الموضوع.
للاسف قبل ايام قام ثائر الدراجي بخطوة غريبة على الشعب العراقي بالتجول في مدينة الاعظمية ولعن الخليفة الثاني من على مرأى اهل المدينة وباقي زوارها؟! بدون ادنى شي هذا التصرف اذهل الشيعة قبل السنة ولكن دعنا نبحث عن من جعل الدراجي يعمل عملته هذه وهل القانون العراقي مذنب ام لا, قبل فترة قصيرة خرج لنا النائب احمد العلواني ولا اعلم هل هذا الشخص ينتمي لبرلمان دولة ام مجرد شخص يعمل دعايات تلفزيونية مع فم مفتوح كعادته دعاية لمنتج معجون اسنان بعد ان اصلحت وبيضت بنقود العراقيين, المهم بعد ان خرج لنا بكلام طائفي وهدد بالقتل! ان تتكلم فهمنا ولكن ان تهدد؟ هذه اولا و ثانيا قبل فترة ليست بالقصيرة خرجت لنا سعيد اللافي وجملته المشهورة لماذا نسمح لعبد الزهرة بدخول محافضتنا! وهذا تهديد ايضا ولذلك اصبح لدينا فعل تهديد ولكن لا يوجد ردة فعل الا قبل ايام معدودة عندما خرج لنا الدراجي وعملته الشنعاء, اذا ما اقصد قوله هو ان الدراجي مجرد ردة فعل لا اكثر ولا اقل وثائر الدراجي لا يمثل الشيعة بل يمثل نفسه فقط وان خرج لنا بعض المحسوبين على الشيعة يستنكرون ما فعل الدراجي ها حبيبي وايضا القانون العراقي يتحمل ما وصل اليه الامر لأن لو قواتنا الامنية اعتقلت كل من يسيء الكلام او يهدد لما وصل الامر الى ان الطرفين يتكلمون علانية وبهذه الوقاحة, اتفهم ردود السنة وغضبهم ولكن اين كنتم عندما كانوا بعض المحسوبين على السنة يعتلون المنصات ويهددون ويسبون ويتوعدون الشيعة الم تعتقدون ان الشيعة قادرون على الرد بمثلها او الاكثر منها كما في حالة الدراجي, سمعت ان هناك ستكون مظاهرات في المحافظات السنية لاجل التنديد بعمل الدراجي ولكن هذا ليس الحل الجذري وانما الحل يكمن في ان تتوقف المنصات عن التهديد لأن العالم الانكليزي نيوتن يقول لكل فعل ردة فعل و لذلك ان لم يتوقف الفعل فـ لا تستغربوا من ردة الفعل.

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.